كشفت روسيا الثلاثاء رسمياً عن طائرتها الشبح الجديدة “تشيك ميت”، وهي مقاتلة من الجيل الخامس ظلّت المعلومات عنها شحيحة حتى يوم أمس، علماً أنها لن تقوم بطلعتها الأولى قبل 2023.

والطائرة التي صمّمتها شركة “سوخوي” الروسية لمنافسة المقاتلة الشبح الأميركية “إف-35” تتميّز خصوصاً بأن كلفتها أقل بكثير من كلفة منافستها الأميركية، وقد عرضت للمرة الأولى أمام الجمهور الثلاثاء في “المعرض الدولي للطيران والفضاء 2021” في جوكوفسكي بالقرب من موسكو.

المقاتلة الجديدة

لكن عرض هذه الطائرة لم يتخلّله قيامها برحلة تجريبية، علماً أنها ستقوم بطلعتها الأولى في 2023 على أن يبدأ تسويقها في 2026.

وقال أوليغ بانتيلييف رئيس وكالة “أفيابورت” للتحليلات إن من المرجح في ضوء اسم المشروع وهو “تشيك ميت”، التي تعني “مات الملك” في لعبة الشطرنج، أن توصف هذه الطائرة الحربية بأنها منافس الطائرة الشبح الأميركية “إف-35”.

وطوّرت هذه الطائرة الشركة الروسية للصناعات العسكرية “روستك” وشركة “يونايتد إيركرافت كوربوريشن” (يو. إيه. سي)، لتجمع بذلك أكبر مصنّعي الطائرات المدنية والعسكرية في روسيا.

المقاتلة الروسية الجديدة

المقاتلة الروسية الجديدة

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد عاين هذه الطائرة في المعرض قبيل ساعات من الكشف عنها رسمياً في معرض الطيران الذي ينظّم مرّة كل سنتين.

وألقى بوتين النظرة الأولى على الطائرة، وفق مؤسسة “روستك” العملاقة للدفاع والتكنولوجيا.

وقالت روستك في بيان إن “رئيس مؤسسة روستك الحكومية سيرغي تشيميزوف، والمدير العام ليونايتد ايركرافت كوربوريشن يوري سليوسار، أطلعا بوتين على المقاتلة الجديدة تشيك ميت”.

من الكشف عن المقاتلة الجديدة في معرض الطيران بموسكو

من الكشف عن المقاتلة الجديدة في معرض الطيران بموسكو

وكانت الطائرة جاثمة في حظيرة كتب عليها عبارة “ذا تشيك ميت” بالإنجليزية بأحرف كبيرة بيضاء.

ووصفت “روستك” هذه الطائرة بأنها “مقاتلة خفيفة ذات محرك واحد من الجيل الخامس”، تتضمن “حلولا مبتكرة” من بينها الذكاء الاصطناعي.

وقالت مجموعة “روستك” إن من الصعب اقتفاء أثر هذه الطائرة، وإن تكاليف تشغيلها ستكون منخفضة. وأضافت أن التصميم الجديد قابل للتحويل إلى طائرة مسيرة أو ذات مقعدين.

والطائرة الجديدة أصغر حجماً من أحدث مقاتلة شبح روسية من طراز “سو-57” ذات المحركين، والتي قامت بتصنيعها شركة سوخوي، وهي ذات محرك واحد فقط.

وأعلنت شركة “روستك” أنها تنتمي إلى ما يسمى “الجيل الخامس” من الطائرات المقاتلة، وهو تعريف يفترض خصائص التخفي والقدرة على الإبحار بسرعة تفوق سرعة الصوت، من بين ميزات متقدمة أخرى.

وكان بوتين أشاد بصناعة الطيران الروسية خلال افتتاحه في وقت سابق الثلاثاء معرض “ماكس” للطيران الذي ينظم مرة كل سنتين.

بوتين يتفقد المقاتلة الجديدة

بوتين يتفقد المقاتلة الجديدة

وقال الرئيس الروسي إن “صناعة الطيران الروسية لديها إمكانيات هائلة للتطور، وصناعتنا الجوية تستمر في بناء طائرات تنافسية جديدة”.

وقد جعل بوتين الاستثمار في الجيش وتطوير أسلحة جديدة أولويتين خلال حكمه المستمر منذ عقدين.

وتتباهى روسيا بتطوير العديد من الأسلحة، مثل صواريخ سارمات العابرة للقارات وصواريخ بوريفيستنيك، التي يمكنها تفادي منظومات دفاعية موجودة حالياً.