الإعلانات

اليوم: 23 أبريل، 2021

“الاتحاد للطيران” تحظر نقل المسافرين من الهند إلى الامارات لمدة 10 ايام

قال متحدث باسم الاتحاد للطيران إنه سيتم حظر نقل المسافرين من الهند إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لفترة تمتد على مدار 10 أيام قابلة للتمديد، وذلك اعتباراً من 25 أبريل 2021، في أعقاب التوجيهات الأخيرة الصادرة عن حكومة الإمارات.

وأضاف المتحدث في تصريحات صحافية اليوم إن الاتحاد للطيران ستواصل تسيير رحلات إلى الهند، ونقل المسافرين من شبكة وجهاتها ومن أبوظبي.  وأوضح أنه لن يسمح للاتحاد للطيران بنقل الركاب من الهند باستثناء مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وحاملي جوازات السفر الدبلوماسية وحاملي جوازات سفر الموظفين الرسميين أو أولئك الذين يحملون إيفادات رسمية حيث يعفون من قيود الدخول إلى الإمارات العربية المتحدة. وسيخضع هؤلاء الركاب لشروط القبول والحجر الصحي. وتابع المتحدث : “كما ستواصل رحلات الشحن عملها حسب المعتاد ومن دون تأثير بين الوجهتين. ”

وتعمل الاتحاد بشكل وثيق مع الضيوف  المتأثرين لإعلامهم بالتغييرات الطارئة على خطط سفرهم ومساعدتهم في تعديلها. وينصح الضيوف الذين حجزوا تذاكرهم عبر وكلاء السفر بالتحدّث إلى وكالة السفر المعنية للحصول على المساعدة.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

الإمارات والولايات المتحدة تكشفان عن “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ”

 كشفت دولة الإمارات، والولايات المتحدة الأمريكية، بدعم من المملكة المتحدة والبرازيل والدنمارك وإسرائيل وسنغافورة وأستراليا والأورغوواي، عن “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ” وذلك خلال قمة القادة للمناخ التي عقدت اليوم افتراضياً برعاية الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث تهدف المبادرة إلى تكثيف وتسريع جهود الابتكار والبحث والتطوير العالمية في جميع جوانب القطاع الزراعي على مدى السنوات الخمس المقبلة للحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف معه.

وجاء إطلاق المبادرة خلال كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ضمن أعمال اليوم الثاني من القمة، والتي شدد فيها على ضرورة تعزيز التعاون الدولي للعمل من أجل المناخ بوصفه قضية ملحة وتحد عالمي كبير.

ويأتي إطلاق المبادرة استجابةً لما يشهده عالمنا اليوم من زيادة مستمرة في عدد السكان، والحاجة المتزايدة لإنتاج الغذاء، في وقت تسهم فيه تداعيات تغير المناخ على الحرارة والطقس، بالإضافة إلى التأثيرات الموسمية على الممارسات الزراعية، في دفع الكثير من المزارعين نحو حافة الفقر، الأمر الذي يتطلب تطوير تقنيات وأساليب جديدة مبتكرة لتمكين القطاع من التعامل مع تحديات تغير المناخ، مع تقليل انبعاثات غازات الدفيئة وخلق فرص اقتصادية ومهارات ووظائف جديدة.

كما يسهم القطاع الزراعي بنحو ربع انبعاثات غازات الدفيئة في العالم، ويعد كذلك واحداً من أكثر القطاعات عرضةً لتأثيرات تغير المناخ.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي: “تولي دولة الإمارات أولويةً قصوى للابتكار العالمي في مجال إنتاج الغذاء، وذلك نظراً لاعتمادها إلى حد كبير على الواردات الغذائية، ومن خلال مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ، سنعمل مع الولايات المتحدة وشركائنا الآخرين لتحفيز الاستثمار وتعزيز الالتزام في هذا القطاع، تماماً كما فعلنا في قطاع الطاقة، حيث تمكنا من خفض تكلفة مصادر الطاقة المتجددة من خلال الاستثمار المبكر والسياسات الواضحة والشراكات الدولية”.

وأضاف معاليه: “تمتلك دولة الإمارات خبرات كبيرة في مجال الزراعة والاستدامة، وتركز القيادة على تطوير هذا الإرث الذي أرساه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بما يضمن امتداد تأثيره الإيجابي في مختلف أنحاء العالم”. مؤكداً أن “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ” تعتمد على خبرات دولة الإمارات في تبني التكنولوجيا الحديثة بشكل استباقي والاستثمار فيها والارتقاء بها لمواجهة التغير المناخي، مما يمثل حقبة جديدة من التعاون لتحقيق فوائد اقتصادية واجتماعية بعيدة المدى للعالم ككل.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال معالي جون كيري، المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص لشؤون التغير المناخي: “تفخر الولايات المتحدة بأن تطلق هذه المبادرة الرائدة للابتكار الزراعي للمناخ مع دولة الإمارات والعديد من الشركاء الداعمين الآخرين. وخلال زيارتي الأخيرة إلى الإمارات، دهشت بالحلول والممارسات المبتكرة التي يتم تطبيقها في التعامل مع تحديات الغذاء والمناخ، وأعلم أننا جميعاً يمكن أن نستفيد من خلال مشاركة أفضل الممارسات وزيادة طموح الابتكار في ما يتعلق بالزراعة الذكية والصديقة للمناخ. ويمكن لهذه المبادرة أن توفر منصة فريدة للتعاون بين العديد من الدول للتصدي لهذه التحديات المشتركة”.

وأكدت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي: “إن دولة الإمارات تتبنى نهجاً واضحاً تجاه تعزيز أمنها الغذائي وفق أسس مستدامة تتبنى التكنولوجيا الحديثة والابتكار كمنهج عمل في استراتيجياتها الوطنية للأمن الغذائي، حيث تم إطلاق العديد من المبادرات التي تهدف إلى تطبيق تكنولوجيا الزراعة الحديثة والمضي قدماً في منظومة متكاملة للبحث والتطوير بما يخدم إيجاد حلول للتحديات الغذائية مع مراعاة كافة الأبعاد البيئية والمناخية، ومنها مبادرة “منصة أبحاث الغذاء” لتوفر مصدراً مفتوحاً لأحدث الأبحاث العلمية حول الغذاء وتطوير الإنتاج الغذائي المستدام”.

وأضافت معاليها: “تمثل “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ” خطوة مهمة نحو تفعيل منظومة عمل عالمية تهدف إلى تعزيز الأمن الغذائي مع تحقيق أهداف المناخ العالمية، وبما يدعم أيضاً تحقيق أهداف التنمية المستدامة. ونحن فخورون بأننا شركاء في هذه المبادرة الرائدة، التي تساهم في تبني الطاقة النظيفة والمتجددة من أجل الحد من الانبعاثات الكربونية وبالتالي التحول إلى أنظمة غذائية مستدامة”.

من جانبه، قال معالي توم فيلساك وزير الزراعة الأمريكي: “يسعدني أن تشارك الولايات المتحدة في إطلاق مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ، التي تسعى لتحقيق هدف بالغ الأهمية يتمثل في تسريع وتيرة الابتكار الزراعي العالمي من خلال تكثيف جهود البحث والتطوير، وتسليط الضوء على الحلول الزراعية المستندة إلى البيانات العلمية من أجل الحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف معه. وكلي ثقة بأننا من خلال التعاون سنتمكن من مواجهة التحديات المناخية المشتركة، ونحن في وزارة الزراعة نتطلع إلى العمل مع الآخرين والمضي قدماً في مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ”.

من جانبه، قال معالي ألوك شارما، رئيس الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف /COP26/: “ترحب المملكة المتحدة بالمقترح الجديد بين الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة بشأن الابتكار الزراعي كمساهمة إيجابية في جهود رئاسة مؤتمر الدول الأطراف COP26 حول الطبيعة، حيث تعتبر الاستثمارات في تكنولوجيا الزراعة ضرورية لتحفيز الابتكار اللازم لبناء المرونة ومواجهة تداعيات التغير المناخي وعكس مسار الخسائر في التنوع البيولوجي”.

وسيتم إطلاق “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ” رسمياً خلال الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ / COP 26/ في نوفمبر 2021، حيث تسعى المبادرة إلى بناء تحالف أوسع لتحفيز المزيد من الاستثمارات في البحث والتطوير الزراعي ورفع سقف الطموحات العالمية ودعم العمل المناخي في جميع الدول حول العالم، بما يشمل تمكين عمليات اتخاذ القرار ووضع السياسات استناداً إلى البحوث والبيانات العلمية.

كما تؤكد المبادرة على أهمية الاستثمار في الابتكارات والبحث والتطوير في مجال الزراعة تحسين الطرق والوسائل المتبعة حالياً وتوفير سبل جديدة ومستدامة لزيادة الإنتاج الزراعي، وزيادة المداخيل، والتكيف وبناء المرونة في مواجهة التغير المناخي، بالتوازي مع تقليل انبعاثات غازات الدفيئة وخفض الانبعاثات الكربونية.

وتستهدف المبادرة الابتكار والبحث والتطوير في مجالات عدة، تشمل التحسينات المستدامة للإنتاجية، واستخدام الأراضي والمياه والكربون وغيرها من المصادر بكفاءة، وإنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية بشكل مرن، وتطوير الأدوات الرقمية، وتمكين النظم الغذائية الشاملة والعادلة والمستدامة.

ومن المخطط أن يتم استعراض “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ” خلال قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية في سبتمبر المقبل، قبل أن يجري إطلاقها خلال الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ /COP 26/ في نوفمبر 2021.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

محمد بن راشد في كلمته بقمة المناخ: الإمارات اتخذت قراراً منذ 15 عاماً باستخدام الطاقة النظيفة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله،  اليوم في كلمته بقمة المناخ أن دولة الإمارات اتخذت قرارا منذ 15 عاما باستخدام الطاقة النظيفة.

وأعلن سموه مشاركة دولة الإمارات في إطلاق مشروع الابتكار الزراعي لأجل المناخ.

وأضاف سموه إن قضية التغيير المناخي تمثل تحدياً عالمياً مستمراً وأن دولة الإمارات تؤمن بأن الطاقة المتجددة تمثل المستقبل الأمثل للبشرية.

وقال سموه عبر تويتر: ” شاركت اليوم رفقة مجموعة من قادة العالم في قمة القادة المناخ التي دعا لها الرئيس الأمريكي جو بايدن .. أكدنا خلالها موقف الإمارات بأن قضية المناخ ليست قضية مؤقتة .. بل تحدٍ عالمي مستمر .. وبأن هذا التحدي يمكن أن يقود البشرية لفرص عظيمة لتغيير مستقبلها للأفضل”.

وتابع سموه: “دولة الإمارات – رغم كونها دولة نفطية – إلا أنها تمتلك اثنتين من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم وستقوم بإنشاء ثالثة ستكون أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية عالميا .. ونستثمر في أكثر من 70 دولة حول العالم في الطاقة المتجددة “.

وأضاف سموه: ” أعلنا اليوم أيضاً ضمن القمة مشاركة الإمارات مع مجموعة من الشركاء العالميين في مشروع “الابتكار الزراعي للمناخ ” للتغلب على آثار التغير المناخي على القطاع الزراعي العالمي .. نحن مؤمنون بأهمية العمل الجماعي الدولي للحفاظ على بيئة الأرض للأجيال القادمة..”.

وتأتي مشاركة سموه في القمة إلى جانب أربعين من قادة الدول تأكيداً لدور دولة الإمارات ومكانتها الرائدة في العمل المناخي، وجهودها في التصدي لتداعيات تغير المناخ، والوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون.

وتضمّنت أعمال اليوم الأول من القمة كلمة للرئيس الأمريكي جو بايدن، ونائبته كامالا هاريس، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الملفات الخاصة بتغير المناخ، وفي مقدمتها خفض الانبعاثات ومواجهة الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي وسبل تنفيذ الدول لتعهداتها بهذا الشأن.

ويبحث القادة على مدار يومين الالتزامات الخاصة بالتغير المناخي ومنها تمويل برامج الطاقة النظيفة والابتكارات والتحول إلى المشاريع الخضراء ودور أسواق رأس المال في هذا المجال.

جدير بالذكر أن قمة القادة للمناخ ستكون محطة رئيسةً قبل انعقاد مؤتمر الدول الأطراف (COP 26)، وتهدف إلى زيادة الفرص لتحقيق نتائج عملية ملموسة في العمل المناخي العالمي خلال المؤتمر.

#محمد_بن_راشد : شاركت اليوم رفقة مجموعة من قادة العالم في قمة القادة المناخ التي دعا لها الرئيس الأمريكي جو بايدن .. أكدنا خلالها موقف الإمارات بأن قضية المناخ ليست قضية مؤقتة .. بل تحدٍ عالمي مستمر .. وبأن هذا التحدي يمكن أن يقود البشرية لفرص عظيمة لتغيير مستقبلها للأفضل pic.twitter.com/UH9BifVWWU
— صحيفة البيان (@AlBayanNews) April 23, 2021

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

السعودية تمنع دخول الخضروات والفواكه اللبنانية

أعلنت المملكة العربية السعودية منع دخول إرساليات الخضروات والفواكه اللبنانية إليها أو العبور من خلال أراضيها ابتداء من الساعة 9 صباحا من يوم الأحد 13 /9 / 1442هـ لحين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات تهريب المخدرات الممنهجة ضدها.

وقالت وزارة الداخلية السعودية، “لاحظت الجهات المعنية في المملكة تزايد استهدافها من قبل مهربي المخدرات التي مصدرها الجمهورية اللبنانية أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانية، وتستخدم المنتجات اللبنانية لتهريب، وأبرز تلك الإرساليات التي يتم استخدامها للتهريب الخضروات والفواكه”.

وأضافت، “قرار المنع جاء نظراً إلى عدم اتخاذ إجراءات عملية لوقف تلك الممارسات تجاه المملكة، على الرغم من المحاولات العديدة لحث السلطات اللبنانية المعنية على ذلك، وحرصاً على حماية مواطني المملكة والمقيمين على أراضيها من كل ما يؤثر على سلامتهم وأمنهم”.

وتابعت، “ستستمر بالاشتراك مع الجهات المعنية في متابعة ورصد الإرساليات الأخرى القادمة من الجمهورية اللبنانية، للنظر في مدى الحاجة إلى اتخاد إجراءات مماثلة تجاه تلك الإرساليات”.

وأكدت وزارة الداخلية استمراراها في رصد كل ما من شأنه استهداف أمن المملكة وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها من آفة المخدرات، سواءً من الجمهورية اللبنانية أو من غيرها من الدول، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للتصدي لها.

اقرأ أيضا

السعودية تحبط محاولة تهريب 2.5 مليون قرص مخدر

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

النيابة العامة: على كل من علم بوقوع جريمة أن يبلغ عنها

أوضحت النيابة العامة للدولة من خلال مادة فيلمية نشرتها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي أنه على كل من علم بوقوع جريمة أن يبلغ عنها.

وأشارت النيابة العامة إلى أنه طبقا للمادة 37 من قانون الاجراءات الجزائية والتي نصت “على كل من علم بوقوع جريمة مما يجوز للنيابة العامة رفع الدعوى عنها بغير شكوى أو طلب أن يبلغ النيابة العامة أو أحد مأموري الضبط القضائي عنها”.

ونوهت النيابة العامة بأن المادة 38 من ذات القانون قررت أنه “يجب على كل من علم من الموظفين العموميين أو المكلفين بخدمة عامة أثناء تأدية عمله أو بسبب تأديته بوقوع جريمة من الجرائم التي يجوز للنيابة العامة رفع الدعوى عنها بغير شكوى أو طلب أن يبلغ عنها فورًا النيابة العامة أو أقرب مأموري الضبط القضائي”.

ويأتي نشر هذه المعلومات في إطار حملة النيابة العامة للدولة المستمرة لتعزيز الثقافة القانونية بين أفراد المجتمع، ورفع مستوى وعي الجمهور بالقانون، وذلك بهدف نشر ثقافة القانون كأسلوب حياة.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد