أخبارالأخبار العالمية

7 أكتوبر يطيح رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية

قدم رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي الجنرال أهارون هاليفا، أمس الاثنين استقالته بعد إقراره «بمسؤوليته» عن إخفاقات هجوم 7 أكتوبر، في وقت أعربت فرنسا عن رغبتها في وقف التصعيد في الشرق الأوسط، في حين أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قبوله لتوصيات تقرير رئيسية مجموعة المراجعة المستقلة لوكالة «الأونروا» كاترين كولونا، على أن يتم وضع خطة عمل لتنفيذها، بالرغم من أن إسرائيل لم تقدم أدلة على اتهاماتها لموظفي الوكالة.

وأصبح الجنرال أهارون هاليفا أول شخصية سياسية أو عسكرية تستقيل على خلفية هجوم السابع من تشرين الأول/أكتوبر. وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إنه «طلب التنحي عن منصبه بالتنسيق مع رئيس هيئة الأركان لمسؤوليته كرئيس لشعبة الاستخبارات عن أحداث السابع من أكتوبر». وسيحال هاليفا إلى التقاعد «فور تعيين خليفته في عملية منظمة ومهنية»، كما أكد الجيش. وكان الجنرال هاليفا، قد أدلى قبيل استقالته بتصريح مدوٍّ، قال فيه إن «الأسوأ ربما لم يأت بعد». وفي السياق، أخطر قائد المنطقة الوسطى التابعة للجيش الإسرائيلي، الجنرال يهودا فوكس، رئيس أركان الجيش، هرتسي هليفي، أنه يعتزم الاستقالة من منصبه في آب/ أغسطس المقبل، بحسب ما ذكرت تقارير إسرائيلية، أمس الاثنين. وأشارت التقارير إلى أن استقالة رئيس الاستخبارات العسكرية تشكل بداية موجة استقالات بقيادة الجيش الإسرائيلي.

وعلى صعيد متصل، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجدداً خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رغبة فرنسا في تجنب التصعيد في الشرق الأوسط والتصدي لجهود إيران لزعزعة استقرار المنطقة.

في غضون ذلك، قالت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، إن أمينها العام أنطونيو غوتيريش، قبل بالتوصيات الواردة في تقرير قدمته لجنة مستقلة بشأن عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). وأعرب غوتيريش، عن «امتنانه لكاثرين كولونا، التي قدمت له يوم السبت تقريرها النهائي كرئيسة لمجموعة المراجعة المستقلة «للأونروا»، بعنوان «مراجعة مستقلة للآليات والإجراءات لضمان التزام الأونروا بمبدأ الحياد الإنساني». كما أعرب عن امتنانه لمؤسسات البحث التي شاركت في مجموعة المراجعة المستقلة، وهي معهد «راؤول ولينبرغ» ومركز حقوق الإنسان«ميشيلسن»، والمعهد الدنماركي لحقوق الإنسان. واتفق مع المفوض العام ل«الأونروا» فيليب لازاريني على أن الوكالة وبدعم من الأمين العام، ستضع خطة عمل لتنفيذ التوصيات الواردة في التقرير النهائي. وناشد الأمين العام جميع أصحاب المصلحة تقديم الدعم الفعال للأونروا، باعتبارها شريان الحياة للاجئي فلسطين في المنطقة. يذكر أن التقرير صدر تحت عنوان«مراجعة مستقلة للآليات والإجراءات لضمان التزام الأونروا بمبدأ الحياد الإنساني«. (وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى