لطالما حيرنا التوقيت المناسب لممارسة الرياضة، بهدف خفض مستويات الكوليسترول والسكر في الدم لتجنب الأمراض، لكن دراسة حديثة أجابت على ذلك.

فقد أوضحت تلك الدراسة التي قام بها باحثون أستراليون إلى أن ممارسة التمارين الرياضية في وقت مبكر من المساء يعزز عملية التمثيل الغذائي وتسهل التحكم في مستويات السكر في الدم خلال الليل، بحسب ما نشرت “ديلي ميل” البريطانية.

وقام الباحثون بدرس مستويات التمثيل الغذائي لحالات 24 شخصاً، أشارت فحوصاتهم الطبية إلى أنهم معرضون لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ويتبعون نظاماً غذائياً غنياً بالدهون.

في المساء فقط

وتوصلوا إلى أن نتائج ممارسة التمارين الرياضية صباحاً ومساء تكون على حد سواء لتحسين اللياقة القلبية التنفسية، ولكن تبين أيضاً أن ممارسة التمارين الرياضية في المساء فقط تؤدي إلى انخفاض مستويات الغلوكوز خلال الليل.

لمرضى السكري

من جانبها، اعتبرت الباحثة الرئيسية في الدراسة ترين موولدت، أن النتائج ذات أهمية خاصة لمرضى السكر، الذين عادة ما يعانون من مشكلات في تنظيم الغلوكوز. وقالت إن المجموعة التي قامت بممارسة التمرينات الرياضية في وقت مبكر من المساء كانت لديها تركيزات غلوكوز ليلية منخفضة.

كما أوضحت أن نتائج الدراسة توصلت أيضًا إلى أن تأثير ممارسة التدريبات الرياضية في المساء يساعد على خفض الكوليسترول الضار في الجسم”.