الرئيسية » أخبار » محمد بن راشد: البدء في تطبيق خطة لتغيير منهجية عمل الحكومة الاتحادية
أخبار أخبار الإمارات

محمد بن راشد: البدء في تطبيق خطة لتغيير منهجية عمل الحكومة الاتحادية

المصدر : صحيفة الخليج

ترأس صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الجمعة، الاجتماع الأول لمجلس الوزراء في العام الجديد وفي الخمسين الجديدة؛ حيث كان القرار الأول البدء في تطبيق خطة لتغيير منهجية عمل الحكومة الاتحادية.
وقال سموّه في سلسلة تغريدات على «تويتر»: «ترأست اليوم الاجتماع الأول لمجلس الوزراء في العام الجديد وفي الخمسين الجديدة.. بداية خير وبركة في يوم جمعة مباركة بإذن الله. كان قرارنا الأول البدء في تطبيق خطتنا لتغيير منهجية عمل الحكومة الاتحادية.. مشاريع تحولية أكثر.. وأسرع.. وتركيز كامل على خلق الاقتصاد الأنشط والأفضل عالمياً».
وأضاف: «بداية التغيير الحكومي الجديد ستكون عبر الإعلان قريباً عن تغييرات تشمل منح الوزرات صلاحيات أكبر في اعتماد خططهم.. ومرونة مالية أكثر.. ودورات استراتيجية زمنية أقصر.. وأولويات وطنية تقوم على مبادئ الخمسين التي اعتمدها رئيس الدولة حفظه الله للخمسين عاماً القادمة».
وتابع سموّه: «اعتمدنا اليوم ضمن اجتماع مجلس الوزراء إصدار قانون جديد للرياضة في الدولة.. قانون ينظم بشمولية الحركة الرياضية من مجالس رياضية واتحادات ولجان أولمبية وغيرها.. ويعمل على وضع أسس جديدة لرفع كفاءة التمثيل الرياضي الخارجي للدولة في المحافل الرياضية العالمية».
وأكد: «اعتمدنا اليوم اللوائح التنفيذية لعلاقات العمل في الدولة لضمان الحقوق، ورفع الكفاءة، وتنظيم أشكال العمل الجديدة مثل العمل الحر والمرن والمؤقت وأصحاب الإقامة الذهبية وغيرها.. لدينا 12 نوعاً من تصاريح العمل في قوانينا الجديدة.. هدفنا ترسيخ أفضل بيئة أعمال وأكثرها مرونة وتنوعاً».
وقال سموّه: «اعتمدنا في جلسة الجمعة اليوم لوائح وأنظمة جديدة لحفظ الملكيات الصناعية والاختراعات المتعلقة بالصناعات الدفاعية وآليات تسريع تسجيل البراءات وحفظ حقوق أبحاث الكائنات الحية الدقيقة وغيرها.. تنوع اقتصادنا يتطلب تنوع وسعة تشريعاتنا، ونحن جاهزون تشريعياً لمرحلة اقتصادية قادمة ومختلفة».
وأوضح سموّه: «اعتمدنا اليوم سياسة مشتريات رقمية سريعة للحكومة، ولجنة جديدة للتعلم الذكي في مدارسنا و13 اتفاقية لتشجيع الاستثمار وتجنب الازدواج الضريبي، وانضمام الدولة للقادة من أجل الطبيعة ضمن اتفاقيات الأمم المتحدة للتغير المناخي.. بدايتنا مبشرة وانطلاقتنا في 2022 ستكون عظيمة بإذن الله».