الإعلانات

اليوم: 4 مايو، 2021

الإمارات ترسل 102 طن من المواد الغذائية إلى النيجر وقرغيزستان

أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة تحمل على متنها 52 طناً من المواد الغذائية إلى جمهورية النيجر، وذلك في إطار مبادرات الدولة خلال شهر رمضان الكريم.
وقال عامر المنهالي، القائم بالأعمال لدى سفارة دولة الإمارات في تشاد: «تعتبر دولة الإمارات التعاون مع المجتمع الدولي أمراً في غاية الضرورة، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم والناجمة عن جائحة كوفيد 19».. مشيراً إلى أن إرسال طائرة محمّلة بالمواد الغذائية إلى جمهورية النيجر يأتي دعماً للأسر المتعففة في هذا البلد الصديق خلال الشهر الفضيل.
وأضاف: «هذه هي الطائرة الثانية التي تصل إلى النيجر من دولة الإمارات، حيث تم إرسال طائرة في مايو من العام الماضي حملت 6 أطنان من الإمدادات الطبية استفاد منها 6 آلاف في العاملين في مجال الرعاية الصحية لاحتواء انتشار جائحة كوفيد 19».
50 طناً
إلى ذلك، أرسلت دولة الإمارات أمس طائرة تحمل على متنها 50 طناً من المواد الغذائية، إلى جمهورية قرغيزستان، وذلك في إطار مبادرات الدولة خلال شهر رمضان الكريم.
وقال سعيد مطر القمزي، سفير الدولة لدى جمهورية أوزبكستان السفير غير المقيم لدى قرغيزستان: «أخذت دولة الإمارات على عاتقها دعم الدول الشقيقة والصديقة، في الظروف والأوقات كافة وتأتي هذه الطائرة خلال شهر رمضان الكريم، ضمن الجهود المتواصلة والقيم الراسخة لدى دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التي ترتكز على التعاون والتضامن».
وأضاف: «كانت قرغيزستان من بين الدول التي أرسلت لها دولة الإمارات مساعدات في إطار الجهود العالمية لمواجهة جائحة كوفيد 19، حيث تم إرسال طائرة حملت 7 أطنان من الإمدادات الطبية، استفاد منها 7 آلاف من الكوادر الطبية في 23 أبريل 2020 لاحتواء الجائحة».

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

لبنان عودة إلى مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل

تتّجه الأنظار اليوم إلى جلسة استئناف المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل، برعاية الأمم المتحدة ووساطة الولايات المتحدة، حول ترسيم الحدود البحريّة الجنوبية، مع ما يعنيه الأمر من اهتمام توليه واشنطن لهذا الملفّ الذي يشكّل مدخلاً للاهتمام بمجمل الوضع اللبناني.
ولا يقف الأمر عند ترقّب نتائج ومؤشرات هذه المحطّة البارزة في المشهد اللبناني، بل يتّصل عموماً بنقطة تتعلّق بدلالات عودة وضْع لبنان على شاشة الاهتمامات الدوليّة، وما إذا كان يمكن أن يؤثر ذلك إيجاباً على إخراجه من أزمته الخانقة.
في موازاة ذلك، لا يمكن إغفال أنّ أيّ نجاح لعملية التفاوض سيكون لها انعكاس سياسي على الداخل اللبناني، ما قد يدفع إلى الاتفاق على تشكيل حكومة قادرة على مواكبة هذا الاتفاق، والذي قد يشكّل مدخلاً لتخفيف حدّة الضغوط على لبنان، ويفتح الطريق أمام الحصول على مساعدات. وبحسب تأكيد مصادر مراقبة لـ«البيان»، سيكون لبنان معنيّاً برصْد مجريات هذه المحطّة وغيرها من المحطات اللاحقة، والتحسّب لتداعيات المناخ الجديد الذي يُرجّح أن تبدأ بلورته في وقت قريب.
جلسة مؤجلة
وستستأنف المفاوضات غداً في جلستها الخامسة المؤجّلة منذ 2 ديسمبر الماضي، من حيث انتهت في الجلسة الرابعة في 29 نوفمبر من العام الماضي. وبهذا المعنى، تعود المفاوضات بعد توقفها لأشهر، بسبب اعتراض إسرائيلي- أمريكي على الاقتراح اللبناني بتوسيع حدود لبنان إلى 2290 كلم مربع.
خطوط التفاوض
وفيما لا يزال الفراغ سيّد الموقف لبنانيّاً، فإنّ عودة مفاوضات ترسيم الحدود ستخرق الجمود، اليوم، من بوّابة منطقة الناقورة الحدوديّة. وعليه، ارتفع منسوب الكلام عن أنّ هذه العودة جاءت على وقْع اعتراف الجميع، ولوْ ضمناً، بضرورة خفْض «السقوف الحمراء»، وعن أنّ المبعوث الأمريكي ديفيد هيل أحرز، قبل تركه منصبه، إنجازاً بإعادة التفاوض، علّه يُترجم بإنجاز وفد لبنان التفاوضي حلاً.
ووسط معادلة ثابتة مفادها أن لا ترسيم بحرياً يخرج عن الشروط الأمريكيّة، فإنّ طبيعة التفاوض، تقتضي أن يرفع كلّ طرف سقف مطالبه. ولبنان فعل ذلك في الأساس، من خلال الخرائط والوثائق التي يمتلكها، وطالب بموجبها بتوسيع حدوده.
موقف واشنطن
وفق المعلومات التي توافرت لـ«البيان»، فإنّ لواشنطن موقفاً واضحاً وصريحاً بوجوب استكمال مفاوضات الترسيم من حيث انتهت، وفق القواعد الحدوديّة عينها التي انطلق التفاوض على أساسها، أمّا إذا أصرّ لبنان على تعديل المرسوم الحدودي، فهذا سيعني حكماً أنّ لبنان راغب في إفشال المفاوضات، وعندها، فلينسَ لبنان أيّ مساعدة أو وساطة من الولايات المتحدة، وفقاً للموقف الأمريكي.
وهنا، تجدر الإشارة إلى أن واشنطن، وعلى لسان هيل، كانت حذّرت لبنان من تعريض المفاوضات لخطر التوقّف.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

وضع اللمسات النهائية لـ«رينبو بيتش» بمشروع «قلب أوروبا»

أعلن مشروع قلب أوروبا وضع اللمسات النهائية لمشروع رينبو بيتش الذي يمتد على مساحة 800 متر من الشاطئ الرملي وسيكون واحداً من أطول الشواطئ الخاصة في دبي، وبذلك يصل إجمالي مساحة الشاطئ في قلب أوروبا إلى 4380 متراً ممزوجاً بأسلوب ملون بألوان ساحل كوت دازور وماربيلا وبورتوفينو. ويتضمن الشاطئ 7 منافذ للطعام والشراب و7 حمامات سباحة.
وعلى بعد 4 كيلومترات فقط من البر الرئيسي في دبي، يمكن للزوار والضيوف الوصول إلى قلب أوروبا عبر العبّارة التي يتم تشغيلها بشكل مستدام، أو التاكسي المائي، أو القارب الشراعي، أو الطائرة المائية أو الهليكوبتر، بالإضافة إلى خدمة نقل مكوكية متكررة مع نقاط استقبال مخصصة. ستوفر سيارات النادي والقوارب والعبارات إمكانية الوصول إلى الجزيرة، جنباً إلى جنب مع مسارات المشي ذات اللافتات الواضحة للطريق.
وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع 5 مشاريع رئيسية في بيئة تم إعدادها على طراز جزر المالديف، بما في ذلك قصور الشاطئ متعددة المستويات في جزيرة السويد وفيلات الواجهة البحرية المستوحاة من باوهاوس في جزيرة ألمانيا. تعد جزيرة شهر العسل موطناً للفيلات العائمة وفندق بورتوفينو العائلي، بينما يقع فندق ماربيلا ومنتجع كوت دازور في جزيرة أوروبا الرئيسية، وهي أكبر جزر قلب أوروبا الست.
وقال جوزيف كليندينست، رئيس مجلس إدارة مجموعة كليندينست ورئيس مطوري مشروع قلب أوروبا الرئيسيين:
ستصبح موناكو أول فنادق البوتيك التي ترحب بالزوار الذين يبحثون عن الأناقة والأصوات والنكهات في الأحياء الفرنسية عند افتتاحها في يونيو 2021. ويخضع ذلك للإجراءات الحكومية بشأن فيروس «كوفيد 19».
ومن المقرر افتتاح جميع فنادق كوت دازور الأربعة رسمياً خلال معرض إكسبو هذا الخريف، مما يضيف 893 غرفة إلى محفظة الضيافة في دبي.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

دبي الأولى عربياً والـ 12 عالمياً في «الثروة ونمط الحياة»

تصدرت دبي عربياً واحتلت المركز الـ 12 عالمياً بين مدن العيش الفاخر، على مؤشر «الثروة العالمية ونمط الحياة» لمجموعة جوليوس بار لعام 2021.

وأفاد المؤشر بأن دبي تشكل مركز الاقتصاد والفخامة في المنطقة والعالم، وتملك هويتين مرتبطتين الواحدة بالأخرى، فهي قوة تجارية باستراتيجية نمو اقتصادي صلبة وتصميم على جذب الشركات والشركات الناشئة، كما أنها وجهة سياحية مرغوبة، وتستخدم التكنولوجيا للدفع برؤيتها لأن تصبح مدينة ذكية. وأشار المؤشر إلى أن المدينة تتفاخر اليوم باقتصادها الأكثر تنوعاً في العالم.

إلى ذلك، أكد تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، أن دبي وجهة جذب ومحط أنظار لكبار المديرين التنفيذيين حول العالم، ممن يرمون لإتمام صفقاتهم وتدشين أعمالهم، في ظل ظروف أقرب للاعتيادية خلال جائحة فيروس (كوفيد19)، لتتم أعمالهم في اجتماعات حضورية وفقاً للإجراءات الاحترازية.

اقرأ أيضاً:دبي الأولى عربياً والـ 12 عالمياً على مؤشر «الثروة العالمية»

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

حاكم فلوريدا يعلن رفع جميع قيود كورونا

رفع حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية رون ديسانتيس الاثنين وبشكل فوري جميع قيود كوفيد-19 المعمول بها، مشيرا الى فعالية اللقاحات وتوافرها في الولاية.

ووقع ديسانتيس قانونا يلغي أوامر الطوارئ المحلية بفرض قيود بسبب كوفيد-19، لكنه يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من يوليو، ثم وقع أمرا تنفيذيا آخر يغطي المدة من الآن حتى موعد سريان القانون.

وقال الحاكم الجمهوري في مؤتمر صحافي “هذا هو الأمر البديهي الذي يتوجب فعله”، في إشارة الى تراجع أعداد الإصابات والوفيات مع استمرار حملة التحصين.

وتلقى نحو تسعة ملايين شخص في فلوريدا التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة جرعة لقاح واحدة على الأقل، وفقا لوزارة الصحة الأميركية.

وأضاف الحاكم “في هذه المرحلة هناك أشخاص لم يتم تلقيحهم لكن بالتأكيد ليس بسبب نقص الإمدادات أو عدم توافر اللقاح”.

ووفرت الولاية الجمعة اللقاح لكل من تزيد أعمارهم على 16 عاما بدون حاجة الى إثبات الإقامة في الولاية، وهو اجراء كان متبعا منذ يناير لمواجهة الاقبال الكبير في بداية حملة التلقيح.

وأتاح هذا الاجراء تلقيح المهاجرين غير الشرعيين الذين واجهوا صعوبة سابقا في إثبات إقامتهم، وضمنيا شجع الأمر ما يسمى “سياحة اللقاحات” مع زيارة العديد من الراغبين بتلقي اللقاح للولاية.

وتتوافر لقاحات “فايزر” و”موديرنا” و”جونسون اند جونسون” بدون موعد مسبق في مراكز فدرالية واخرى تابعة للولاية وللمقاطعات، اضافة الى الصيدليات والمتاجر.

 

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

اعلان