أعلن التلفزيون الرسمي التشادي مقتل الرئيس  إدريس ديبي متأثرا بإصابته خلال معارك على الجبهة.

وفي سلسلة جبال تيبستي وعلى الحدود مع ليبيا، يخوض المتمردون باستمرار مواجهات مع الجيش التشادي، وقد أوقفت عمليات قصف فرنسية بطلب من نجامينا في فبراير 2019 تقدم المتمردين، الذين جاؤوا من ليبيا لمحاولة إطاحة الرئيس ديبي.

وقبل أسبوع توغل متمردو «جبهة التناوب والتوافق في تشاد»، وهي مجموعة سياسية عسكرية تشادية معظم أعضائها من أفراد قبائل الغوران الصحراوية، في شمال البلاد. وقد أعلنت الثلاثاء «التحرير الكامل لمنطقة تيبستي» في الشمال.

وأمرت السفارة الأمريكية في نجامينا السبت موظفيها غير الأساسيين بمغادرة تشاد، مشيرة إلى «احتمال اندلاع أعمال عنف في المدينة»، كما أوصت بريطانيا رعاياها بمغادرة البلاد «في أقرب وقت ممكن».

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/world/global/2021-04-20-1.4145905