اليوم: 4 مايو، 2021

بوادر اضطرابات أمنية في أفغانستان مع استمرار الانسحاب الأمريكي

ظهرت أولى تداعيات الانسحاب الأمريكي المتدرج من أفغانستان مبكراً، حيث رغم أن الانسحاب ما زال أقل من 6 في المئة إلا أن حركة طالبان شنت هجوماً ضخماً جنوبي البلاد ما تسبب في أكبر موجة نزوح مدنية منذ سنوات.وأعلن الجيش الأمريكي الثلاثاء أنه حقق حتى الآن 2 إلى 6% من انسحابه من أفغانستان على أن تستكمل العملية بحلول 11 سبتمبر. وذكرت القيادة الوسطى للجيش الأمريكي «سنتكوم» بأن الجيش الأمريكي أعاد إلى القوات الأفغانية قاعدة كمب أنتونيك في ولاية هلمند (جنوب) التي تعتبر معقلاً لحركة طالبان. ومع استكمال العملية التي بدأت منذ أشهر، سيتولى الجيش الأفغاني وحده مسؤولية التصدي لحركة طالبان التي باتت تسيطر أو تتحدى سلطات كابول على أكثر من نصف الأراضي الأفغانية.بالتزامن مع الانسحاب، قال مسؤولون وسكان إن قوات الأمن الأفغانية تصدت لهجوم ضخم شنته حركة طالبان في إقليم هلمند في الساعات الأربع والعشرين الماضية في حين شن المتشددون هجمات في مختلف أرجاء البلاد بعد انقضاء الموعد المقرر لانسحاب القوات الأمريكية.وقال الملا جان الذي يقيم بإحدى ضواحي مدينة لشكركاه عاصمة إقليم هلمند لرويترز «كانت هناك عاصفة من زخات الأسلحة الثقيلة والانفجارات في المدينة»، مشيراً أيضاً إلى دوي طلقات الأسلحة الصغيرة.وقال عطا الله أفغان رئيس المجلس المحلي لإقليم هلمند إن طالبان شنت هجومها أمس الاثنين من عدة اتجاهات وهاجمت نقاط تفتيش على مشارف لشكركاه وسيطرت على عدد منها. وشنت قوات الأمن الأفغانية ضربات جوية ونشرت قوات خاصة في المنطقة. أمكن التصدي للمتشددين لكن القتال استمر اليوم.وأفاد مسؤولون الثلاثاء أن آلاف الأفغان أجبروا على الفرار من منازلهم جراء اندلاع المعارك. وكشف سيد محمد رامين مدير شؤون اللاجئين في المنطقة عن أن نحو ألف عائلة فرت من منازلها هرباً من القتال الذي اندلع على مشارف لشكر غاه عاصمة هلمند وفي أجزاء أخرى من الولاية.وقلل البنتاغون من أهمية هذه المعارك، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي: «لم نر شيئاً حتى الآن يؤثر على الانسحاب أو كان له أي تأثير كبير على المهمة الحالية في أفغانستان».

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

تفاصيل الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات كورونا

أكد الدكتور سيف الظاهري المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.. أن الحملة الوطنية للتطعيم في الإمارات تواصل تحقيق أهدافها ما يعكس قوة المنظومة الطبية والصحية في الدولة.

وقال خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات جائحة “كوفيد – 19”..إنه تم على صعيد الحملة الوطنية للتطعيم تحقيق نسبة 69.89 في المائة من إجمالي الفئة المؤهلة وهم من تجاوزوا 16 عاما كما تم تحقيق نسبة 77.84 في المائة لمن هم فوق 60 عاما.

وأضاف الدكتور الظاهري.. إن مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى اليوم تجاوز الـ10 ملايين و700 ألف جرعة وبلغ معدل توزيع اللقاح 108.99 جرعة لكل 100 شخص في حين تقترب عدد الفحوصات من نحو 45 مليون فحص وهو إنجاز يحسب لدولة الإمارات التي تؤكد يوماً بعد يوم أنها إحدى أهم النماذج العالمية الناجحة في مواجهة هذه الأزمة.

وأكد الدكتور سيف الظاهري أن دولة الإمارات تواصل السير بخطى ثابتة وواثقة نحو احتواء جائحة “كوفيد – 19” والمضي قدما في مرحلة التخطيط للتعافي بتكاتف جميع مؤسسات الدولة وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين.

وأوضح أن النموذج الإماراتي في التصدي للجائحة بات مثالا يحتذى به بفضل الرؤية الاستباقية للدولة ونجاحات أبطال خط دفاعنا الأول وجهود مؤسساتنا الصحية وهو ما يجعل الإمارات محط أنظار العالم وإشادته في التصدي لفيروس “كوفيد – 19”.

وأكد أهمية أخذ اللقاح الذي سيكون مردوده إيجابياً على المجتمع الإماراتي بكسر سلسلة العدوى والمحافظة على ما تحقق من إنجازات في مواجهة “كوفيد – 19″ مع ضرورة الحرص على مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بعد أخذ اللقاح والتقيد بالقوانين والإرشادات التي وضعتها الجهات المعنية فالالتزام مسؤولية فردية وواجب وطني على كل فرد من أفراد المجتمع.

ودعا الدكتور الظاهري إلى الالتزام بما أصدرته الجهات المعنية من إجراءات مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات بشكل دائم وذلك حتى بعد الانتهاء من أخذ جرعات اللقاح.. وقال ” إننا نلتزم لننتصر حتى تعود الحياة إلى طبيعتها في القريب العاجل”.

وأضاف ” إننا مع التحورات المستمرة في الفيروس التي يواجهها العالم بأسره ننصح الجميع بالمبادرة لأخذ اللقاح”.

وأعلن مراجعة وتحديث البروتوكول الوطني للسفر ليضم تسهيلات للمطعمين بما يخص العزل والحجز الصحي حسب الوجهات المعنية وذلك بما يتناسب مع الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تضمن سلامة وأمن جميع أفراد المجتمع.

وقال الدكتور سيف الظاهري إنه مع قرب حلول عيد الفطر نهيب بالجميع ضرورة التعاون والالتزام بالإجراءات والتعليمات وتجنب الزيارات والتجمعات العائلية واقتصارها فقط على أفراد العائلة الواحدة التي تسكن في نفس المنزل مع الحرص على ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي أثناء الجلوس مع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأضاف أنه يفضل تقديم التهاني والتبريكات للأقارب والأصدقاء عبر قنوات التواصل الإلكترونية وعدم تبادل الهدايا والأطعمة بين الجيران مؤكدا أهمية الامتناع عن توزيع العيدية على الأطفال أو حتى صرفها من المصارف وتداولها بين الأفراد خلال هذه الفترة واستخدام البدائل الإلكترونية لذلك.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

تفاؤل في الهند رغم التحديات وأمريكا وأوروبا نحو تخفيف أكبر للقيود

أعرب مسؤول في وزارة الصحة الهندية عن تفاؤله في تجاوز بلاده أزمة «كورونا» متحدثاً عن ما وصفه بـ«المؤشرات في الاتجاه الصحيح» فيما خففت أوروبا والولايات المتحدة القيود مع تحسن الوضع الوبائي.ورغم تسجيلها أكثر من 20 مليون إصابة بكوفيد 19 اليوم ورغم أن المستشفيات في البلاد تختنق بالمصابين، قال لاف أغراوال وهو موظف كبير في وزارة الصحة الهندية «هناك مؤشر مبكر جداً إلى السير في الاتجاه الصحيح» مبدياً حذراً.وتم إرجاء بطولة الدوري الهندي للكريكت، إحدى أهم البطولات في العالم للعبة، بعدما كان يفترض أن تنظم الشهر الجاري في كل أنحاء البلاد، «بمفعول فوري» بسبب انتشار كوفيد 19 كما أعلن المنظمون.في استراليا، يتزايد الغضب ضد الحكومة حيال وضع آلاف الأستراليين العالقين في الهند منذ أن أغلقت كانبيرا حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند، وبينهم مواطنوها، في مواجهة التفشي الحاد للوباء، ما أدى إلى موجة غضب في البلاد.وغرد لاعب الكريكت الأسترالي مايكل سلايتر العالق في جزر المالديف «إذا كانت حكومتنا تهتم بسلامة الأستراليين، ستسمح لنا بالعودة إلى الديار. إنه أمر مخزٍ!! سيدي رئيس الوزراء، يداك ملطختان بالدماء».وكانت أستراليا حذّرت السبت الماضي مواطنيها العائدين من الهند عبر رحلات تتضمن محطة في بلد ثالث، أنهم يواجهون خطر السجن لمدة خمس سنوات.وتراجع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون عن التهديد بعقوبة السجن اليوم الثلاثاء لكنه بقي على قراره بمنع العودة من الهند. في غضون ذلك، تأخرت عملية تسليم اللقاحات في البرازيل، ثاني أكثر البلدان تضرراً بالوباء بعد الهند.وفي سبع مدن برازيلية كبرى، بما فيها بورتو أليغري، تم تعليق إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كورونافاك الصيني بسبب نقص الجرعات.ومن المتوقّع أن تسمح الولايات المتّحدة من جانبها بإعطاء لقاح فايزر/ بايونتك للأولاد الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً وما فوق، بدءاً من الأسبوع المقبل كما أفادت وسائل إعلام أمريكيّة أمس. وأعلنت فلوريدا أمس رفع كل قيود كوفيد 19 المعمول بها، مشيراً إلى فعالية اللقاحات وتوافرها في الولاية.في كندا، أوصت اللجنة العلمية التي تقدم الاستشارة للحكومة حول اللقاح، أمس بحصر إعطاء لقاح «جونسون اند جونسون» للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 30 عاماً.أما الدنمارك، فأعلنت عن مراحل جديدة لإعادة فتح البلاد بفضل السيطرة على الوضع الوبائي وصدور الجواز الصحي الذي كانت أحد رواده في أوروبا.إلى جانب دور السينما والمسارح، ستتمكن الأندية الرياضية من إعادة فتح أبوابها اعتباراً من بعد غدٍ الخميس مع إبراز الجواز الصحي الذي يتضمن إما فحصاً سلبياً للكشف عن كورونا لا تزيد مدته على 72 ساعة أو إثباتاً على تلقي اللقاح أو شفاء من المرض في الآونة الأخيرة.في فرنسا، حيث رفعت القيود في ظل التراجع البطيء في عدد الحالات التي تحتاج إلى دخول المستشفى، سيتعين الانتظار حتى 19 مايو الجاري للمرحلة التالية من تخفيف القيود، مع إعادة فتح محدود للمحلات التجارية ودور السينما والمتاحف والمسارح وشرفات المقاهي والمطاعم.ومن المقرر أن يدرس مندوبو الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي غداً الأربعاء اقتراحاً قدّمته المفوضية الأوروبية يسمح بموجبه بدخول مسافرين من دول ثالثة تلقوا الجرعات اللازمة من اللقاحات، إلى الكتلة.أما فيتنام فقررت، وفي أحدث خطوة تقوم بها لمنع انتشار فيروس كورونا، قررت إبقاء الأشخاص داخل مراكز الحجر الصحي لفترة أطول من 14 يوماً، وذلك في ظل ظهور حالات يتم تتبعها لمسافرين من الخارج.وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أن وزارة الصحة أصدرت تعليمات للأقاليم بإبقاء الأشخاص الذين أتموا فترة العزل لمدة 14 يوماً، داخل الحجر الصحي «بصورة مؤقتة» وحتى إشعار آخر، بحسب ما ورد في منشور على الموقع الإلكتروني للحكومة. وقالت وزارة الصحة إنه قد تم اكتشاف إصابة ثلاثة مرضى في فينه فوك، بسلالة من الفيروس تم اكتشافها لأول مرة في الهند.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

صحة دبي: حملة التطعيم ضد كورونا تسير وفق مراحلها المعتمدة

أكدت هيئة الصحة في دبي أن حملة التطعيم ضد كوفيد-19 مستمرة في تحقيق أهدافها وفق الخطة المعتمدة من خلال 32 مركزاً صحياً ما بين مراكز تابعة للهيئة وأخرى تابعة للقطاع الصحي الخاص، حيث تم توزيع تلك المراكز بأسلوب مدروس لتغطية جميع مناطق دبي، تسهيلاً على المستهدفين من التطعيم وتوفيراً لوقتهم وجهدهم، وذلك في إطار حرص الهيئة على تقديم أرقى نوعيات الخدمات التي تصب في تحقيق الرؤية الرامية لجعل دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم.

وقالت الدكتورة فريدة الخاجة، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم كوفيد-19 في هيئة الصحة بدبي، إن الهيئة ماضية في مواجهة الجائحة والتصدي لها بكل قوة وبكافة السبل الممكنة ضمن الجهود المبذولة في الدولة، وبالتعاون المثمر مع جميع الأطراف المعنية والمختصة، مؤكدة أن تضافر الجهود يعد من الركائز المهمة للأمن الصحي في المجتمع، لافتة إلى أهمية تعاون كافة أفراد المجتمع بالالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الموصى بها بدقة من أجل تجاوز هذه المرحلة.

وذكرت أن خطة التطعيم التي تنفذها “صحة دبي” تسير وفق مراحلها المعتمدة، وتشمل جميع المستهدفين، من مواطني دولة الامارات، ومواطني دول مجلس التعاون ممن يحملون هوية إماراتية، وحاملي إقامة دبي، وكبار السن (60 سنة فما فوق) من القاطنين في دبي ويحملون إقامة إمارة أخرى.

وأوضحت الدكتورة فريدة أن حملات التطعيم الموسعة التي تقوم بها الهيئة، تؤتي ثمارها ونتائجها المبشرة نحو التعافي السريع، لافتة إلى أنه إضافة إلى وجود 32 مركزاً مخصصاً للتطعيم منتشرة في أنحاء دبي، فقد وفرت الهيئة – بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية – عيادتين متنقلتين لتطعيم العاملين في الجهات الحكومية والشركات الخاصة، كما وفرت خدمة التطعيم المنزلي لكبار السن وأصحاب الهمم وكل من تحول ظروفه الصحية دون الوصول إلى مراكز التطعيم، وذلك بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

وتشمل المراكز الـ32 ..13 مركزاً تابعين لهيئة الصحة بدبي، وهي:

بر دبي

فايزر-بيونتيك

1. مركز ون سنترال لتطعيم كوفيد-19

فايزر-بيونتيك

2. مركز البرشاء الصحي

فايزر-بيونتيك

3. مركز زعبيل الصحي

سينوفارم

4. مركز المنخول الصحي

سينوفارم

5. مركز الصفا الصحي

فايزر-بيونتيك

6. مركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل

فايزر-بيونتيك

7. قاعة البرشاء لتطعيم كوفيد-19

ديرة

سينوفارم

1. مركز ند الحمر الصحي

سينوفارم

2. مركز الطوار الصحي

فايزر-بيونتيك

3. مركز المزهر الصحي

فايزر-بيونتيك

4. مركز اب تاون للياقة الطبية والصحة المهنية

فايزر-بيونتيك

5. مركز القرهود للياقة الطبية

فايزر-بيونتيك

6. مركز غسيل الكلى – الطوار

ونوهت الهيئة بأن كلا من مركزي القرهود للياقة الطبية، وغسيل الكلى – الطوار، سيوفران لقاح استرازينيكا (الجرعة الثانية) حتى تاريخ 10 مايو الجاري، بالإضافة إلى التطعيم المتوفر بلقاح (فايزر-بيونتيك)، في مركز صحة دبي باركس، ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال.

إضافة إلى 17 مركزاً تابعاً للقطاع الصحي الخاص، والتي توفر جميعها لقاح (سينوفارم)، وهي:

هيلث هب الفطيم

سينوفارم

مستشفى القرهود الخاص

سينوفارم

مستشفى الزهراء دبي

سينوفارم

المستشفى الأمريكي

سينوفارم

مستشفى أستر

سينوفارم

مستشفى البارجيل

سينوفارم

المستشفى الكندي التخصصي

سينوفارم

مستشفى الإمارات – جميرا

سينوفارم

المستشفى الدولي الحديث

سينوفارم

مستشفى كينغز كوليدج لندن

سينوفارم

مستشفى ميدكير لجراحة العظام والعمود الفقري

سينوفارم

ميديكلينيك دبي

سينوفارم

مستشفى إن إم سي رويال

سينوفارم

مستشفى برايم

سينوفارم

المستشفى السعودي الألماني

سينوفارم

مستشفى وعيادة اليانت

سينوفارم

مستشفى في اي بي دكتور في مدينة دبي الطبية

سينوفارم

و جددت هيئة الصحة في دبي تأكيدها على ضرورة التسجيل المسبق لحجز موعد التطعيم، وذلك من خلال تطبيق هيئة الصحة بدبي DHA، والتواصل مع مركز الاتصال عبر الرقم الموحد (800342) لمن هم في سن الستين عاماً فما فوق، إلى جانب التواصل المباشر مع المراكز التابعة للمستشفيات الخاصة المعتمدة للتطعيم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

محمد بن راشد يرحب بوفود الدول والمنظمات الدولية في اجتماعهم النهائي استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020

رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اليوم (الثلاثاء) بوفود الدول والمنظمات الدولية في اجتماعهم النهائي استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020 دبي ، ليكون التجمع الأخير للدول والمنظمات والمؤسسات الأكاديمية والشركات قبل انطلاق الحدث العالمي الضخم في دبي شهر أكتوبر المقبل.

وقال سموه: “رحبت دبي اليوم بوفود 173 دولة و24 منظمة دولية في اجتماعهم النهائي استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020 في دبي أكتوبر القادم .. دبي مستعدة .. و190 دولة مستعدة .. والعالم يستعد لاستعادة عافيته عبر أكبر حدث ثقافي في العالم”.

حضر اجتماع المشاركين الدوليين الذي عُقد في مركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 دبي أكثر من 370 موفداً من مختلف دول العالم، والذين مثلوا 173 دولة من أصل أكثر من 190 دولة مشاركة في إكسبو، فضلا عن 24 منظمة مشاركة.استقبال العالم.

من جانبه، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: “اليوم، يأتي العالم إلى إكسبو 2020 دبي، ومن مختلف أنحاء العالم، سعداء بتواجدهم معنا، ونتطلع معهم لاستقبال أكبر حدث عالمي في 2021”.

وأضاف سموه: “تمكنت دولة الإمارات بفضل رؤية قيادتها، وما اتخذته من إجراءات احترازية من أن تكون واحدة من أفضل الدول تعافيًا من جائحة كوفيد-19، واليوم بفضل هذه الرؤية وثقة كافة الدول والمنظمات المشاركة في اكسبو 2020 نستكمل الاستعداد لاستقبال العالم في دبي”.

كما قال سموه: “نشكر كل الدعم والالتزام من ما يزيد على 200 مشارك، والذين كانوا بجانبنا طوال مسيرة اكسبو 2020، لنؤكد دائماً وأبداً على رسالتنا.. أننا مستعدون للترحيب بالعالم”.

وخلال الاجتماع، الذي يعقد يومَي 4 و5 مايو، يطّلع المشاركون على أحدث المستجدات بخصوص عدد من المواضيع المتعلقة باكسبو 2020، والذي سيقام على مدار ستة أشهر، ويمثل أحد أوائل الأحداث الضخمة التي تقام في العالم منذ بدء الجائحة، حيث تشمل قائمة المواضيع المطروحة للنقاش: عمليات التشغيل، والأمن، وجاهزية المدينة، والتسويق والاتصالات، والبرامج، بالإضافة إلى الإجراءات الاحترازية المتخَذة تماشياً مع الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لضمان صحة وسلامة العاملين في إكسبو والمشاركين في أعماله وزواره.

وقال معالي ديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض: “توفر لنا معارض إكسبو الدولية منصة عالمية للعمل والتعاون، إذ تجمع بين الدول والمنظمات الدولية والشركات والمنظمات غير الحكومية، بحيث يمكن للجميع أن يلعب دوراً محوريًا في إيجاد الحلول والتغلب على التحديات”.

وتابع: “سيكون إكسبو 2020 دبي بالنسبة للجميع.. سواءً هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة، وفي جميع أنحاء العالم فرصة للقاء والنقاش حول أهم المواضيع المستجدة في العالم، وتطوير حلول مبتكَرة لمشكلاتنا العالمية. في دبي، وعبر تواصل العقول، سنصنع مستقبلاً أفضل”.

ويُقام أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ويدعو زواره من كل أنحاء العالم للمشاركة في رسم ملامح عالم جديد، ومن خلال استكشاف ابتكارات جديدة تسهم في رسم مستقبل أفضل للعالم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد