شوكية الجوف.. سمكة عاصرت الديناصورات وتعيش 100 عام

بإمكان شوكية الجوف، وهي سمكة غريبة عملاقة مازالت موجودة منذ عصور الديناصورات، أن تعيش لمئة عام، وفقاً لما كشفته دراسة جديدة.

هذه الأسماك الليلية بطيئة الحركة التي قد يماثل حجمها حجم الإنسان والتي تسبح في أعماق البحار، أطلق عليها اسم “الأحفورة الحية”.

سمكة من نوع شوكية الجوف تم التقاطها في كينيا في 2001

وهذه السمكة تنمو بوتيرة شديدة البطء أيضاً. ولا تصل الإناث للبلوغ الجنسي حتى أواخر خمسينياتها، وفقاً للدراسة الحديثة، بينما يصل الذكور لسن البلوغ الجنسي بين عمر الـ40 إلى 69 عاماً.

وربما أغرب ما يتعلق بهذه الأسماك هو فترة حملها التي اكتشف العلماء أنها قد تستمر نحو خمس سنوات.

وكان الباحثون يعتقدون أن الأسماك شوكية الجوف الموجودة على الأرض منذ حوالي 400 مليون عام قد انقرضت، حتى عُثر على أحدها حية عام 1938 قبالة جنوب إفريقيا.

سمكة من نوع شوكية الجوف تم التقاطها في كينيا في 2001

سمكة من نوع شوكية الجوف تم التقاطها في كينيا في 2001

ولطالما كان العلماء يعتقدون أيضاً أنها تعيش نحو 20 عاماً فقط. لكن بتطبيق آلية معيارية لمعرفة أعمار الأسماك، حسب علماء فرنسيون أن بإمكان شوكية الجوف العيش لما يقرب من قرن، وفقاً للدراسة التي نشرت في دورية “كارنت بيولوجي”، الخميس.

وتُعد هذه الأسماك أيضاً معرضة للانقراض لدرجة أنه بإمكان العلماء فقط دراسة العينات التي وجدت ميتة بالفعل منها.

يذكر أن شوكيات الجوف غير مرتبطة جينياً بأسماك الأعماق وتظهر عليها اختلافات تطورية شاسعة عن تلك الأسماك. إلا أن العلماء الفرنسيون اكتشفوا أنها تشترك في النمو ببطء مع كل أسماك الأعماق، كأسماك القرش والشِّفنِينِيّات.

سمكة من نوع شوكية في معرض علمي في باريس

سمكة من نوع شوكية في معرض علمي في باريس