السياح يفرون من حرائق الغابات في اليونان

تصدى رجال الإطفاء في اليونان السبت لحرائق غابات استعرت جراء الرياح العاتية وفاق عددها خمسين، ما دفع السلطات الى اخلاء قرية ساحلية من سكانها.

وأكد نائب وزير الحماية المدنية نيكوس هاردالياس في تصريح تلفزيوني “اليوم، اندلع خمسون حريقا”.

وأخلت السلطات قرية في جزيرة إيفيا قبالة شبه جزيرة أتيكا التي تضم العاصمة أثينا بعدما شب حريق كبير في إحدى غاباتها.

وفر نحو 500 شخص معظمهم من السياح من قرية نيبوريو قبل صدور أمر رسمي بإخلاء القرية.

وقال هاردالياس “الرياح حركت النيران جنوبا ونتيجة ذلك طلب ضابط الإطفاء المسؤول تنفيذ إجلاء استباقي لسكان نيبوريو. النيران مستعرة في الوقت الحالي، لكن لا منازل أو بنى تحتية مهددة”.

وقال ليفتيريس رافيولوس رئيس بلدية كاريستوس لقناة “آي ان آيه” التلفزيونية إن “الوضع يبقى بمثابة كابوس على الرغم من محاولات اطفاء النيران من الجو والأرض”.

وكان أكثر من 60 رجل إطفاء و23 عربة يكافحون النيران بالإضافة إلى ست مروحيات وسبع طائرات إطفاء.

كما شبت في وقت واحد أربعة حرائق جميعها في مناطق ينتشر فيها العشب الجاف في بلدتي إلفسينا وأسبروبيرغوس غرب أتيكا السبت، بالاضافة الى حريق في فارنافاس شمال شرق أتيكا ولكن بدون تهديد المنازل.

وتمكن رجال الإطفاء من السيطرة على حريق اندلع على مشارف مدينة فولوس في ثيساليا بعد ظهر السبت.

وبحسب المصادر فقد احترقت بعض المواشي.

وتواجه اليونان حرائق غابات كل صيف يؤججها الطقس الجاف والرياح القوية ودرجات الحرارة التي غالبا ما تتجاوز 30 درجة مئوية.

وعام 2018 لقي 102 شخص مصرعهم في منتجع ماتي الساحلي بالقرب من أثينا في أسوأ كارثة حريق في اليونان.

ووفقا لصحيفة كاثيميريني اليومية فإن 179 حريقا كان سببها الإهمال عام 2020 فيما اشعل 26 حريقا بشكل متعمد.

المصدر : https://www.albayan.ae/varieties/2021-07-10-1.4205051