رغم عنفه.. “سكويد غيم” يحقق أعلى مشاهدات في “نتفليكس”

قالت خدمة “نتفليكس” للبث عبر الإنترنت، إن المسلسل الكوري الجنوبي الناجح “سكويد غيم” أو “لعبة الحبار” أصبح رسمياً صاحب أكبر عدد من المشاهدين بين مسلسلاتها الأصلية.

والمسلسل مؤلف من تسع حلقات، وقد أثار جدلاً واسعاً بسبب عنفه المفرط مما دعا بعض المؤسسات التربوية إلى التحذير من مشاهدة الأطفال له.

مشهد من ملسلس “سكويد غيم”

ويلعب فيه متنافسون يمرون بضائقة مالية ألعاب أطفال لكن لها تبعات مميتة سعياً للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38 مليون دولار).

ويثير هذا المسلسل ضجة في العالم منذ بداية بثه قبل أقل من شهر.

وقالت “نتفليكس” على “تويتر” أمس الأربعاء: “وصل عدد متابعي سكويد غيم رسمياً إلى 111 مليوناً مما يجعله صاحب أكبر انطلاقة لمسلسل لنا على الإطلاق!”.

مشهد من ملسلس "سكويد غيم"

مشهد من ملسلس “سكويد غيم”

وجذب المسلسل هذا العدد خلال 27 يوماً فقط، منذ بداية بثه في 17 سبتمبر الماضي، متجاوزاً بسهولة المسلسل التاريخي الذي تدور أحداثه في المملكة المتحدة “بريدجرتون” الذي تابعه 82 مليون مشترك في أول 28 يوماً من عرضه.

وتكشف “نتفليكس” معلومات محدودة عن أرقام المشاهدات بمنصتها. وتشمل الأرقام التي كشفت عنها للمشاهدين في أول 28 يوماً لبث “بريدجرتون” وغيره من مسلسلاتها أي حساب شاهد مستخدمه إحدى الحلقات لدقيقتين على الأقل.

وبسبب شعبية “لعبة الحبار”، قاضت “إس. كيه. برودباند”، المقدمة لخدمة الإنترنت في كوريا الجنوبية، “نتفليكس” مطالبةً بتكاليف الاستخدام الكثيف للشبكة وأعمال الصيانة بسبب الزيادة الكبيرة في عدد المشاهدين.

مشهد من ملسلس "سكويد غيم"

مشهد من ملسلس “سكويد غيم”