خفايا كورونا لا تنتهي.. قد تصاب بسلالتين في وقت واحد!

لا يزال “عدو البشرية” يشن هجومه على العالم أجمع، حيث أصاب حتى الآن 188,626,836 شخصا وأدى إلى وفاة 4,066,041، تاركاً عشرات الأسئلة بلا أجوبة حتى يومنا هذا.

ففي وقت تستمر رحلة البحث عن خفايا وأسرار الفيروس المستجد التي لا تنتهي، كشفت خبيرة في المعهد المركزي الروسي لبحوث الأوبئة، ناتاليا بشينيتشنايا، عن إمكانية حدوث حالات إصابة بسلالتين من كورونا في وقت واحد.

ضعف جهاز المناعة وكبار السن

وقالت نائبة مدير العمل السريري والتحليلي في معهد البحوث المركزي لعلم الأوبئة، إن “مثل هذه الحالات ترصد في الغالب لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة وكبار السن”. ويمكن أن يكون هذا المرض أكثر حدة، وغالباً هو طويل الأمد، وفق وكالات أنباء روسية.

كما أوضحت بشينيتشنايا أن ذلك يحدث لأن الجهاز المناعي غير قادر على التخلص بسرعة من السلالة الأولى التي تسببت في الإصابة، وعند الاتصال بسلالة أخرى مصابة، تدخل مرة أخرى إلى الجسم.

(تعبيرية)

ضرورة أخذ التطعيم

إلى ذلك أضافت أن “المرض الذي تسببه سلالتان من الفيروسات في وقت واحد لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة خطير لأنه نتيجة لاستمرار السلالات المختلفة في جسم الإنسان لفترات طويلة، يمكن أن يحدث إعادة التركيب الجيني (تبادل المواد الجينية بين السلالات)، ما قد يساهم في مزيد من التباين في الفيروس وظهور أنواع جديدة“.

(تعبيرية)

(تعبيرية)

وشددت على ضرورة أخذ التطعيم في أسرع وقت ممكن “حتى لا يتطور الفيروس بين السكان ويتحور”.