محطات

ياسمين عز: أشعر بتأنيب الضمير بعد تصريحات «تكميم المعدة»

amazon.ae

كشفت المذيعة المصرية ياسمين عز، أنها شعرت بتأنيب الضمير بعد استضافتها للفنانة شيماء سيف، رغم الأصداء الطيبة التي حققتها المقابلة، وذلك بعد الحديث بينهما عن عمليات «تكميم المعدة»، دون التحذير من مخاطرها.
وأوضحت ياسمين عز خلال تقديم برنامجها، أن وسائل الإعلام اهتمت بتصريحات شيماء سيف، التي ظهرت بعد فقدان 50 كيلوغراماً من وزنها، لكن في الوقت نفسه روجت لعمليات تكميم المعدة وشجعت على إجرائها، دون توضيح أضرارها الصحية.
وقالت المذيعة: «شعرت بوجع الضمير لأن الجمهور اهتم بالقشور، وهي فقدان شيماء سيف لجزء كبير من وزنها، وشعروا بضرورة الإقبال على عمليات تكميم المعدة، دون أن يعرفوا أضرارها وأن من يجريها قد يستعيد وزنه مجدداً بعد عام ونصف».
واستضافت ياسمين عز أحد الأطباء المتخصصين، ليؤكد أن عمليات تكميم المعدة تجارية في المقام الأول، لسهولة إجرائها بواسطة الأطباء.
وأكد الدكتور خالد جودت أن عملية التكميم عبارة عن استئصال لقرابة 90% من معدة المريض والتخلص منها، وهي الوحيدة في جراحات السمنة التي لا يمكن إلغاؤها، في حال غير المريض رأيه.
وتابع أن 50% من المرضى يعانون ارتجاع المرّيء بعد عمليات تكميم المعدة، وقد يضطروا إلى تناول أدوية علاج الحموضة مدى الحياة.
وأشار جودت إلى أن عمليات تكميم المعدة لا تضمن النحافة الدائمة لمن يخضع لها، لأن معدته ستعود للاتساع بمرور الوقت، وقد يكتسب الوزن الزائد الذي فقده، مؤكداً وجود عدة معايير قبل اتخاذ طيب السمنة لقرار التدخل الجراحي، من بينها زيادة وزن المريض عن المعدل المثالي بأكثر من 30 كيلوغراماً.
يُذكر أن شيماء سيف حلت ضيفة على ياسمين عز في مقابلة تلفزيونية تحدثت خلالها عن اضطرارها إلى إجراء عملية تكميم المعدة بعد تعرضها لمشاكل في مفاصل الركبة، تطلبت سرعة فقدانها للوزن، مشيرة إلى خسارتها 50 كيلوغراماً.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى