أخبار الإمارات

أرباح «مجموعة الإمارات» تقفز 71% إلى 18.7 مليار درهم

أصدرت «مجموعة الإمارات»، أمس، تقريرها المالي للسنة المالية 2023-2024، معلنة تحقيق مستويات قياسية جديدة على صعيد الأرباح والإيرادات والأرصدة النقدية، إذ سجلت أرباحاً قياسية بلغت 18.7 مليار درهم، في أفضل أداء مالي على الإطلاق، كما سجلّت كلٌّ من «طيران الإمارات» و«دناتا» ارتفاعاً كبيراً في الأرباح والإيرادات.

ووصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «مجموعة الإمارات» بأنها نموذج رائع لقدرة دولة الإمارات على خلق القيمة، ليس لذاتها فحسب، بل للعالم أيضاً.

وقال سموه إن النجاحات الاستثنائية للمجموعة لا يمكن حصرها في أدائها المالي فحسب، بل إنها تمتد لتعكس روح الابتكار التي تمتاز بها، لافتاً سموه إلى المزايا التي أسهمت في تمكين «طيران الإمارات» و«دناتا» من بناء سمعة عالمية قوية، وكسب ثقة الجميع.

إيرادات وأرباح

وأظهر تقرير السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2024، تحقيق «مجموعة الإمارات» أرباحاً قياسية بلغت 18.7 مليار درهم، بنمو نسبته 71%، مقارنة بأرباح السنة السابقة البالغة 10.9 مليارات درهم.

وبلغت إيرادات المجموعة 137.3 مليار درهم، بنمو 15% عن نتائج السنة السابقة. كما بلغت الأرصدة النقدية للمجموعة 47.1 مليار درهم، وهو أعلى مستوى تم تسجيله على الإطلاق بنمو نسبته 11% عن السنة السابقة. وبلغ إجمالي أرباح المجموعة خلال العامين الماضيين 29.6 مليار درهم، متجاوزة خسائر فترة جائحة (كوفيد-19) خلال الفترة (2020-2022).

مسيرة استثنائية

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مقدمة التقرير السنوي لـ«طيران الإمارات»: «مضت دولة الإمارات في مسيرة تنموية استثنائية على مدى العقود الخمسة الماضية، جاءت نجاحاتها كثمرة للرؤية الحكيمة لآبائنا المؤسسين، والتي استشرفت آفاق المستقبل، ولنهجهم القائم على الاستثمار في بناء الإنسان لتحقيق الريادة في مضمار التطور والتقدم والازدهار، لترسي هذه الرؤية الأسس الراسخة لتأسيس شركات رائدة عالمياً، تشكل ركيزة أساسية داعمة للاقتصاد، وجاذبة للاستثمار والمواهب والابتكار».

وأضاف سموه: «تُعدّ (مجموعة الإمارات) نموذجاً رائعاً على قدرة دولتنا على خلق القيمة، ليس لذاتها فحسب، بل للعالم أيضاً. فقد واصلت (طيران الإمارات) نموها وتوسعها بوتيرة عالية بعد بداية متواضعة، وأصبحت في غضون فترة قصيرة مركزاً أساسياً لخدمات النقل الجوي والسفر، حيث تصل رحلاتها اليوم إلى 277 مدينة عبر جميع القارات، ما جعل دبي واحدةً من أكثر المدن اتصالاً على مستوى العالم».

وتابع سموه: «استفادت (طيران الإمارات) و(دناتا) من المزايا الاستراتيجية التي تتمتع بها دبي، لإنشاء نماذج أعمال ناجحة، قادرة على تخطي أشد الأزمات والتحديات، فيما يتواصل التزامهما الراسخ بالتميز في تقديم قيمة مضافة كبيرة لدولتنا والمجتمعات التي تخدمانها في جميع أنحاء العالم».

وقال سموه: «على الرغم من تسجيل المجموعة أرباحاً قياسية هذا العام، فإن نجاحاتها الاستثنائية لا يمكن حصرها في أدائها المالي فحسب، بل إنها تمتد لتعكس روح الابتكار التي تمتاز بها، والالتزام بالتميّز والتركيز على الأفراد والعملاء والبيئة. وساهمت هذه المزايا مجتمعةً في تمكين (طيران الإمارات) و(دناتا) من بناء سمعة عالمية قوية، وكسب ثقة الجميع، وإرساء أسس النمو المستدام».

وتابع سموه: «طموحاتنا لا تتوقف عند حدود ما تحقق من إنجازات، بل تتجاوزها إلى مدى أرحب، تواصل فيه دبي البناء على إنجازات مسيرتها الاقتصادية الناجحة، وفتح آفاق جديدة للنمو وتعزيز مكانتها كلاعب رئيسي على الساحة العالمية، وهو ما تضمنته الأهداف الطموحة لأجندة دبي الاقتصادية D33، والعديد من المبادرات الاستراتيجية، التي تؤكد أننا ماضون على المسار الصحيح لجعل دبي واحدةً من أكبر ثلاث مدن اقتصادية في العالم، ولمضاعفة الناتج المحلي الإجمالي للإمارة خلال العقد المقبل، بدعم من السياسات والقوانين والممارسات الاستشرافية، والشراكات المثمرة بين القطاعين العام والخاص».

وأكد سموه أن «(مجموعة الإمارات) تضطلع بدور أساسي في تحقيق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية D33، مستفيدةً من قدراتها الهائلة في صناعة النقل الجوي، لتوسيع نطاق ممرات دبي الاقتصادية، لاسيما للاقتصادات الجديدة سريعة النمو في الجنوب العالمي، بما يخدم في مضاعفة حجم التجارة الخارجية للإمارة بحلول العام 2033».

وقال سموه: «نتطلّع إلى زيادة مساهمات (مجموعة الإمارات) في تحقيق الأهداف الطموحة لدبي ولدولة الإمارات، فيما نواصل خلق فرص الازدهار، وتعزيز جودة الحياة، وبناء مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال المقبلة».

وفي تدوينة على حسابه الشخصي في موقع التدوين «X»، قال سموه: «(طيران الإمارات).. قصة تحدٍّ أقلعت قبل 39 عاماً، فلم يعد عالم الطيران كما كان قبلها.. عايشت الشركة تحديات.. وتأقلمت مع ظروف.. وساهمت في مسيرة نجاح دبي والإمارات الاقتصادية والسياحية والتنموية، وربطها مع مئات المدن في قارات العالم الخمس، وليصل اليوم إجمالي دخلها خلال عام واحد 137 مليار درهم».

وتابع سموه: «شكرنا لفريق العمل، وعلى رأسهم الشيخ أحمد بن سعيد.. وتقديرنا لكل من كان معنا عبر أربعة عقود من العمل والتحليق الذي لم يتوقف.. والقادم سيكون أجمل وأعظم وأفضل، بإذن الله».

أداء قياسي

من جانبه، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة: «أرست (مجموعة الإمارات) مجدداً معايير جديدة في الصناعة، بتسجيل أداء قياسي في نتائجها السنوية، وهو إنجاز تحقق كثمرة للرؤية الاستشرافية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسياسات حكومة دبي وأنظمتها المتقدمة، التي كان لها الفضل في تحقيق هذا الإنجاز».

وأضاف سموه: «شهدنا على مدار العام نمواً في الطلب على النقل الجوي والخدمات المتعلقة بالسفر حول العالم، وتمكنا من تحقيق نتائج هائلة، نتيجة للمرونة والسرعة التي نتحلى بها في التعاطي مع المتغيرات، والآن نجني ثمار سنوات من الاستثمارات المتواصلة في منتجاتنا وخدماتنا، وفي بناء شراكات قوية، وتعزيز قدرات كوادرنا وموظفينا».

وتابع سموه: «تمكنت (طيران الإمارات) و(دناتا) من صياغة نماذج أعمال ناجحة تنطوي على المزايا الفريدة التي تتمتع بها دبي، ومن ثمّ توليد قيمة هائلة للإمارة والمجتمعات التي نخدمها في جميع أنحاء العالم، فيما يعزز الوضع المالي الممتاز للمجموعة اليوم، من ثقتنا بالمستقبل لتحقيق مزيد من النمو والنجاح، كما يتيح لنا الاستثمار في تقديم منتجات وخدمات أفضل وتوفير قيمة أكبر للمتعاملين والشركاء».

أسس قوية

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «ندخل السنة المالية (2024-2025) على أسس قوية لتحقيق النمو المستمر، حيث ستتسلم (طيران الإمارات) 10 طائرات جديدة من طراز A350، ما يعزز أسطولنا ويدعم المرحلة التالية من نمو شبكتها. كما ستواصل (دناتا) الاستفادة من أوجه التآزر والتوسع عبر أقسام أعمالها لتعزيز حضورها وقدراتها. وبالتوازي، سنواصل الاستثمار في الموارد لتقليل تأثيرنا البيئي، وتطوير مواردنا البشرية، ورعاية المتعاملين معنا والمجتمعات التي نخدمها».

وأضاف سموه: «نمضي في مسيرتنا بنظرة مستقبلية إيجابية، ونتوقع أن يتواصل الطلب القوي على النقل الجوي والسفر في الأشهر المقبلة، فيما سنواصل مراقبة التكاليف والعوامل الخارجية، مثل أسعار الوقود وتقلبات أسعار صرف العملات، والتغيرات الاجتماعية والسياسية. لقد كان نموذج أعمالنا موضع اختبار من قبل، وأنا واثق بمرونتنا وقدرتنا على الاستجابة السريعة للفرص والتحديات».

واختتم سموه بقوله: «بالنظر إلى المستقبل، أعلنت حكومة دبي عن خطط لبدء المرحلة التالية من التوسعات في مطار آل مكتوم الدولي، الذي سيشكل المركز الجديد لعمليات (طيران الإمارات) و(دناتا). ومن شأن هذا الاستثمار البالغة قيمته 128 مليار درهم (35 مليار دولار) أن يعزز البنية التحتية لقطاع الطيران والخدمات اللوجستية في دبي، ما يدعم الخطط التنموية في الإمارة، ويدفع نمو (طيران الإمارات) و(دناتا)».

وفي تدوينة لسموه على حسابه في موقع التدوين «X» أمس، قال: «أعلنتُ اليوم عن النتائج المالية لـ(مجموعة الإمارات)، والتي سجلت أفضل أداء مالي لها على الإطلاق للسنة المالية (2023-2024)، وحققت مستويات قياسية جديدة على صعيد الأرباح والإيرادات والأرصدة النقدية، حيث بلغ إجمالي أرباح المجموعة 18.7 مليار درهم، بزيادة قدرها 71% على العام الماضي».

وأضاف سموه: «هذا الإنجاز هو ثمرة للرؤية الاستشرافية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي قادت (مجموعة الإمارات) لتبوؤ مكانتها الريادية كأحد أهم محركات النمو الاقتصادي في الإمارة، كما يتوّج هذا الإنجاز أيضاً مجهودات جميع موظفي المجموعة، ومساهماتهم الفاعلة لمواصلة مسيرة النمو».

وفي تدوينة أخرى، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، شاكراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «شكراً سيدي صاحب السمو، بقيادتكم الحكيمة، ودعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد، سنمضي نحو مستقبل أفضل، وسنواصل التحليق إلى آفاق أوسع».

مشروعات كبرى

وذكرت «مجموعة الإمارات» أنها تعمل على العديد من المشروعات الكبرى، التي تتضمن إضافة مزيد من الطائرات بمليارات الدولارات، وبرنامجاً لتحديث أسطولها من الطائرات، وتعزيز القدرات في مجالات الضيافة والشحن والمناولة الأرضية، وتسخير التقنيات المتقدمة، وتوسيع نطاق برامج التدريب وتطوير الموظفين.

وخلال السنة المالية (2023-2024) استثمرت «مجموعة الإمارات» ما مجموعه 8.8 مليارات درهم في طائرات ومرافق ومعدات وشركات جديدة، وتسخير أحدث التقنيات لدعم خطط النمو المستقبلي للمجموعة. كما ارتفع إجمالي أعداد العاملين في المجموعة بنسبة 10% إلى 112 ألفاً و406 موظفين، وهو أكبر حجم لها على الإطلاق.


محمد بن راشد:

• «مجموعة الإمارات» نموذج رائع على قدرة دولتنا على خلق القيمة، ليس لذاتها فحسب، بل للعالم أيضاً.

• «طيران الإمارات» واصلت نموها وتوسعها بوتيرة عالية، وأصبحت في غضون فترة قصيرة مركزاً أساسياً لخدمات النقل الجوي والسفر.

• «مجموعة الإمارات» تضطلع بدور أساسي في تحقيق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية D33، مستفيدةً من قدراتها الهائلة في صناعة النقل الجوي.


17.2 مليار درهم أرباح «طيران الإمارات»

ارتفع إجمالي إيرادات «طيران الإمارات» للسنة المالية 13% إلى 121.2 مليار درهم. كما شهدت الشركة تدفقات نقدية تشغيلية بقيمة 37.6 مليار درهم خلال السنة المالية. وسجلت «طيران الإمارات» أرباحاً قياسية بلغت 17.2 مليار درهم، متجاوزة أرباح العام الماضي البالغة 10.6 مليارات درهم، وهامش ربحي استثنائي نسبته 14.2%، ما يُعد أفضل أداء في تاريخ الناقلة. وبحسب النتائج التشغيلية، فقد نقلت «طيران الإمارات» 51.9 مليون راكب، بنسبة نمو 19%، مع ارتفاع السعة المقعدية 21%.

وزادت «طيران الإمارات» عملياتها إلى 29 وجهة عبر شبكتها، كما وقعت اتفاقيات «مشاركة بالرمز» واتفاقيات «إنترلاين» مع 11 شريكاً جديداً من الناقلات الجوية. وبحلول 31 مارس 2024، كانت شبكة «طيران الإمارات» تضم 151 وجهة عبر القارات الست، منها 10 مدن يخدمها أسطول الشحن فقط.

وشغّلت «طيران الإمارات» طائرتها «إيرباص A380»، ودرجتها الاقتصادية الممتازة إلى مزيد من المدن، حيث دخلت الخدمة 16 طائرة إضافية بعد اكتمال تحديثها. واعتباراً من 31 مارس 2024، تخدم الناقلة 49 وجهة بطائرات «إيرباص A380»، فيما يستمتع المتعاملون بتجربة «الدرجة السياحية الممتازة» من 15 مدينة حول العالم وإليها.

ومع نهاية مارس 2024، بلغ إجمالي عدد الطائرات في أسطول «طيران الإمارات» 260 طائرة، مع متوسط عمر يبلغ 10.1 سنوات.

كما بلغ إجمالي سجل طلبيات «طيران الإمارات» 310 طائرات، بعد إعلانها عن طلبيات بقيمة 58 مليار دولار لشراء 110 طائرات إضافية من طراز «بوينغ 777» و«787»، و«إيرباص A350».

الأرصدة النقدية

أنهت «طيران الإمارات» السنة المالية بأعلى مستوى من الأرصدة النقدية على الإطلاق، بقيمة 42.9 مليار درهم، بنمو نسبته 15%، مقارنة بالسنة المالية المنتهية في 31 مارس 2023.

وواصلت «طيران الإمارات» الاستثمار في تقديم تجارب أفضل للمتعاملين. واستثمرت خلال السنة المالية 30 مليون درهم لتطوير صالاتها المخصصة.

شركات تابعة

سجلت شركات «مجموعة الإمارات» والشركات التابعة، نتائج جيدة خلال السنة المالية (2023/ 2024). وحققت «الإمارات لتموين الطائرات» إيرادات قياسية بلغت 970 مليون درهم من عملائها الخارجيين. وقدمت الشركة 76.9 مليون وجبة لمتعاملي الناقلات الجوية، بنمو 19% عن السنة السابقة.

وسجلت «شركة الإمارات للترفيه والتجزئة» نمواً قياسياً في المبيعات على مستوى العالم، مدفوعة بإسهامات قوية من أسواقها الرئيسة في الإمارات والولايات المتحدة وأستراليا.

13.6 مليار درهم إيرادات «الإمارات للشحن الجوي»

نقلت «شركة الإمارات للشحن الجوي»، ذراع الشحن في «طيران الإمارات»، 2.2 مليون طن من البضائع حول العالم في السنة المالية (2023-2024)، بنمو 18% عن السنة السابقة. وسجلت إيرادات قوية بلغت 13.6 مليار درهم، لتسهم بنسبة 11% من إجمالي إيرادات الناقلة.

وبنهاية السنة المالية، بلغ إجمالي أسطول طائرات «الإمارات للشحن الجوي» 11 طائرة «بوينغ F777»، فيما يتوقع البدء في تسلّم خمس طائرات «بوينغ F777» إضافية اعتباراً من منتصف عام 2024.

أرباح «دناتا» ترتفع 330%

ارتفعت أرباح «دناتا» في السنة المالية بنسبة 330% إلى 1.4 مليار درهم.

وارتفع إجمالي إيرادات «دناتا» بنسبة 29%، ليصل إلى 19.2 مليار درهم. وأسهمت عمليات «دناتا الدولية» بنسبة 75% من إيراداتها، بنمو نسبته 3% عن السنة السابقة. كما واصلت «دناتا» إرساء أسس النمو المستقبلي، من خلال استثمارات بلغت 464 مليون درهم.

بدورها، ارتفعت إيرادات «دناتا لعمليات المطار»، بما في ذلك المناولة الأرضية ومناولة الشحن إلى 8.8 مليارات درهم. كما ارتفعت أعداد الطائرات التي قدمت لها «دناتا» خدمات المناولة عبر العالم بنسبة 9% إلى 778 ألفاً و26 طائرة، وارتفع إجمالي الشحنات التي قامت «دناتا» بمناولتها بنسبة 5% إلى 2.9 مليون طن. من جهتها، حققت أعمال «دناتا للتموين والتجزئة» 6.5 مليارات درهم، بنمو نسبته 35%. وحمّلت شركاتها للتموين 123 مليون وجبة على طائرات المتعاملين من الناقلات الجوية، بنمو 10%. أما إيرادات «دناتا لخدمات السفر»، فقد ارتفعت 48% إلى 3.5 مليارات درهم.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى