الإعلانات

اليوم: 28 أبريل، 2021

أكبر لوحة فسيفسائية تجسد علم الإمارات تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

دخلت لوحة فسيفسائية للعلم الإماراتي موسوعة غينيس للأرقام القياسية وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها تطبيق ” Nefsy ” كجزء من حملة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات .

وهدفت هذه المبادرة التي رعتها الشركة الوطنية للمواد الغذائية ” NFPC ” كراعي فضي بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وحكومة دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري إلى توفير المساعدة في مواجهة انتشار جائحة كوفيد-19 والحد من آثارها الاجتماعية والاقتصادية من خلال جمع التبرعات العينية وتوزيعها على العائلات المحتاجة حيث تتناغم هذه المبادرة مع استراتيجية وجهود الشركة الوطنية للمواد الغذائية التي تحرص على توفير الدعم للمجتمع المحلي انطلاقا من إيمانها المطلق بدورها ومسؤوليتها الاجتماعية في العطاء ورد الجميل لأفراد المجتمع.

وقامت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بدعم من رعاة هذا الحدث وعلى رأسهم الشركة الوطنية للمواد الغذائية بجمع التبرعات لتأمين 49 ألف علبة طعام احتوت على السلع الأساسية مثل الأرز والطحين وزيت الطعام والسكر والملح ومعقم اليدين بالإضافة إلى عبوات المياه قدمتها “أويسس” وجرى توزيعها على العائلات المحتاجة من قبل الهلال الأحمر الإماراتي حيث ترافقت كل علبة طعام ببطاقة كتحية للأسر المحتاجة تضمنت عبارة” لا تقلقوا” في رسالة دعم ومحبة إلى العائلات المحتاجة بأنهم ليسوا لوحدهم وجميع أفراد المجتمع إلى جانبهم.

واستخدمت هذه البطاقات لابتكار أكبر لوحة فسيفسائية في العالم تجسد العلم الإماراتي وبلغ حجم فسيفساء علم الإمارات العربية المتحدة 498.33 مترا مربعا وجرى العمل عليها وعرضها في باحة كلية الشرطة في منطقة الوصل حيث أتيحت الفرصة للجمهور على مدى أسبوعين لمشاهدة هذه التحفة الفنية التي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وذهبت جميع عائدات هذه المبادرة – التي ترعاها الشركة الوطنية للمواد الغذائية بصفتها الراعي الفضي إلى جانب مياه الشرب “أويسس” التي كانت لها مساهمة كراعي فضي أيضا – لصالح الهلال الأحمر الإماراتي الذي قام بدوره بتوزيع وجبات الطعام على أكثر من 250 ألف فرد على مدى عشرة أيام إلى جانب الراعي الأساسي شركة بيبسي التي عملت على توفير الدعم لتأمين 5 آلاف علبة طعام إلى جانب تأمينها نحو مليون وجبة جرى توزيعها على المحتاجين في حين عملت “دو” شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة بصفتها الراعي الماسي لهذا الحدث على إرسال نحو 7 ملايين رسالة نصية قصيرة في كافة أرجاء الإمارات لحث عملائها وفريق العمل على التبرع في هذه المبادرة.

وبصفتهما الراعي البلاتيني قامت كل من هيئة كهربا ومياه دبي “ديوا”، و “تبريد”، بتوفير الدعم المباشر لتأمين 4900 صندوق و 4000 علبة طعام فيما قامت كل من GulfCo ونادي روتاري دبي بتوفير 50 ألف عبوة تعقيم للمتطوعين في الحدث والحملة.

أما الراعي الذهبي مجموعة اباريل وباتشي قاما بتوفير 13 ألف طن من الأطعمة الغذائية لعلب الطعام فيما قدمت باتشي الشوكولاتة التي تم منحها للعائلات المحتاجة إلى جانب عدد كبير من الشركات والعلامات التجارية التي قدمت الدعم اللوجستي والتطوعي لهذا الحدث بصفتها الراعي البرونزي.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

الرئيس الجزائري يصدم المغتربين والعالقين بقرار

صدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون المغتربين والعالقين في دول العالم بقرار استمرار غلق جميع المنافذ المغلقة أصلاً منذ أزيد من عام وشهر في خطوة اتخذتها السلطات حينها من أجل مواجهة وباء «كورونا» (كوفيد19).

وشمل القرار أبناء الجزائر المغتربين وحتى العالقين والذين تقطعت بهم السبل من الدخول إلى أرض الوطن. وفي الوقت الذي بدأ المغتربون والعالقون يتأملون بقرب نهاية أزمتهم ومأساتهم التي بدأت منذ تاريخ 17 مارس 2020 جاء قرار الرئيس الجزائري صادماً وهو الذي أقر شخصياً بعد عودته من رحلة علاج من ألمانيا بأن «البعد عن الوطن صعب».

ويأمل المغتربون والعالقون أن يتم إعادة النظر في هذا القرار وأن يقتصر منع دخول الجزائر على الأجانب وليس على أبناء الوطن خصوصاً وأن الكثير من القصص المحزنة رافقت الجزائريين في بعدهم عن وطنهم، حيث يؤكد المغتربون والعالقون أن الجزائر هي وطنهم الأول والأخير وأن لهم الحق في العودة إليه.

ووفق موقع «الجالية الجزائرية» وهو موقع إعلامي يهتم بشؤون المغتربين الجزائريين، استنكر المغتربون بشدة قرار الرئيس تبون بإبقاء الحدود البرية والبحرية والجوية مغلقة لآجال غير مسماة، واعتبروه إجحافاً في حقهم، بعد أن حرموا من الدخول إلى وطنهم 14 شهراً. ووفق الرسائل والمنشورات التي شاركها أفراد الجالية الجزائرية عبر شبكات التواصل الاجتماعي، فإنهم يحتجون على هذا القرار مطالبين بإعادة النظر فيه.

ونشر المعنيون بالأمر قصص معاناتهم المختلفة، التي عايشوها وما زالوا بسبب غلق الحدود الجزائرية، وعدم تمكنهم من زيارة أهلهم، فمنهم من لم يتمكن من حضور جنازة أحد والديه، والآخر لم يحظ بضم فلذة كبده.

واجتاحت موجة غضب كبير من قبل المغتربين، الذين لوحوا بتنظيم وقفات احتجاجية أمام السفارات والقنصليات للمطالبة بإيجاد حل لوضعهم.

يأتي هذا في وقت أعلن الرئيس المدير العام لمؤسسة تسيير مصالح ومنشآت مطار الجزائر، طاهر علاش، تراجع رقم الأعمال السنوي لمطار الجزائر بـ60% العام الماضي مقارنة بـ2019 جراء انتشار فيروس كورونا. وأكد علاش، أن رقم الأعمال للعام 2020 استقر في حدود 3.7 مليارات دينار مقابل 9.4 مليارات دينار سجلت خلال 2019، أي بفارق قدره 5.7 مليارات دينار. وأرجع هذا الانهيار إلى قرار وقف الرحلات المنتظمة منذ 17 مارس 2020 الذي أقرته الحكومة في إطار الوقاية من الجائحة.

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية، اليوم الأربعاء، تسجيل 236 إصابة جديدة بفيروس كورونا و9 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة.

وحسب بيان الوزارة، تم أيضاً تسجيل 147 حالة تماثلت للشفاء، و23 مريضاً متواجدون في العناية المركزة.

وأفاد بيان الوزارة أن الوضعية الحالية للوباء تستدعي اليقظة، واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية، والامتثال لقواعد الحجر الصحي، وارتداء القناع.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

«كوفيد البرازيلي» يفتك بأمريكا اللاتينية وقد يطيح بولسونارو

انتشرت في الدول اللاتينية عدة سلالات جديدة من فيروس كورونا، أطلق عليها اسم «كوفيد البرازيلي»، خصوصاً في البيرو وبعض الدول في أمريكا الجنوبية منذ أسابيع، فيما قد يطيح تحقيق برلماني بالرئيس البرازيلي جايير بولسونارو.

 ونقلت صحيفة «غارديان» البريطانية معاناة روميل هيريديا من بيرو، الذي فقد والديه وأخيه، بينما كان يسابق الوقت من أجل إيجاد سرير لهم في غرف العناية المركزة المكتظة بالمرضى.

ونقل موقع «العربية.نت» عن هيريديا، وهو مدرس تربية بدنية ويبلغ من العمر 47 عاماً، قوله بصوت مكتوم بسبب قناعين أسودين على وجهه: «توفي شقيقي خوان كارلوس البالغ من العمر 52 عاماً، بينما كان ينتظر سريراً في العناية المركزة في مستشفى ريباجلياتي العام في ليما». وأضاف: «في اليوم التالي فقدت والدتي فيلما البالغة من العمر 80 عاماً، التي عانت التهاباً دماغياً قاتلاً، ألقى الأطباء باللوم فيه على (كورونا). وبعد 4 أيام توفي والدي خورخي».

الشك واليأس

وتعاني بيرو حالياً من موجة هي الأشد، الأمر الذي يطرح تساؤلات بشأن الكيفية التي يمكن للبلاد التصدي بها لهذا الوباء في ظل إشغال شبه تام للمستشفيات. وتتصاعد مخاوف متشابهة من الشك واليأس في أنحاء أمريكا اللاتينية، ويعتقد أن السلالة الفتاكة التي ظهرت في البرازيل وانتشرت بأنحاء القارة لا تزال تواصل حصد المزيد من الأرواح يومياً.

وبحسب الإحصاءات، فقد سجلت أمريكا اللاتينية ما يقرب من مليون حالة وفاة بـ «كورونا»، منذ اكتشاف أول إصابة في فبراير 2020.

ويتسارع انتشار الوباء حالياً مرة أخرى في دول مثل الأرجنتين وبوليفيا وفنزويلا وأوروغواي، مع اقتناع الكثيرين بأن «كوفيد البرازيلي» يقف وراء انتشار الوباء على هذا النطاق الواسع.

تحقيق برازيلي

في البرازيل، بدأ الكونغرس تحقيقاً في تعامل حكومة الرئيس جايير بولسونارو مع أزمة تفشي فيروس كورونا. وسجلت البرازيل أكثر من 14 مليون حالة إصابة، و391 ألف حالة وفاة منذ بداية الوباء.

وحسب موقع شبكة «بي بي سي» البريطانية، فإن من المحتمل أن يؤدي التحقيق إلى عزل بولسونارو الذي تحدث مراراً ضد عمليات. وقلل بولسونارو الشعبوي اليميني من أهمية الفيروس منذ بداية الجائحة، ورفض الإجراءات الوقائية الإغلاق وارتداء كمامات الوجه، لأسباب اقتصادية، كما شكك في الحاجة إلى اللقاح.

وقال بولسونارو إنه «غير قلق» من التحقيق، على الرغم من الانتقادات الواسعة لتعامله مع انتشار الوباء وتراجع شعبيته.

وتشهد المستشفيات أعداداً كبيرة من المرضى، وفي بعض المدن قد يموت الناس بينما ينتظرون العلاج. ويوشك النظام الصحي على الانهيار في العديد من المناطق.

المركز الرابع

وتشير أحدث الإحصاءات إلى وفاة 391936 شخصاً في البرازيل التي تحل في المركز الرابع في وفيات «كورونا» بعد الولايات المتحدة والهند والمكسيك.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام وحده، سجلت البرازيل عدداً من الوفيات الناجمة عن الفيروس يماثل أعداد الوفيات بسببه في العام الماضي بأكمله.

وتضم اللجنة البرلمانية 11 عضواً، غالبيتهم من المحايدين أو المعارضين لبولسونارو. ويمكن أن يكون التقرير النهائي بمثابة أساس لطلب إجراءات لعزل بولسونارو.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

محمد بن زايد: محمد بن سلمان قيادة تعرف طريقها نحو المستقبل المشرق للسعودية

أكد  صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، إن  الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع  في المملكة العربية السعودية الشقيقة  قيادة تعرف طريقها جيداً نحو المستقبل المشرق للسعودية وشعبها.

وقال سموه  على “تويتر”:  “الحديث التلفزيوني لأخي الأمير محمد بن سلمان .. عبر عن مواقف متزنة، وأفكار عميقة، ورؤى حكيمة، وطموح بحجم المملكة وقدراتها وتاريخها وموقعها في المنطقة والعالم.. وقيادة تعرف طريقها جيداً نحو المستقبل المشرق للسعودية وشعبها بإذن الله”.وتابع سموه:  “أسأل الله تعالى له التوفيق والنجاح”.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

أحمد بن محمد يكرّم الفائزين بجائزة “وطني الإمارات للعمل الإنساني” في دورتها الثامنة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، كرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم – رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الفائزين بجائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني في ختام دورتها الثامنة، وذلك خلال احتفالية أُقيمت بهذه المناسبة اليوم (الأربعاء) في مقر متحف الاتحاد في دبي، تأكيداً لثوابت العمل الإنساني في دولة الإمارات، وتعزيزاً للجهود التشاركية في المجتمع، وإرساءً لمبدأ تقدير كل جهد من شأنه إبراز القيم الوطنية والإنسانية في المجتمع الإماراتي والعربي والاحتفاء بكل من يعليها.

وكرّم سموه بالبصمة الذهبية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، تقديراً لجهود سموه الكبيرة وإسهاماته المؤثرة في إدارة أزمة جائحة كوفيد-19 وقيادة فرق العمل المكلفة للتصدي للوباء وفق أفضل الممارسات العالمية، وبحلول مبتكرة عززت من قدرة الإمارة على محاصرة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره، بتوجيه جهود فرق العمل المختلفة، وتثميناً لإسهام سموه في ترسيخ مفاهيم التشارك المجتمعي بين شتى القطاعات وإبراز قيمة العمل التطوعي وفاعلية المشاركة المجتمعية في إدارة الأزمات.

كما كرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم بجائزة “البصمة الإنسانية” الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس جمعية واجب التطوعية، تقديراً لجهوده في إطلاق العديد من  المبادرات المجتمعية والإنسانية، وتنظيم سلسلة من المحاضرات التوعوية في مجالات مختلفة من خلال فريق واجب التطوعي، فضلاً عن دعمه المستمر لجمعيات النفع العام إيماناً منه بضرورة التضامن والتكاتف والتكامل المؤسسي كركيزة مهمة من ركائز تقدم المجتمع. 

وشمل التكريم كلاً من معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، بجائزة البصمة الثقافية،  ومعالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة بجائزة “بصمة عِلْم”، إضافة إلى شرطة أبوظبي بجائزة “بصمة أمن”، وسعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بجائزة “بصمة فِكر”، والكاتب والإعلامي الإماراتي علي عبيد الهاملي، بجائزة “بصمة قَلَم”، والأستاذة زهرة حمد إبراهيم بجائزة “بصمة مُعلِّم”، وشركة نخيل العقارية بجائزة “البصمة الرياضية”،  و”مؤسسة أبو العينين للنشاط الاجتماعي والخيري” من مصر بجائزة “بصمة خير”، ورجل الأعمال أشرف سيد أحمد الكاردينال من السودان بجائزة “بصمة أمل”، في حين جاءت جائزة “بصمة وطن” من نصيب متطوعي مبادرة “مدينتك تناديك … تطوع يوم لدبي”، و”بصمة مجتمع” من نصيب “مؤسسة تراحم الخيرية”.     وقد خصصت جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني بصمتها الاستثنائية، التي تُمنح كل عام لفئة أو فرد تماشياً مع صفة العام نفسه، لفريق “مسبار الأمل” تحت شعار “محطة فارقة في إنجاز دولة الامارات العربية المتحدة” حيث كان للفريق بصمته الواضحة في تحقيق النجاح والريادة للدولة والوطن العربي، في مجال اكتشاف الفضاء، تأكيداً من الجائزة على أن العمل من أجل المستقبل هو المرتكز الأساسي في أي جهد وأي انجاز في دولة الإمارات.

نهج راسخ

وكان سعادة ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات قد ألقى كلمة في مستهل حفل التكريم أكد فيها أن جائزة وطني الإمارات تواصل دورها في تعزيز العمل التطوعي والإنساني، مستلهمة رؤية القيادة الرشيدة التي جعلت من العمل الإنساني والتطوعي نهجاً راسخاً ومستداماً، وجهداً مؤسسياً تدعمه القوانين والتشريعات والآليات التي تجعل منه مساراً من مسارات التنمية المستدامة.وأشار سعادته أن هذه الدورة كانت دورة استثنائية في عام استثنائي  هو عام الخمسين الذي يشكل منعطفا تاريخيا في مسيرة دولة الاتحاد نحو المستقبل، وتزامناً مع ظرف استثنائي تمثل في أزمة جائحة كوفيد-19، والتي تأتي دولة الإمارات في مقدمة الدول التي تجاوزت الأسوأ في تداعياتها السلبية برؤية تستشرف فرص المستقبل.  مختتماً سعادته بقوله: “تأسست الجائزة بناءً على رؤية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، كرمز شامخ من رموز العمل الإنساني، وستبقى الجائزة منبراً ومنصة للخير لتحفيز الطاقات على عمل الخير ما يعزز صبغة الإنسانية في جميع أعمالنا، استجابة لفلسفة دولة الإمارات في ترسيخ العمل الإنساني قيمةً ورؤيةً ونهجاً مستداماً”. البصمة الثقافية

تم تكريم معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، وهي تشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي وtwofour54، بالإضافة إلى عضوية العديد من مجالس الإدارات، بجائزة البصمة الثقافية لدورها الفاعل في إطلاق المنصات الثقافية التي تجسد دور الإمارات في الحفاظ على الثقافة والفنون الإسلامية فضلا عن الاستراتيجيات الداعمة للصناعات الإبداعية، والمشاريع الوطنية كمشروع تطوير المعرفة المعمارية في الإمارات ومشروع الموسوعة الوطنية الثقافية الإماراتية.

بصمة عِلْم

ذهبت جائزة بصمة علم  إلى معالي سارة بنت يوسف الأميري  وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس إدارة وكالة الامارات للفضاء، رئيس مجلس علماء الامارات ورئيس مجلس الثورة الصناعية الرابعة ورئيس مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل، وهي تشغل أيضاً منصب نائب مدير وقائد الفريق العلمي لمشروع الامارات لاستكشاف المريخ، ما عظم من إسهاماتها في تعزيز المعرفة العلمية والتكنولوجية وتسريع التحول نحو  اقتصاد المعرفة، وزيادة القدرة التنافسية للصناعات المحلية،  فضلا عن دورها في مجال البحث العلمي والاستراتيجي لاسيما تطوير  حقل البحوث المتصلة بالفضاء وآلياته المتقدمة، فضلا عن إسهام معاليها في تأسيس وتطوير برنامج النظم الجوية المتقدمة ليختارها المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2015 من بين 50من العلماء الرواد الشباب تقديرا لمساهمتها في جهود التنمية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة . بصمة أمننالت الجائزة شرطة أبوظبي عن مبادرة “نموذج شرطة أبوظبي للتسامح” بمحاوره ومرتكزاته المختلفة التي تشمل كافة القطاعات المجتمعية  التزاما منها بتوجيهات حكومتنا الرشيدة نحو ترسيخ مكانة دولة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح وتأكيد أثر هذه القيمة النبيلة باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً لتعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على ثقافات مختلفة وخصوصاً لدى الأجيال الجديدة بما ينعكس إيجاباً على المجتمع بصورة عامة حيث يحقق أمن المجتمع واستقراره وتلاحم أفرداه باختلاف جنسياتهم وأطيافهم . بصمة فكرأما بصمة فكر  فكانت من نصيب سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي المدير العام لمركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، المتفرد في محاضراته التخصصية في العديد من الدول العربية، ومشاركته في العديد من الندوات محليا وعربيا، متوجا ذلك بمؤلفاته المختلفة منها (الفكر السياسي الايراني :جذوره – روافده – أثره ” و الانتخابات الرئاسية الايرانية : المؤثرات والنتائج … 2013 نموذجا ” و مجموعته القصية ” سبع دقائق على انفراد ” وروايته بعنوان” اليوم “.بصمة قلمكانت من نصيب السيد علي عبيد الهاملي الكاتب والإعلامي الإماراتي صاحب القلم الأدبي المتميز سواء في القصة أو المقال أو الشعر، لتكون له بصمته الخاصة في مجال العمل الصحفي كتابة وتأسيسا وإدارة أو في المجال الإعلام المرئي  مذيعا ومقدما للبرامج في تلفزيون دبي.بصمة مجتمعجاءت من نصيب مؤسسة تراحم الخيرية التي تهدف إلى مساعدة المحتاجين ماليا وعينيا ولوجستيا من كافة فئات المجتمع، وإيصال المساعدات لمستحقيها دون مشقة وذلك عن طريق قسم البحث الاجتماعي والمتطوعين بالمؤسسة. بصمة معلموتم منح “بصمة مُعلّم” للأستاذة زهرة حمد إبراهيم التي تدرجت في السلم الوظيفي إلى أن شغلت منصب مدير نطاق على مدارس دبي، والذي قدمت منه خلاله وغيره من المناصب التي شغلتها، العديد من الإسهامات التي أهلتها للحصول على العديد من الجوائز في مجال التميز التربوي فضلا عن إسهاماتها ومبادراتها المختلفة ومشاركتها في العديد من الفرق واللجان الوزارية وفي العديد من الأعمال التطوعية الإنسانية. بصمة وطنوكانت “بصمة وطن” من نصيب متطوعي مدينتك تناديك … تطوع يوم لدبي وهم: طه أحمد محمد الحمري، وعلياء علي صالح العامري وفاطمة أحمد الفلاسي، وسليم شاه، تقديراً لدورهم في تحقيق أهداف المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي عبر تطبيق يوم لدبي، ايماناً من سموه بدور العمل التطوعي والتشاركي في المجتمعات، وترسيخاً لأثر الاستجابة الفعالة في بناء ثقافة السلامة والقدرة على مواجهة المخاطر وتأسيس قاعدة تطوعية تخصصية على قدر عال من الجاهزية لدعم وتقوية المؤسسات في حالات المواقف الطارئة. 

البصمة الرياضية

كانت من نصيب شركة نخيل العقارية التي عززت أسلوب حياة متوازن للمجتمع من خلال توفير المرافق الرياضية العصرية واستضافة الكثير من الأحداث الرياضية المحلية والدولية على مدار العام، وكذلك دعم العديد من الفعاليات والاحداث الرياضية.

بصمة خير”بصمة خير” كانت من نصيب “مؤسسة أبو العينين للنشاط الاجتماعي و الخيري” المصرية التي تهدف إلى تنمية المجتمع من خلال تنفيذ المشاريع الاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية في كافة محافظات مصر، وذلك لدورها الفاعل في مجال العمل الإنساني، وخاصة في دعمها الجهود لمكافحة كوفيد-19 من خلال المبادرات والمشاريع المجتمعية الخيرية والإنسانية، عبر آليات مختلفة تسهم في خدمة الإنسان ومساعدته على تجاوز  التحديات المختلفة.بصمة أملذهبت جائزة “بصمة أمل” إلى رجل الأعمال السوداني أشرف سيد أحمد الكاردينال، الذي تجاوز حدود المألوف في العطاء طوال حياته العملية والمهنية الاستثنائية، مسهما في التنمية المجتمعية من خلال مشاركاته المختلفة وبصماته الراسخة في تحقيق التكافل الاجتماعية ودعم العمل الخيري والإنساني، بمشاريعه الإنسانية، على المستوى الصحي و التعليمي و الثقافي، ما كان له الأثر البالغ في  التلاحم المجتمعي في السودان الشقيق.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

اعلان