محمد بن زايد والسيسي: حريصون على التنسيق الدائم في الملفات الإقليمية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حرص دولة الإمارات الدائم على التنسيق والتشاور مع مصر فيما يتعلق بالملفات والأزمات الإقليمية وسبل التعامل معها.

وبحث سموه مع عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، أمس، في القاهرة العلاقات الأخوية المتجذرة وسبل تنمية مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك بين البلدين، بما يحقق مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى آخر تطورات القضايا والملفات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين. كما تطرق سموه والرئيس عبدالفتاح السيسي إلى مستجدات جائحة «كورونا» في البلدين والعالم والجهود المبذولة للحد من تداعياتها على مختلف المستويات.

من جانبه رحب الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة سموه إلى بلده الثاني مصر، مشيراً إلى أن زيارات سموه تقدم دفعاً قوياً لمسار العلاقات الثنائية الأخوية والاستراتيجية والعمل المشترك، لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين وتحقيق تطلعاتهما إلى التقدم والتنمية والازدهار.

وشدد الرئيس المصري خلال اللقاء على التزام مصر بموقفها الثابت تجاه أمن الخليج ورفض أي ممارسات تسعى إلى زعزعة استقراره.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/uae/news/2021-04-25-1.4149614