تحتفي «البيان» اليوم بإتمام عامها الـ41، مستمرة في إنجاز دورها الوطني، وموجهة بوصلتها دوماً إلى اتجاه واحد: الوطن، تواكب رؤى قادته ومتطلبات تصميم المستقبل وخطط التطوير الاستراتيجي.

وتتمّم الصحيفة، التي صدرت لأول مرة في 10 مايو 1980، عامها الأول من عقدها الخمسين، في وقت تحتفل فيه الدولة بـ«عام الخمسين» وإنجازات نصف قرن مضت والاستعداد للمستقبل. ويحمل هذا التزامن دلالات رمزية تعكس معاني مهمة حول مسيرة «البيان» التي انبثقت من رؤى وطنية طموحة، ولعبت دوراً أساسياً على مدى عقود في نهضة الوطن ودفع عجلة التنمية فيه إلى الأمام.

وقالت منى بوسمرة، رئيس التحرير المسؤول: «هذه مناسبة نحتفي بها مع جمهورنا على امتداد الوطن بأسره، إذ إن «البيان» هي صحيفة الوطن، بكافة أطيافه، راسخة جذورها فيه، ومحلّقة مع رؤى وتطلعات القيادة في رسم مسيرة خمسين عاماً مقبلة مليئة بالإنجازات. كما نحتفل أيضاً مع متابعينا المنتشرين في كل مكان من بقاع الأرض، في العالم العربي وخارجه».

وأضافت: «نفتتح عاماً جديداً في مسيرتنا، مرتكزين على ثقة الجمهور المحلي والعربي، وثقلنا في فضاء الإعلام الرقمي بمختلف أشكاله. وكذلك على المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا تجاه المتلقي الذي بات يعتبرنا المصدر الموثوق للخبر والصورة والمعلومة والتقرير وكل الوسائط التي ننتجها. وهذا لم يكن ليتحقق لو لم نكن نستلهم تطلعاتنا واستراتيجياتنا من تطلعات القيادة التي تحرص على روح التقدم والأمل والإنجاز في مواجهة أي من التحديات».

وتابعت رئيس التحرير المسؤول، قائلة: «البيان اليوم في سنّ الحكمة والنضج، وهذا ما يميّزها فعلاً، منذ البداية، في آليات عملها ومنتجها الإعلامي، لكنها أيضاً ذات روح شابة، تتقدم باستمرار، تواكب التطورات وتخاطب الجيل بلغته. ولعلّ ما أنجزته «البيان» في الأعوام القليلة الماضية من تقدم على مستوى الإعلام الرقمي لشاهد رئيسي على تلك الروح الشابة النابضة بالتجدد على الدوام».

وتنهي «البيان» عامها الحادي والأربعين متصدرة مواقع الصحف الإخبارية العربية في الإمارات، بينما تحل في المرتبة الثانية على مستوى دول الخليج وأيضاً الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبحسب تقرير شركة «نراتيف» حقق عدد زوار موقع «البيان» في الفترة بين مايو 2020 ومايو 2021 نمواً بمقدار 63% بواقع 74.4 مليون زائر، بينما زاد عدد الزيارات 81.5% بواقع 256.6 مليون زيارة، كما تم تصفح 371.5 مليون خبر على الموقع بزيادة بلغت 75% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وشهدت قاعدة المتابعين لـ«البيان» نمواً ملحوظاً في الدول العربية، وحلت في المرتبة الأولى بين الصحف الإماراتية وفي المملكة العربية السعودية، وفي مصر، وفي العراق وأسواق أخرى.

وتدخل «البيان» عامها الـ 42 وهي أهم ناشر صحفي عربي على محرك البحث الشهير غوغل بأكثر من 3 ملايين مادة موثقة ومصنفة ومتاحة للجمهور.

ويترافق هذا النمو المسجل على الموقع الإلكتروني مع نمو في التفاعل على المنصات الرقمية التابعة لـ«البيان» والذي بلغ 50 مليون مشاهدة بواقع 42.3 مليون تفاعل في عام واحد على مختلف المنصات.

يذكر أن «البيان» واكبت في عامها الماضي تحديات كبيرة من بينها تأدية واجبها الإعلامي في مواجهة أزمة «كورونا» وبث الرسالة الإعلامية المحفزة على التضامن والالتفاف حول رؤى القادة وسياستهم الحكيمة من منطلق المسؤولية الجماعية، بدءاً من الأوقات الأولى الحرجة مروراً بمراحل التعافي ووصولاً إلى المرحلة المقبلة للمناعة الجماعية للمجتمع. كذلك شهد العام الحادي والأربعون لـ«البيان» مناسبات وطنية ضخمة أثبتت خلالها قدرتها على المواكبة المتميزة مثل «مسبار الأمل» و«تشغيل أولى محطات براكة» وخطط «اليوبيل الذهبي»، وإطلاق عشرات المبادرات والاستراتيجيات على مستوى الإمارات، كذلك تميزت بتقارير ثرية من شبكة مراسلين حول العالم، إضافة إلى دورات برامج فيديوهات على مدار العام.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/uae/news/2021-05-10-1.4160855