الإعلانات

اليوم: 7 مايو، 2021

سد النهضة على رأس أجندة المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي

في ظل استمرار حالة الشد والجذب التي تشهدها المنطقة وتصاعد وتيرة أزمة سد النهضة، وصل المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي، جيفري فيلتمان، إلى الخرطوم في أول زيارة يقوم بها إلى السودان منذ توليه مهام منصبه، وذلك ضمن جولة تشمل السودان ومصر وأريتريا وإثيوبيا في مستهل توليه المهمة. وتأتي أزمة سد النهضة التي دخلت مراحل معقدة، على رأس أجندة المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي في الخرطوم، فضلاً عن قضية النزاع الحدودي بين السودان وإثيوبيا، فيما سيجري فيلتمان مباحثات مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، إلى جانب وزيري الخارجية والري، والاستماع إلى رؤية القيادة السودانية وموقفها تجاه القضية.ومن المنتظر أن يصل الخرطوم خلال الساعات المقبلة رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، رئيس الاتحاد الأفريقي في دورته الحالية فيليكس تشيسيكيدي، ضمن جولة تشمل دولاً أفريقية بهدف وضع حد لأزمة سد النهضة، بعد وصول المفاوضات بين إثيوبيا والسودان ومصر لطريق مسدود. ومن المقرّر أن يجري تشيسيكيدي مباحثات مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك.على صعيد متصل، اختتمت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، جولة أفريقية شملت كينيا وأوغندا ورواندا والكونغو، بهدف حشد الدعم لموقف بلادها بشأن قضية سد النهضة، إذ تتمسك الخرطوم بوساطة رباعية يرأسها الاتحاد الأفريقي وتضم الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة والأمم المتحدة، لإخراج المفاوضات من التعثر وتسهيل عملية الوصول لاتفاق قانوني ملزم، قبل مرحلة الملء الثاني لبحيرة السد. وأكّدت المهدي أنّ البوصلة الأساسية في مفاوضات سد النهضة هي مصلحة السودان أولاً وأخيراً دون انحياز إلى أي طرف، مضيفة: «في حال اتفاقنا مع طرف يكون ذلك لمصلحة السودان وليس غير ذلك».

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

واشنطن تشترط الالتزام بالاتفاق النووي لرفع العقوبات عن إيران

أكد البيت الأبيض اليوم “الجمعة” إن العقوبات على إيران لن ترفع إلا إذا عادت طهران للالتزام بالاتفاق النووي لعام 2015.

وقال المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن المحادثات بين القوى العالمية وطهران شهدت بعض التقدم وإن استمرار هذه المحادثات مؤشر جيد.   

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

رئيسة تنزانيا تظهر بكمامة متخلية عن سياسة سلفها الراحل المثيرة للجدل

شددت الرئيسة التنزانية الجديدة سامية حسن اليوم الجمعة على أهمية الكمامات في مكافحة كوفيد-19 متخلية عن سياسة سلفها الراحل المثيرة للجدل الذي شكك في فيروس كورونا.

وتولت سامية الرئاسة في مارس بعد وفاة جون ماجوفولي الذي حث مواطنيه على تجنب الكمامات واستنكر اللقاحات باعتبارها مؤامرة غربية مخيبا بذلك آمال منظمة الصحة العالمية.

وفي الشهر الماضي شكلت سامية لجنة لبحث ما إذا كان يجب على تنزانيا التي توقفت في عهد ماجوفولي عن نشر بيانات فيروس كورونا أن تسلك طريق باقي دول العالم في مواجهة الجائحة.

ووضعت رئيسة تنزانيا كمامة اليوم الجمعة خلال حديثها مع مجموعة من كبار السن في العاصمة التجارية دار السلام كما وضع كبار المسؤولين الحكوميين والأمنيين برفقتها كمامات.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

بايدن: واثق من لقاء بوتين قريباً

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم “الجمعة” إنه يتوقع أن يتمكن من لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قريباً لكن ما زال يجري تحديد المكان والزمان.

وفي حديثه للصحفيين في البيت الأبيض، قال بايدن إنه لا يزال يرغب في لقاء بوتين برغم التعزيزات العسكرية الروسية قرب أوكرانيا.

وقال “لا يؤثر ذلك على رغبتي في عقد اجتماع مباشر. كان لديه المزيد من القوات من قبل. إنه يسحب القوات”.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

ليبيا.. «الإخوان» تتآمر لإقالة وزيرة الخارجية وإبقاء المرتزقة الأجانب

تتعرض وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، لهجوم شرس وحملات معادية، وصلت حد التظاهر ضدها وسط العاصمة طرابلس، للضغط عليها من أجل الاستقالة من منصبها، أو التراجع عن مواقفها المنادية بإجلاء القوات الأجنبية والمرتزقة. وشنّت جماعة الإخوان وأبواقها الإعلامية، هجوماً ضارياً على المنقوش، رداً على دعوتها لخروج كل المسلحين الأجانب ومن بينهم الأتراك من التراب الليبي، فيما أكّدت مصادر مطلعة، وجود تنسيق بين أطراف داخلية وإقليمية للحشد ضد الوزيرة وتنظيم حركات احتجاج في طرابلس ومصراتة والزاوية لإجبار رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة على إقالتها وتعيين أحد حلفاء أنقرة المقربين وزيراً للخارجية بدلاً عنها.

وأشارت المصادر إلى أنّ مخطّط الضغط على الدبيبة يتضمّن إصدار ميليشيات الغرب الليبي بيانات تهديد بالتخلي عن دعمها لحكومة الوحدة الوطنية ما لم تُقل المنقوش من منصبها.في المقابل، شدّد السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، على دعم بلاده بشدة دعوة وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة، نجلاء المنقوش، لخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية، بما في ذلك القوات التركية.وفي تغريدة نشرتها السفارة الأمريكية، على «تويتر»، قال السفير نورلاند: «نؤيد تماماً دعوة وزيرة الخارجية الواضحة لخروج القوات الأجنبية في صالح السيادة الليبية والاستقرار». وجاء الموقف الأمريكي في سياق المواقف الدولية والأممية المشددة على ضرورة البدء في إجلاء القوات الأجنبية والمرتزقة عن الأراضي الليبية، وهو الموقف الذي تتبناه السلطات الليبية.وقال بيان مشترك للتكتل المدني الديمقراطي، وتكتل إحياء ليبيا، وتيار شباب الوسط، والحراك الوطني الليبي، وحزب التيار الوطني الوسطي، وتيار شباب التغيير: «نؤكد على دعمنا الكامل للموقف الوطني والصريح لوزيرة الخارجية بشأن ضرورة مغادرة كل القوى الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية دون تأخير، حفاظاً على سيادة الوطن وقراره السيادي».

وأضافت: «ندين أي تصريح يدعو إلى استمرار التدخل العسكري الخارجي أو يحرض بالاعتداء على سلامة المسؤولين بسبب مواقفهم الوطنية»، مطالبة المجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، باتخاذ موقف موحد يحافظ على السيادة الوطنية، ويتحمل المسؤولية في توفير الحماية لأعضاء الحكومة وإدانة التهديدات الصادرة من هذه الأطراف.

وأوضحت القوى أنّ وجود كل القوات الأجنبية على الأراضي الليبية لا يحظى بموافقة الشعب الليبي ولم يحظ بالمصادقة عليه من قبل مجلس النواب.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

اعلان