الديمقراطيون يشكلون لجنة للتحقيق في أحداث اقتحام مبنى الكابيتول

 للتحقيق في أحداث اقتحام مبنى الكابيتول، بعد أسابيع على منع الجمهوريين تشكيل لجنة تحقيق من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلس الشيوخ على غرار لجنة شُكلت عقب هجمات 11 سبتمبر.

وقالت بيلوسي للصحافيين “هذا الصباح بكثير من الحزن والمهابة أعلن أن مجلس النواب سوف يشكل لجنة مختارة حول تمرد 6 يناير”.

ووصفت بيلوسي الاعتداء على مبنى الكابيتول من قبل أنصار للرئيس السابق دونالد ترامب بأنه “يوم مظلم” للأمة التي تنادي بإجراء تحقيق شامل.

وقالت “من الضروري تبيان حقيقة ما حدث في ذلك اليوم، وضمان عدم تكرار هجوم من هذا النوع” في المستقبل.

كذلك وجهت بيلوسي انتقادات لاذعة للجمهوريين “الجبناء” الذين أذعنوا على حد وصفها لطلب زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل منهم التصويت ضد إنشاء لجنة أوسع من الحزبين قبل شهر.

وصوت ستة من الجمهوريين حينها الى جانب الديمقراطيين لصالح تشكيل اللجنة، لكن مشروع القانون ظل بحاجة الى أربعة أصوات اضافية لإقراره.

وجاء تصويت بقية الجمهوريين ضد انشاء اللجنة لإظهار الولاء لترامب، ومن جهة أخرى خشية أن يؤثر ما ستخلص إليه على الانتخابات منتصف الولاية في العام 2022.

واستبعدت بيلوسي أي مخاوف تتعلق برفض الأميركيين للنتائج التي ستخلص اليها اللجنة باعتبار انها غير مشكلة من الحزبين بالكامل.

ومن المقرر أن يرأس ديمقراطي اللجنة النيابية المختارة، لكن رئيسة مجلس النواب أعربت عن أملها في أن يسمي زعيم الأقلية الجمهوري “أشخاصا على قدر المسؤولية” فيها.

ولم يُكشف سوى القليل من التفاصيل المتعلقة باللجنة، لكن يتوقع أن تمتلك سلطة اصدار استدعاءات.

أما بالنسبة الى موعد بدء عمل اللجنة وتقديم تقريرها النهائي، فقد شددت بيلوسي على الحاجة الى إجراء تحقيق شامل وليس مجرد نتائج سريعة.

وقالت “الإطار الزمني سيكون: مهما احتجنا من وقت”.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/world/global/2021-06-24-1.4193977