أخبار الإمارات

مخطوطات ومقتنيات نادرة في “أبوظبي للكتاب”

يتفرد معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ”33″، بعرض مطبوعات ومخطوطات ومقتينات تاريخية نادرة ومهمة، والتي تجذب اهتمام وأنظار زائريه خاصة أجيال الناشئة.

ومن الأجنحة التي حرصت على عرض قطع فنية فريدة جناح شركة ” دورو ” المتخصصة في عرض كتب منحوتة يدويا من ماء الذهب .

وقالت مسؤولة جناح شركة “دورو“  ريتا الحاج في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام”، إن الشركة تعرض خلال مشاركتها الأولى في معرض أبوظبي للكتاب أحد أهم القطع وهو كتاب ‘غولدن هورس‘ المنحوت يدويا بماء الذهب عيار 24 قيراط، و يفوق ثمنه 70 ألف درهم وتم تصنيعه في إيطاليا.

وأضافت أن الكتاب يعتبر قطعة فنية فريدة من نوعها من حيث الشكل والمحتوى، وأهم مايميزه أن غلافه مصنوع من الجلد الطبيعي ومغلف بالحرير وبصور لخيول راكضة منحوتة يدويا من البرونز المطلي بماء الذهب عيار 24 قيراط .

وذكرت أن الكتاب يتضمن 99 نسخة يوثق علم الخيول ويتحدث عن أنواعها وسلالاتها المختلفة من منظور علمي وتاريخي وأسطوري وفني، كما يتضمن العديد من اللوحات المرسومة يدويا وصورا لأنواع الخيول.

وأكدت الحاج أهمية المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، للاستفادة من الزخم الكبير الذي يشهده هذا الحدث الدولي المهم وحضور الزوار من المنطقة والعالم.

من جهتها تعرض دار بيتر هارينجتون خلال مشاركتها في المعرض، النسخة الأولى من أول أطلس حديث للعالم يحتوي على إحدى أقدم الخرائط لشبه الجزيرة العربية، وأول خريطة لأمريكا تظهر في أطلس، ويحتوي على جميع طبعات بطليموس، ويتميز بشموله ودقة مضمونه الجغرافي، وكان هذا الأطلس هو الأهم في القرن السادس عشر ، ويعرض للبيع في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2024 بقيمة مليون جنيه استرليني حوالي “ 4.58 مليون درهم”.

كما تعرض الدار النسخة الأولى النادرة من كتاب “الجمل: تشريحه ونسبه وخطواته”، لمصمم المناظر الطبيعية إيليا والتون، والذي يعتبر تحفة فنية في الدراسة التشريحية شُبّهت بتصوير الرسام جورج ستابس الشهير للخيول.

من جهة أخرى، قال صاحب شركة “اقتناء” للكتب النادرة والمخطوطات محمد عاصف، إن شركته تعرض خلال مشاركتها في المعرض مجموعة من الكتب النادرة والمخطوطات القديمة، لافتا إلى أن من أهمها نسخة تاريخية من المصحف الشريف مكتوبة في الصين عمرها تقريبا 500 عام مزخرفة بماء الذهب ويصل ثمنها إلى نحو 250 ألف يورو “ ما يقارب مليون درهم”، إضافة إلى عرض مخطوطة نادرة من بلاد الأندلس بعنوان ” الكشف عن وجوه القراءات السبع ” تعود إلى القرن الثاني عشر والثالث عشر ميلاديا وتبلغ قيمتها 75 ألف يورو.

وعبر عن  بالمشاركة في معرض أبوظبي للكتاب الذي يعد من أهم المعارض في المنطقة العربية .. مؤكدا أن إمارة أبوظبي أصبحت عاصة للثقافة العربية والفنون .

وأوضح عاصف أن الشركة تعرض أيضا مجموعات نادرة عن تاريخ الجزيرة العربية وبعض الكتب الأجنبية التي تتعلق بالعرب أو بالشرق الأوسط وخاصة مجموعة كتاب ” ألف ليلة وليلة ” بالإضافة إلى مجموعة مميزة من الخرائط للجزيرة العربية ولقارة آسيا والأطالس فضلا عن مجموعة من الكتب المترجمة من اللاتينية الى العربية في الطب مثل كتاب ” ابن سينا ” و” ابن عجلان ” و” الزهراوي ” وغيرها.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى