صقر غباش: دور محوري للبرلمانات في تحقيق تطلعات الشعوب

قال معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس الاتحاد البرلماني العربي إن اليوم الدولي للعمل البرلماني هو اعتراف وتأكيد من الأمم المتحدة للدور المحوري والفاعل الذي تؤديه البرلمانات، ومسؤولية البرلمانيين في تمثيل الشعوب، وتحقيق تطلعاتهم من أجل إقامة مجتمعات عالمية مستقرة آمنة متطورة، وخالية من النزاعات والانقسامات المهددة لمستقبل التطور الإنساني.

جاء ذلك خلال مشاركة معاليه في الندوة الحوارية الافتراضية التي نظمها مجلس النواب البحريني أمس بمناسبة اليوم الدولي للعمل البرلماني، الذي يصادف 30 يونيو من كل عام.

وعبر معالي صقر غباش خلال كلمته التي ألقاها بالندوة عن تقديره لمعالي فوزية عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب البحريني لدعوته للمشاركة في الاحتفاء باليوم الدولي للعمل البرلماني مشيرا إلى أن المشاركة في هذا الحفل هو تأكيد للنموذج المتميز للعلاقات الإماراتية البحرينية على مختلف الأصعدة.. وأكد تطابق الرؤية المشتركة للبلدين الشقيقين بشأن التعايش، والانفتاح الحضاري على ثقافات الآخرين دون التخلي عن قيمنا وثوابتنا وقيمنا الوطنية.

وأضاف إن العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الشقيقة إذا كان لها عميق الجذور في تاريخها الطويل الممتد فإنها في حاضرها ومستقبلها تعكس الروابط الوثيقة للمصير المشترك، والمصالح المتطابقة في كل الميادين السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والأمنية، ولعل حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” و أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين على تعزيز وتوثيق أطر هذه العلاقات في مختلف مجالاتها إنما هو تجسيد للروابط الأخوية والاجتماعية الراسخة بين بلدينا.

ووجه معالي صقر غباش في هذه المناسبة باسم الاتحاد البرلماني العربي التهنئة لكل البرلمانيين العرب متمنيا لهم السداد والنجاح في تحقيق تطلعات وأماني شعوبنا العربية وأكد أهمية تعزيز أسس العمل البرلماني العربي المشترك لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية خاصة في ظل وجود الأزمات التي تهدد بعض أقطارنا العربية.

وأوضح معالي صقر غباش أن الاستجابة الإماراتية البحرينية لتداعيات أزمة كوفيد-19 تشكل مثالا حيا، وتأكيدا قويا على التعاون الفاعل والمثمر بين الأشقاء وقال :” ستظل دائما علاقات بلدينا قيادة وحكومة وبرلمانا وشعبا علاقات استثنائية في روابطها، وتلاحمها، ومستقبلها الزاخر بالفرص والآفاق الواعدة”.

شارك في الندوة من مملكة البحرين معالي الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف وسعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية وجمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى والنائب عبدالنبي سلمان أحمد النائب الأول لرئيسة مجلس النواب وعدد من أعضاء مجلسي الشورى و النواب.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/world/gcc/2021-06-30-1.4198307