أعلنت طيران الإمارات، أنها سوف تستأنف خدمتها إلى جزيرة بوكيت بمعدل أربع رحلات أسبوعياً اعتباراً من 2 يوليو المقبل.

وتأتي هذه الخطوة بعد إعادة فتح الوجهة التايلاندية أمام السياح الدوليين الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد “كوفيد-19”.

وسوف يستمتع العملاء الذين يسافرون إلى هذه الوجهة السياحية الشهيرة بالسفر بدون حجر صحي مع الالتزام بالإجراءات الوقائية المعتمدة.

وسوف تشغل طيران الإمارات على خط دبي- بوكيت طائرة بوينج 777-300ER بتقسيم الدرجات الثلاث، واعتباراً من 2 يوليو، ستغادر رحلة طيران الإمارات “ئي كيه 378” دبي أيام الثلاثاء والجمعة والسبت والأحد في الساعة 3 صباحاً، لتصل إلى مطار بوكيت الدولي في الساعة 12:30 ظهراً.

أما رحلة العودة “ئي كيه 379” فتقلع من بوكيت في الساعة 12:30 بعد منتصف الليل، أيام الأربعاء والسبت والأحد والاثنين، لتصل إلى مطار دبي الدولي في الساعة 3:05 صباح نفس الأيام. (جميع المواعيد بالتوقيت المحلي لكل من دبي وبوكيت).

وتعد جزيرة بوكيت من الوجهات السياحية المفضلة لدى المسافرين من الشرق الأوسط وأوروبا ومناطق أخرى. وسوف توفر الرحلات الأسبوعية الأربع للعملاء الراحة والاختيار الذي يتناسب مع خطط عطلاتهم، علماً بأن طيران الإمارات استأنفت خدمتها إلى العاصمة التايلاندية بانكوك برحلة يومية منذ سبتمبر (أيلول) 2020.

ويمكن للعملاء حجز الرحلات إلى بوكيت عبر الموقع الشبكي لطيران الإمارات أو عن طريق وكلاء السفر المعتمدين. كما يمكنهم الاطلاع على التفاصيل حول متطلبات الدخول إلى بوكيت والوثائق الإلزامية للمواطنين غير التايلانديين من خلال مراجعة صفحة متطلبات السفر على الموقع الشبكي.

وتواصل طيران الإمارات بذل جهودها للتخلص من ضغوط السفر، وقد قادت الصناعة في حماية صحة عملائها لضمان شعورهم بالأمان والثقة عند اتخاذ قرار السفر، حيث تطبق أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة. كما أدخلت الناقلة مؤخراً تقنية بدون تلامس لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي.

ويستمتع العملاء في جميع الدرجات، وهم مطمئنون على سلامتهم ورفاهيتهم، بأكثر من 4500 قناة منوعة على نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الحائز جوائز عالمية، بالإضافة إلى وجبات الطعام من إعداد طهاة عالميين.

ولا تزال طيران الإمارات محافظةً على ريادتها في الصناعة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تلبي متطلبات المسافرين في هذه الظروف غير العادية والمتغيرة. فقد عززت الناقلة مؤخراً مبادراتها في مجال رعاية العملاء من خلال سياسات حجز أكثر سخاء ومرونة، ومددت أيضاً التغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، وساعدت عملاءها على الاحتفاظ بأميالهم وحالة الفئة في برنامج “سكاي واردز طيران الإمارات”.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

المصدر : https://www.albayan.ae/economy/tourism/2021-06-02-1.4177469