أخبارأخبار الإمارات

«الشارقة للثروة السمكية» و«رُوّاد» تدعمان صيادي الإمارة

amazon.ae

الشارقة: «الخليج»

تماشياً مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للاهتمام بالثروة السمكية، وتقديم الدعم للصيادين، والحفاظ على مهنة الصيد وتطويرها، عقدت هيئة الشارقة للثروة السمكية في مقرها، اجتماعاً مع مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رُوّاد» الملحقة بدائرة التنمية الاقتصادية، لمناقشة سبل دعم المشاريع الوطنية الريادية في قطاع صيادي الأسماك، وإطلاق برامج توعوية وإعلامية منظمة، لتعزيز فرص ترويج مواردهم الإنتاجية في السوق.

حضر الاجتماع علي أحمد أبوغازيين، رئيس الهيئة، وحمد علي عبد الله المحمود رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ولفيف من المسؤولين لدى الطرفين.

في مستهل الاجتماع، رحب غازيين بالوفد الزائر من «رُوّاد»، مؤكداً أهمية تضافر الجهود والموارد المؤسسية، لتفعيل واقع المشاريع التي يديرها المواطنون في مجالات القطاع السمكي، ومن بينها صيد الأسماك.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وأكد المحمود حرص «رُوّاد» على تسخير كل خدماتها وبرامجها، لتوسيع مشاركة مشاريع القطاع السمكي في دعم الناتج المحلي للإمارة، وتنمية اقتصادها المتنامي.

وأوضح أن مجالات اهتمام وتركيز المؤسسة شهدت اعتماد مسارات دعم جديدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارة، لا سيما في قطاعات الصناعة، والزراعة، والثروة السمكية، والمشاريع الفاعلة في مجال الاهتمام بالبيئة، وتحقيق الأمن الغذائي المستدام، ما أثمر عن تأسيس مشاريع وطنية قائمة على مفاهيم الابتكار والاستدامة، تؤكد ريادة إمارة الشارقة في هذا الجانب، وبما يترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي.

وقد تضمنت أجندة الاجتماع مناقشة آفاق وآليات تعزيز التعاون القائم بين الطرفين، بخاصة التعاون في الجانب التوعوي والبرامج التثقيفية المشتركة، فضلاً عن مشاركة وتبادل المواد الإعلامية لنشرها على منصات التواصل الاجتماعي للجهتين.

وناقش الحضور سبل الدعم الممكنة لمصلحة صيادي الأسماك، ومن ذلك تخصيص برامج تدريبية للمواطنين ذوي الرغبة في دخول تجربة ريادة الأعمال، وبما يمكنهم من تأسيس أعمال تجارية مرتبطة بالثروة السمكية.

واتفق الطرفان على تحديد الموارد المنتجة من قبل الجمعيات التعاونية، بهدف تنفيذ برامج ترويجية وتسويقية لها، إلى جانب دراسة إمكانية عقد صفقات التشبيك بين الصيادين المرخصين كمشاريع تجارية مع الأسواق، مع تسهيل إجراءات حصولهم على التمويل من قبل «رُوّاد» لدعم توسع مثل هذه المشاريع.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى