Connect with us

أخبار الإمارات

روبوت بهيئة ذئب لحماية مطار من الطيور والحيوانات البرية

ذكرت وكالة حكومية إن روبوتا مقطوع الرأس بحجم كلب كبير، سيتم تمويهه على شكل ذئب أو ثعلب لإبعاد الطيور المهاجرة وغيرها من الحيوانات البرية في ثاني أكبر مطار في ألاسكا.

وذكرت صحيفة “أنكوراج ديلي نيوز” أن وزارة النقل والمرافق العامة في ألاسكا أطلقت اسم “أورورا” على الروبوت الجديد وقالت أن مقره سيكون في مطار فيربانكس “لتعزيز وزيادة السلامة والعمليات”.

وسيتم استخدام الروبوت في خريف هذا العام خلال موسم الطيور المهاجرة عندما سيقوم أورورا بتقليد  حركات شبيهة بالحيوانات المفترسة لمنع الطيور وغيرها من الحيوانات البرية من الاستقرار بالقرب من حقول الطائرات.

Advertisement

وقال رايان مارلو، مدير البرنامج في قسم النقل، إن الخطة تتمثل في قيام أورورا بدوريات في منطقة خارجية بالقرب من المدرج كل ساعة في محاولة لمنع المواجهات الضارة بين الطائرات والحياة البرية.

وقال إن الروبوت يمكن أن يتنكر في هيئة ذئب أو ثعلب عن طريق تغيير الألواح القابلة للاستبدال ، موضحا  إن الوكالة قررت عدم استخدام فراء الحيوانات (للتمويه) للتأكد من أن أورورا تظل مقاومة للماء.

وجاءت فكرة استخدام الروبوت بعد أن رفض المسؤولون خطة لاستخدام طائرات بدون طيار لرش مادة طاردة لردع الحيوانات والطيور.  وشملت جهود الردع الأخرى السابقة إطلاق المسؤولين للخنازير في بحيرة بالقرب من مطار أنكوراج في التسعينيات، على أمل أن تأكل بيض الطيور المائية بالقرب من مناطق هبوط الطائرات.

Advertisement

وقال مارلو لصحيفة أنكوراج إن فترة الاختبار في فيربانكس ستشهد أيضًا مدى فعالية الرادع أورورا مع الحيوانات الأكبر حجمًا.

في ألاسكا، تُستخدم حاليًا فرق خدمة الحياة البرية لإخافة الطيور وغيرها من الحيوانات البرية بعيدًا عن مدارج الطائرات بأصوات عالية، تُصدر أحيانًا باستخدام بنادق كرات الطلاء.

في العام الماضي، كان هناك 92 اصطدامًا بالحيوانات بالقرب من المطارات في جميع أنحاء ألاسكا، بما في ذلك 10 في فيربانكس، وفقًا لقاعدة بيانات إدارة الطيران الفيدرالية.

Advertisement

ولم تسفر معظم الضربات عن أي ضرر للطائرة، لكن مارلو قال إن المواجهات يمكن أن تكون باهظة الثمن وخطيرة في الحالات النادرة عندما يتم امتصاص طائر في المحرك، مما قد يتسبب في تحطم الطائرة.

وبالفعل تحطمت طائرة أواكس في عام 1995 عندما اصطدمت بسرب من الإوز، مما أسفر عن مقتل 24 شخصًا في قاعدة إلميندورف الجوية في أنكوريج.

وإذا أثبت الاختبار نجاحه، قال مارلو إن الوكالة يمكنها إرسال روبوتات مماثلة إلى مطارات أصغر في ألاسكا، الأمر الذي قد يكون أكثر فعالية من حيث التكلفة من توظيف فرق الردع البشرية.

Advertisement

وقال إن أورورا، التي يمكن التحكم فيه من طاولة أو كمبيوتر أو وفق جدول آلي، سيكون له دائمًا معالج بشري، كما أنه يمكنها التنقل خلال المطر أو الثلج.

وتبلغ تكلفة الروبوت من شركة بوسطن ديناميكس حوالي 70 ألف دولار وتم دفع ثمنه بمنحة فيدرالية.

 

Advertisement

المصدر: الإمارات اليوم

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via