Connect with us

محطات

نسخة جديدة من «منتدى ميتا السينمائي» بدبي

أعلن «منتدى ميتا السينمائي»، الذي يُعد الأكثر تأثيراً في الأسواق الناشئة، عن عودته من جديد في نسخته السادسة، خلال يومي 7 و8 نوفمبر/تشرين الثاني، بدبي، تحت عنوان: «زيادة حصة المنطقة من السوق السينمائي»، ما يعكس التزام المنتدى بتعزيز النمو والابتكار في الصناعة، وتقديم رؤى واستراتيجيات للنمو بقطاع الأفلام والسينما؛ حيث ستدور النقاشات والعروض التقديمية وورش العمل حول تحديات الصناعة وحلولها والأوضاع الحالية في السوق.
تطوَّر المنتدى عبر سنواته السابقة ليجمع أبرز قادة صناعة الأفلام، ويوسِّع من نطاقه ليشمل المزيد من المناطق والمشاريع والشراكات السينمائية؛ حيث أصبح منصة رئيسية لتبادل الأفكار والاستراتيجيات والابتكارات التي ترسم وتشكِّل قطاع السينما في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا ودول رابطة الدول المستقلة.
ومن المقرر أن يتضمن المنتدى عقد مؤتمر ومعرض تجاري وجلسات نقاشية وعروض تقديمية للمنتجات، بجانب مجموعة من العروض الخاصة والعروض الأولى للأفلام، وورش العمل والندوات الاحترافية والدورات التدريبية المتخصصة، وحفل لتوزيع الجوائز «بلاك تاي»، وحفلات استقبال للتواصل، ومناطق للاجتماعات، فضلاً عن عقد مجموعة من الجلسات الفرعية لمناقشة الموضوعات المتعلقة بالمحتوى السينمائي والمشاريع الإنشائية لدور السينما.

حدث بارز

قالت ليلى مسينائي، مؤسسة المنتدى، والشريك الإداري في شركة «جريت مايندز لإدارة الفعاليات» المنظِمة للمنتدى: «أشعر بالفخر الشديد لتطور المنتدى إلى حدث بارز على أرض الواقع وعلى هذا النحو اللافت؛ حيث يؤكد هذا العام من جديد على مكانة دبـي كمركز ترفيهي عالمي. لقد بدأ المنتدى كتجمّع إقليمي لصنَّاع السينما، وتطور ليصبح القلب النابض لقطاع السينما العالمي، ويسعدنا الترحيب بطائفة متعددة من أصحاب المصلحة والجهات المعنية بصناعة السينما من الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا ومنطقة رابطة الدول المستقلة، بجانب مجموعة من أكبر الاستوديوهات وشركات الإنتاج السينمائي والشركات المزودة للحلول والخدمات بصناعة السينما من جميع أنحاء العالم».
وتابعت: «المنتدى منصة حيوية يتم من خلالها إنشاء الروابط والعلاقات، وإطلاق الأفكار الجديدة والمبتكرة، واستكشاف مستقبل صناعة السينما، وذلك في الوقت الذي يُسهم فيه المنتدى في إبراز الأهمية المتزايدة للأسواق الناشئة في المشهد السينمائي العالمي؛ لذا نحن نتطلع بشغف إلى انطلاق نسخة جديدة مثيرة من المنتدى والتشرف بلقائكم خلال الفعاليات».

Advertisement

منصة حيوية

قال سانجاي باتني، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق في شركة «ماجد الفطيم للترفيه»: «باعتبارها داعماً طويل الأمد لصناعة السينما الإقليمية، تفخر ڤوكس سينما برعاية المنتدى من جديد؛ حيث توفر مثل هذه الفعاليات والأحداث منصة حيوية لصانعي الأفلام وأصحاب المصلحة الرئيسيين في الصناعة للتواصل والإلهام وتبادل الأفكار، وهو أمر ضروري لاستمرار النمو والابتكار في صناعة السينما».
تشمل الموضوعات التي يتناولها المنتدى: إنتاج المحتوى الإقليمي، والتعاون الدولي، وصناعة سينما المستقبل، مع إلقاء نظرة متعمقة على اتجاهات وتقنيات السينما الناشئة عبر استعراض الإحصاءات السينمائية الرئيسية ودراسات الحالة المتعلقة بمكافأة العملاء واستراتيجيات التسعير الفعالة.

حلقة نقاش

Advertisement

سوف يتضمن ثاني أيام المنتدى عقد حلقة نقاش حول «التسويق الناجح للأفلام في المنطقة»، بالإضافة إلى حلقة نقاش حول «الارتقاء بالعناصر التجريبية لدور السينما»؛ حيث سيناقش مجموعة من الرواد البارزين بمجال تصميم القاعات وتقنيات العرض والضيافة استراتيجيات تعزيز التجربة السينمائية لروَّاد دور السينما.

توزيع الجوائز

من المقرر أن يكون حفل توزيع جوائز المنتدى وحفل الاستقبال بمنزلة ليلة احتفالية للاحتفاء بالإنجازات البارزة في صناعة السينما؛ حيث يضمن المنتدى انغماس المشاركين على مدار يومين في سيْل من المعرفة والخبرات التي لا تقدر بثمن، فضلاً عن توفير آفاق مميزة للتواصل، والحصول على لمحة خاطفة حول مستقبل السينما.

Advertisement

المصدر: صحيفة الخليج

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via