أخبار الإمارات

30 متأهلاً للمرحلة النهائية من التحدي الدولي للذكاء الاصطناعي

تنعقد فعاليات «التحدي الدولي للذكاء الاصطناعي»، الأكبر من نوعه في مجال هندسة الأوامر البرمجية في عالم الذكاء الاصطناعي في متحف المستقبل و«منطقة 2071» بأبراج الإمارات في دبي، خلال يومي 20 و21 مايو الجاري، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

وأعلن مركز دبي لاستخدامات الذكاء الاصطناعي، الذي تشرف عليه مؤسسة دبي للمستقبل، أن المرحلة النهائية للتحدي الذي تصل قيمة جوائزه الإجمالية إلى مليون درهم، ستشهد مشاركة 30 متأهلاً ضمن ثلاث فئات رئيسة، تم اختيارها من بين آلاف المشاركات في المسابقة من نحو 100 دولة.

وتم الإعلان عن أعضاء لجنة تحكيم «التحدي الدولي للذكاء الاصطناعي»، التي ستضم في فئة الفن كلاً من بينيديتاتا غيوني من «آرت دبي»، وسعيد خرباش من «دبي للثقافة»، ومازن أبونجم من «مايكروسوفت».

ويشارك في لجنة تحكيم المشاركات في فئة الأدب كل من مصطفى الراوي من الشركة العالمية للاستثمارات الإعلامية، وأحلام البلوكي من مؤسسة الإمارات للآداب، وراميش تشاندر من «غوغل»، فيما تضم لجنة تحكيم فئة البرمجة، أشرف خان من «آي بي إم»، وعبدالرحمن المحمود من مكتب الذكاء الاصطناعي، وأحمد السيد من «غوغل».

وقال مدير مركز دبي لاستخدامات الذكاء الاصطناعي، سعيد الفلاسي، إن استضافة دبي هذا التحدي الدولي تكشف أهمية التركيز على المواهب الواعدة في مجال توظيف أدوات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي، وإتاحة منصة عالمية لها لعرض مهاراتها وقدراتها على الابتكار وتصميم حلول وخدمات مستقبلية.

ولفت إلى الاهتمام العالمي الواسع بهذه المسابقة الكبرى من نوعها، التي تمثلت في تسجيل آلاف المشاركات من نحو 100 دولة حول العالم، ما يجسّد دلالة واضحة على تزايد أهمية وانتشار تأثير الذكاء الاصطناعي على مختلف القطاعات التي تهم حياة الناس، بدءاً من الاقتصاد والتصنيع، ووصولاً إلى المجالات الإبداعية والعلمية والثقافية.

ويشهد اليوم الأول من «التحدي الدولي للذكاء الاصطناعي» في منطقة 2071 بأبراج الإمارات بدبي منافسات حماسية بين المشاركين أمام لجان التحكيم المتخصصة، وسيتم تقييم المشاركة بناءً على معايير مثل السرعة والجودة والابتكار ودقة المحتوى المُنتَج.

وسيتم اختيار أفضل ثلاثة مشاركين من كل فئة للتأهل للمرحلة الختامية من التحدي، التي تنطلق في اليوم الثاني في «متحف المستقبل»، على أن يتشارك الفائزون في المرحلة النهائية جوائز المسابقة التي تصل قيمتها الإجمالية إلى مليون درهم.

• مليون درهم القيمة الإجمالية لجوائز الفائزين في فئات البرمجة والفن والأدب.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى