الإمارات ضمن الكبار عالمياً في 8 مؤشرات للتسامح والتعايش

نجحت الإمارات في تحقيق مستويات صدارة عالمية في مجال التسامح والتعايش تفوق الأرقام المستهدفة في «رؤية 2021»، إذ أظهرت البيانات التي تصدرها 3 من كبريات المرجعيات الدولية المتخصصة في التنافسية إدراج دولة الإمارات ضمن قائمة الدول الـ 20 الكبار على مستوى العالم في 8 من مؤشرات للتنافسية الخاصة بالتسامح والتعايش خلال عام 2020.

وشملت قائمة المرجعيات الدولية التي منحت الدولة تصنيفاً رفيع المستوى في المؤشرات الخاصة بمحاور التسامح والتعايش، كلاً من المعهد الدولي للتنمية الإدارية، ومعهد ليجاتم بالإضافة إلى كلية إنسياد، وذلك وفقاً لما تم رصده من قبل المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، أن المكانة المرموقة للإمارات في طليعة دول العالم بمؤشرات التسامح والتعايش مصدر اعتزاز وفخر، ودليل واضح على أننا نعيش في وطن عميق التراث والجذور له تاريخ ممتد وثقافة أصيلة يدعمها شعب صانع للحضارة والتاريخ، حريص على تنمية قيم التسامح والتعايش وعمل الخير، بل وكذلك التواصل الإيجابي مع الآخرين واحترام ثقافاتهم ومعتقداتهم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/uae/news/2021-06-14-1.4186109