أخبار الإمارات

%97 دقة بيانات الكشف الآلي لحالة الطرق في دبي

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أن نظام الكشف الآلي لحالة الطرق، الذي وظّفته لجمع بيانات حالة سطح الطريق، يتميز باستخدام تقنية متقدمة تتكوّن من رؤوس مسح ليزرية عالية الدقة، التي تتسم بجودة عالية في جمع البيانات، بما أسهم في رفع الكفاءة التشغيلية لعمليات الكشف عن حالة شبكة الطرق وتقليل الزمن المطلوب لإنجاز الفحص والكشف الميداني بنسبة عالية وصلت إلى أربعة أضعاف، ورفع دقة البيانات إلى نسبة 97% مقارنة بالكشف التقليدي؛ الأمر الذي أسهم في تعزيز الكفاءة والعمر التشغيلي لأصول الهيئة ومعدل استدامتها، ما يدعم مسيرتها نحو الريادة العالمية في التنقل السهل والمستدام.

وأوضحت الهيئة لـ«الإمارات اليوم»، أن الكشف الآلي يختلف عن الكشف التقليدي لحالة الطرق، والذي يعتمد على التقييم البصري والتقدير الشخصي لفنيين مدربين على أعمال الكشف عن حالة الطرق، إذ تُعد تلك الأعمال بطيئة حيث تحتاج إلى عدد كبير من الفنيين ووقت أطول لتنفيذ تلك الأعمال.

وعملت الهيئة من خلال النظام الآلي على تقسيم الشبكة إلى أجزاء لا تتجاوز الـ100 م/مسار، وهذا يرفع في حد ذاته من دقة البيانات بنسبة عالية بلغت أربعة أضعاف مقارنة بالكشف التقليدي لحالة الطرق من خلال رفع مؤشر موثوقية دقة البيانات ومطابقتها بالمواقع إلى أكثر من 97%، ودقة تحديد مواقع الأضرار على الشبكة من خلال الكشف الآلي عن الأضرار وربطها بالإحداثيات، ودقة تحديد نوع الصيانة الأمثل على الشبكة، وترشيد الإنفاق من خلال إجراء الصيانة للمواقع ذات الأولوية القصوى.

ولفتت الهيئة إلى أنه أصبح من الممكن أيضاً الحصول من خلال النظام على بيانات حصر أطوال الطرق بحسب التصنيف وبحسب عدد المسارات، وكذلك تم إنشاء خريطة الأساس للطرق على مستوى المسار الواحد، موضحة أن نظام إدارة صيانة الطرق صُمم كنظام متكامل لتتبّع وإدارة فحص طبقات الرصف لكل أنواع الطرق، وحصر وجمع حالة الرصف الراهنة، وتحديد مجموعة الأضرار التي تظهر في طبقات الرصف خلال الدورة التشغيلية للرصف، بما في ذلك البيانات المتعلقة بتاريخ التنفيذ وحالتها التشغيلية وإجراءات الصيانة اللازمة لها.

وذكرت هيئة الطرق والمواصلات، أن النظام الآلي يغطي كل طرق وشوارع مدينة دبي بطولها الذي يقدر بـ18868 م/مسار على مرة واحد في سنتين، ويتم تغطية الشبكة حسب المواصفات لتشكيل قاعدة بيانات دقيقة لغرض تحليل الصيانة التنبئية، بينما يغطي الأسلوب التقليدي نسبة معينة من الشبكة لصعوبة الوصول إلى المواقع كافة بسبب الحركة المرورية التي تمنع المرور على تلك المسارات، بينما التقييم الآلي يتم بمعدات تسير بسرعة الحركة المرورية دون أي إعاقة.

ووظفت الهيئة من خلال النظام الآلي لتقييم حالة الطرق، التكنولوجيا الحديثة في إدارة الموارد خصوصاً الوسائل الصديقة للبيئة، والتي حققت استدامة عالية في الموارد البشرية والموارد التقنية والمالية والبيئية، ومنها تخفيض التكاليف، ودقة وسرعة توفير البيانات، وحوكمة وأتمتة أعمال الكشف وآليات تحديد قرارات الصيانة والميزانيات المطلوبة.

وأفادت الهيئة بأنها نالت ثلاث جوائز عالمية، الأولى جائزة IRF Global Road Achievement Awards 2023 عن فئة إدارة المحافظة على الأصول وصيانتها والمشاريع المبتكرة، والثانية الحصول على جائزة Brandon Excellence Award 2022 عن فئة مستقبل الأعمال – أفضل التقنيات المتقدمة في مجال فحص وتقييم الأصول، والأخيرة هي جائزة معهد المشاريع المبتكرة باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي (GINI).

ولفتت إلى أنه من المتوقع العام الجاري إدراج برمجة وأتمتة أعمال الكشف والتخطيط لأعمال الصيانة لكل أصول الطرق، ومن ضمنها أعمال اللوحات المرورية والعلامات الأرضية وأصول الطرق الأخرى عن طريق إدخال آلية الكشف بتقنية «الليدار» والبيانات السحابية النقطية، واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في تحديد بيانات الأصول وتقييم حالتها الراهنة.

وتدرس الهيئة حالياً تطوير النظام بإجراء تقنيات التقييم الإنشائي لطبقات الرصف باستخدام معدات متخصصة، وذلك من أجل دعم قرار الصيانة والوصول للصيانة التنبئية، وتحقيق الاستدامة في أصول ومرافق الهيئة.

• «الهيئة» تدرس حالياً تطوير النظام بإجراء تقنيات التقييم الإنشائي لطبقات الرصف.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى