Connect with us

أخبار

محمد بن راشد: عطاء الروّاد كتب قصة نجاح الإمارات

دبي: «الخليج»
حضر صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه، سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية، وسموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، رئيس مجلس دبي للإعلام، اللقاء السنوي للإعلاميين، والذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

وقام سموّه خلال اللقاء بتكريم رواد إعلام دبي، الذين ساهموا في بناء إعلام الإمارة، وتعزيز قدراته وترسيخ أركانه، ضمن مختلف مساراته الصحفية والتلفزيونية والإذاعية، حيث أكد سموّه أن عطاء وجهود الرواد من أهل الإمارات هو الأساس الذي انطلقت منه مسيرة التطوير والنماء المباركة في الدولة، حيث كان لعطائهم، كل في موقعه، أثره في كتابة قصة نجاح انطلقت بها الإمارات نحو الريادة العالمية، لتصبح اليوم، بكل ما يتحقق على أرضها من إنجازات، محط أنظار العالم وتقديره.
وأثنى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على دور الإعلام والإعلاميين في دعم مسيرة التنمية الشاملة في الدولة، وأشاد سموّه بما قدّمه رواد إعلام دبي من تفانٍ وعطاء في مرحلة لم تكن فيها الإمكانات التقنية على نفس القدر من التقدم الذي تشهده اليوم مؤسساتنا الإعلامية، لما لهذا العطاء من بصمة واضحة على صفحة إعلام الإمارات، وأثر في منحه شخصيته المميزة.

وقال سموّه: «الرواد الذين أسهموا في تأسيس إعلام دبي رسموا ملامح إعلامنا المحلي.. وكان لهم دورٌ في تعريف العالم بثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا ورؤيتنا للمستقبل.. وكانوا شهوداً على مرحلة التأسيس الأولى للدولة ونقلوا بأمانة وصدق ما تضمنته من جهود بناء وتطوير في شتى المجالات.. نشكرهم ونثني على ما قدموه من عطاء لا يزال إلى اليوم محل كل تقدير».

Advertisement

ودعا صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الشباب إلى الاستفادة من خبرات الأجيال السابقة وما تحمله من دروس مُستفادة بغية التأسيس عليها والانطلاق منها نحو آفاق تطوير تراعي متطلبات العصر ومتغيراته.
وقال سموّه: «على شباب الإعلاميين الاستفادة من تجارب الرواد وخبراتهم، لتقديم إعلام جديد قوي ومنافس.. الجيل السابق اجتهد وأجاد وتميّز رغم قلة الإمكانات.. واليوم الفرصة أكبر أمام الشباب لتأكيد جدارتهم وتقديم إعلام يواكب طموحاتنا للمستقبل».
كما قال سموّه عبر «إكس»: «التقيت في إفطار رمضاني مع مجموعة من القيادات الإعلامية في دولة الإمارات.. لقائي معهم متجدد.. وعلاقتي معهم قديمة ومستمرة.. ودعمنا لقطاعنا الإعلامي هو دعم لقطاع استراتيجي وطني يحمل صوتنا.. وينقل رسالتنا.. ويدعم اقتصادنا ويصون سمعة وطننا».

وتجاذب صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أطراف الحديث مع الحضور من القيادات الإعلامية المحلية وكبار مسؤولي مؤسسات الإعلام العربية والعالمية، ونخبة من أبرز الكُتّاب والمفكرين والمؤثرين وصنّاع المحتوى، الذين شاركوا في التجمع الإعلامي، بحضور سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، وسموّ الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعه آل مكتوم، رئيس مؤسسة دبي للإعلام، والشيخ عبد الله بن محمد بن بطي آل حامد، رئيس المكتب الوطني للإعلام، والشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة «إم بي سي» الإعلامية.

أصحاب العطاء
حول تكريم رواد الأعلام، أكد سموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن فكرة المبادرة جاءت سيراً على النهج الذي أسسه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في الاحتفاء بكل جهد يسهم بشكل أو بآخر في دفع مسيرة التطوير والتنمية في دبي وعموم دولة الإمارات، واستلهاماً لحرص سموّه على الاحتفاء بأصحاب كل عطاء ترك بصمة مضيئة في سجل إنجازات دبي ضمن مختلف القطاعات، وتقدير ما قدموه من جهد وما أفردوه من وقت في خدمة الوطن كلٌ في موقعه.
وقال سموّه: «كل التقدير للرواد الذين منحوا إعلام دبي والإمارات بصمة مميزة على خريطة الإعلام العربي نؤسس عليها اليوم في سعينا إلى تقديم محتوى قوي جدير بثقة المتلقّي واهتمامه داخل الدولة وخارجها.. هذه النخبة الإعلامية تضم نماذج ملهمة، ونحن نثمّن كل ما قدموه من عطاء سيظل مصدراً تتعلم منه الأجيال الجديدة من الإعلاميين الدروس المستفادة لبناء إعلام وطني بسمات عالمية».
كما قال سموّه عبر منصة «إكس»: خلال اللقاء الرمضاني السنوي لصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع الإعلاميين، كرمنا مجموعة من رواد إعلام دبي، الذين تركوا بصمة مؤثرة في مسيرة دبي الإعلامية.. دبي لا تنسى المخلصين الذين ساهموا بجهودهم وخبراتهم في مسيرتها التنموية، ومستمرون في دعم الإعلاميين وإعلامنا الوطني بما يرتقي بأداء هذا القطاع لآفاق جديدة.
وشملت قائمة الإعلاميين المكرَّمين، خلال اللقاء الذي حضرته منى غانم المرّي، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، نخبة من رواد إعلام دبي من كُتّاب ورؤساء تحرير الصحف المحلية وكوادر إعلامية تلفزيونية وإذاعية، من المخرجين ومقدمي البرامج والمذيعين، والذين أعربوا بدورهم عن خالص الشكر والتقدير لهذه اللفتة الكريمة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، ولمبادرة تكريم رواد إعلام دبي التي تعكس حرص دبي وقيادتها الرشيدة على مبادلة الوفاء بالوفاء.
وجاء التكريم في إطار مبادرة «رواد إعلام دبي» التي أطلقها مجلس دبي للإعلام، عرفاناً بما قدمه الرواد من عطاء وتقديراً لدورهم في تأسيس قطاع الإعلام الذي يواصل اليوم مسيرته التطويرية استكمالاً لما قدمه الإعلاميون، الذين أسهموا في تأسيس إعلام دبي، من عطاء واستلهاماً لتجاربهم وإنجازاتهم التي وضعت الأسس الأولى لمنظومة إعلام دبي، الذي يواصل سعيه إلى بلوغ مستويات رفيعة من التنافسية المهنية، وفق أرقى المعايير العالمية.

Advertisement

حفاوة مستحقة
قالت منى غانم المرّي: «يعكس اللقاء مدى حرص القيادة الرشيدة على التواصل المستمر والبناء مع المجتمع الإعلامي والتحاور مع القائمين على هذا القطاع الحيوي للاستماع لأفكارهم واقتراحاتهم، وتحفيز الإعلاميين على القيام بدور مؤثر في بناء المجتمعات، عبر مناقشة موضوعية لأهم القضايا والموضوعات التي تلامس حياة أفرادها، وبث رسائل مشجعة على العمل والتطوير الدائم».
وحول تكريم رواد الإعلام، قالت: «جاءت المبادرة بتوجيهات سموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، حرصاً على منح رواد إعلام دبي الحفاوة المستحقة لما قدموه من عطاء، وما أسهموا به من فكر مبدع وخلاق كل في مجال اختصاصه، في تقديم صورة مشرقة لدبي ودولة الإمارات ولما شهدته خلال العقود الماضية من نهضة اقتصادية وحضارية شاملة».
وأضافت أن مجلس دبي للإعلام يعمل على تحقيق الريادة لإعلام الإمارة، بكافة أجهزته ووسائله ومنصاته، وفق نهج قائم على دراسة مكامن القوة وتحليل مواضع التطوير اللازمة وحشد الطاقات والإمكانات اللازمة للوصول بإعلام دبي إلى أرقى مستويات التنافسية.
وكشفت عن تقديم مجلس دبي للإعلام لإصدار خاص بعنوان «رواد إعلام دبي» يضم نخبة الإعلاميين المكرَّمين، ويلقي الضوء على محطات مهمة من حياتهم المهنية ومواقف شكّلت منعطفات مهمة في مسيرتهم المهنية، ليكون تأريخاً لعطاء تلك الرموز التي اجتهدت في خدمة الوطن.

حضر اللقاء الإعلامي الرمضاني الذي تخلله تكريم «رواد إعلام دبي»، لفيف من نخب القيادات والرموز الإعلامية في دبي من كبار الكُتّاب، ورؤساء تحرير الصحف الإماراتية والقيادات التنفيذية للمؤسسات الإعلامية المحلية سواء الصحفية أو التلفزيونية أو الإذاعية، وكذلك الإعلام الرقمي، وممثلي المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية العاملة في دبي، والمؤثرين وصُنّاع المحتوى، كما حضر اللقاء نهال بدري، الأمين العام لمجلس دبي للإعلام، وأعضاء المجلس.
وأعرب الإعلاميون عن سعادتهم بلقاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وما استمعوا له من حديث سموّه حول أهمية دور الإعلام في بناء المجتمعات والمساهمة في تقدمها، مؤكدين أن دبي استحقت عن جدارة أن تكون عاصمة للإعلام العربي في ضوء البيئة الداعمة والممكنة التي توفرها للمجتمع الإعلامي، سواء المحلي أو العربي أو العالمي، والذي أثمر في أن تكون دبي حاضنة لمجتمع إعلامي ضخم ومتنام، انطلاقاً من الثقة التي أسستها دبي لنفسها في ساحة العمل الإعلامي.

المصدر: صحيفة الخليج

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via