Connect with us

أخبار

انطلاق التقييم النهائي لمشاريع جائزة الشارقة للاستدامة

انطلقت مرحلة التقييم النهائي للمشاريع التي شاركت في مجالات جائزة الشارقة للاستدامة في دورتها الحادية عشرة، التي نظمتها هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، وتستهدف في مجالاتها كافة طلبة المدارس والجامعات، حيث بلغ عدد المدارس التي شاركت في الجائزة 196 مدرسة حكومية وخاصة، فيما بلغ عدد المشاركين من الجامعات على مستوى الدولة 311 طالباً وطالبة.

ويأتي التقييم بمشاركة عدد من ذوي الخبرة، كل في مجاله واختصاصه وخبرته، من كل من مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، إضافة إلى مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وجامعة الشارقة، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وكلية الأفق الجامعية، وجمعية حماية اللغة العربية، ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة: «تتميز الجائزة بأنها جائزة بيئية متميزة، محورها الأساسي هو تطبيق مشروع بيئي مستدام ذو ممارسات بيئية عملية في أحد مجالات الجائزة، بهدف الإسهام في ترسيخ مبادئ الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة على أرض الواقع، كما أنها تتميز بطرحها لمجالات معينة خاصة تستهدف طلبة المدارس من المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي، وتشجع الطلبة المشاركين على المساهمة بتنفيذ مشاريع بيئية مستدامة وتقديم ابتكارات متنوعة، مما يعزز البيئة المستدامة في الإمارات».

Advertisement

ولفتت إلى أنه يتم تقييم المشاريع المقدمة للجائزة بناء على معايير أساسية، تتضمن أسباب ودوافع المشروع، وجودة المشروع من حيث الفكرة، الأهمية، الخطة الإجرائية، وصلة المشروع بمظاهر الاستدامة، بالإضافة إلى مؤشرات تطبيق وتقييم المشروع، وفائدة المشروع وأهميته، الصعوبات والتحديات، ومظاهر التميز، وكذلك الحداثة والابتكار، ونتائج تطبيق المشروع، ويتم التقييم من قبل أفراد منتدبين من ذوي الخبرة والاختصاص والمعرفة في مجالات الجائزة المختلفة لكل من المدارس والجامعات.

وتضمنت المرحلة النهائية للمشاريع المرشحة لفئة المدارس إجراء مقابلات افتراضية على منصة «زووم»، حيث استمرت أعمال التقييم للمشاريع على مدى أسبوعين، حتى الثاني والعشرين من مارس الماضي.

وفيما يتعلق بالمرحلة النهائية لتقييم مشاريع طلبة الجامعات، تتضمن مرحلة تقييم الجامعات تنظيم معرض للتقييم النهائي لمشاريع الطلبة المرشحة مشاريعهم، حيث يتم دعوة الطلبة المرشحين لعرض مشاريعهم على لجان التقييم الخاصة بكل مجال من مجالات الجائزة.

Advertisement

وتضم فئة المدارس الخضراء مجالات مختلفة للمشاركة، كمجال المبتكر البيئي وأفضل مبادرة بيئية في الذكاء الاصطناعي والكتابة الإبداعية للقصة القصيرة ومشروع التطبيق البيئي المستدام للمحافظة على مصادر البيئة الطبيعية من مياه وطاقة وحماية للتنوع الحيوي والتقليل من التلوث، وترشيد الطاقة الكهربائية والمياه، والمدرسة الخضراء، إضافة إلى أفضل مشروع بيئي في الذكاء الاصطناعي، والمبتكر البيئي والكتابة الابداعية للقصة القصيرة التي تستهدف الأفراد من الطلبة، وإنتاج الأفلام البيئية القصيرة الذي يسهم في تنمية مهارات الطلبة، في التعبير عن آرائهم وأفكارهم حول أهمية المحافظة على البيئة واستدامتها.

كما تستهدف الجائزة طلبة الجامعات، حيث تطرح الجائزة مجالات خاصة بطلبة الجامعات، تشجعهم وتنمي مهاراتهم وتحثهم على تنفيذ مشاريع متميزة في مجال التصميم المستدام والبناء والبحث العلمي في الاستدامة، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الاستدامة، والحفاظ على استدامة الموارد البيئة وحمايتها، وطاقة المستقبل والانبعاثات، والاستدامة في حماية صحة الإنسان والبيئة، إضافة إلى تطبيق أبحاث علمية تستهدف طلبة الجامعة لشهادة البكالوريوس وطلبة الشهادات العليا لدرجة الماجستير والدكتوراه، وتقديم حلول بيئية مستدامة كنتائج لأبحاثهم العلمية يمكن تطبيقها على أرض الواقع، والاستفادة منها من قبل مؤسسات المجتمع ذات الصلة.



المصدر: صحيفة الخليج

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via