أخبار الإمارات

ساعداه في جرائمه .. “سفاح التجمع” يعترف على “حنان” و “عبده الميت”

amazon.ae

 مفاجآت مثيرة لا زال يكشفها التحقيق في قضية “سفاح التجمع” التي باتت تشغل المصريين والعالم العربي لفظاعتها.

وفي آخر تطورات القضية الأكثر جدلا في مصر مؤخراً،  اعترف المتهم كريم سليم أمام جهات التحقيق بأنه كان يتناول مخدر “الأيس” عن طريق شخص كان يصنعه له خصيصا من محافظة بورسعيد.

وكشف المتهم أن الشخص يدعى “عبده الميت”، وكان يقوم بصناعة مخدر الأيس في منزله بمحافظة بورسعيد، ويقوم بتوصيله له في مكان سكنه بالتجمع الخامس في القاهرة، مقابل مبلغ مادي كبير.

وبناء على ذلك، قبضت جهات الأمن على تاجر المخدرات، الذي اعترف بدوره بقيامه بتصنيع المواد المخدرة. وقال: “أنا كنت أقوم بصناعة الأيس والشابو وهو يأتي إلي لشرائه أو أقوم بإرساله عن طريق مندوب، وذلك بمقابل مادي كبير ولكنني ليس لي علاقة بالقتل”.

وكانت السلطات المصرية ألقت القبض مؤخراً  على سيدة تدعى “حنان”، تبيّن أنها كانت تجلب للمجرم الفتيات. وأوضحت المتهمة أن الصديقة المقربة لابنتها، كانت واحدة من ضحايا السفاح. واعترفت شريكة السفاح أنها كانت تحصل منه على مبالغ مالية مقابل استقطاب فتيات يلبين رغباته.

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض في مايو الماضي، على “سفاح التجمع” المتهم بقتل 3 سيدات وإلقاء جثثهن في مناطق صحراوية بمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية.

وأكدت جهات التحقيق أنه استدرج النساء إلى شقته بأحد التجمعات السكنية في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

كما أظهرت تحريات الأمن العام أن المتهم معلم مدرسة سابق من مواليد 1987، لافتة إلى أنه بعد تركه التدريس عمل في التجارة لفترة. وأنه طلق زوجته منذ 4 سنوات، ولديهما طفل (10 أعوام).

وفي حين أثارت القضية غضباً عارماً في مصر، طالب المصريون بإنزال أشد العقوبات بالمتهم ليكون عبرة لغيره.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى