أخبار الإمارات

أميرتنا الفلسطينية جعلت من الموضة رسالة

amazon.ae

تصدرت عارضة الأزياء الشهيرة، بيلا حديد، مواقع التواصل الاجتماعي، وقائمة المواضيع الأكثر تداولا على منصة “إكس”، وذلك بعد ظهورها بفستان مستوحى من الكوفية الحمراء خلال مشاركتها بفعاليات مهرجان كان السينمائي بدورته الـ 77.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور بيلا حديد بفستانها الذي وصفوه بـ “فستان الكوفية”، وهو من تصميم “مايكل آند هوشي”، معبرين بذلك عن إعجابهم بجرأة العارضة الشهيرة، وتحويلها الموضة إلى رسالة تدعم بها بلدها الأصلي فلسطين.

وكانت حديد ، قد نشرت، عبر خاصية القصص في حسابها الرسمي على “إنستغرام”، صورة لها بالفستان وأرفقت ذلك بتعليق “فلسطين حرة للأبد”.

وعبر آلاف المتابعين عن إعجابهم بشجاعة بيلا وتضامنها مع شعبها بالدفاع عن القضية الفلسطينية، فقال أحدهم: “بيلا حديد معروفة بموقفها الثابت والداعم للقضية الفلسطينية.. ولم تستطع إلا أن تلفت الأنظار في كان بعد ارتدائها لهذا الفستان الذي عبرت من خلاله عن دعمها للقضية الفلسطينية”.

وقال آخر: “بيلا حديد الفلسطينية – الاميريكيه، والتي تعتبر اليوم  عارضه الأزياء العالميه الأولى. شاركت سابقا في مظاهرات التضامن مع فلسطين وهي الان تلبس بكل شجاعة ثوبا تضامنيا مع فلسطين وسط مهرجان كان”.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

من جانبهم قال متابعون أن بيلا حديد جعلت من الموضة وسيلة لإيصال رسائل إنسانية مهمة، وأن “فستان الكوفية” الذي ارتدته، سلط الضوء على القضايا الإنسانية والحقوق الفلسطينية على منصة عالمية مثل كان، فقال أحدهم:  “هذه الموضة المحمّلة برسالة”.

وقال آخر: “حديد جعلت من الموضة وسيلة لإيصال رسائل إنسانية وسياسية مهمة”.

كما وصف متابعون بيلا حديد في هذا الزي بـ “الأميرة الفلسطينة”، فقال أحدهم: “بيلا حديد بفستان الكوفية الفلسطيني بدت عالأميرة الفلسطينية”.

من جهتهم أشار متابعون إلى أن ما ارتدته بيلا حديد لا يعبر عن الكوفية الفلسطينية، بل هو مستوحى من الكوفية الحمراء التي يتم ارتداؤها في الأردن والسعودية، فقال أحدهم: “بس هاي مش الكوفية.. الكوفية لونها اسود  وابيض”.

 

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى