الإعلانات

اليوم: 22 أبريل، 2021

الطيران المدني : الرحلات المغادرة من الإمارات إلى الهند لن تتوقف

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني على أن الرحلات المغادرة من دولة الإمارات إلى الهند لن تتوقف خلال فترة تعليق دخول المسافرين القادمين من الهند الى الدولة، حيث سيسمح بنقل الركاب من دولة الإمارات إلى الهند على هذه الرحلات.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

الإمارات تتخطى حاجز الـ 10 ملايين جرعة من لقاح كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اليوم أن عدد جرعات لقاح “كوفيد-19” التي تم تقديمها في دولة الإمارات منذ انطلاق الحملة الوطنية للقاح تجاوز الـ 10 ملايين جرعة.

ويأتي تحقيق هذا الإنجاز ليعكس نجاح الحملة الوطنية والوعي المجتمعي بأهمية أهدافها ودورها الرئيسي في الوصول إلى تحقيق المناعة المجتمعية والتعافي من الجائحة.

كما يؤكد أيضا الثقة في سلامة وفاعلية اللقاحات التي سارعت الدولة بتوفيرها بشكل مجاني لكافة أفراد المجتمع وسط إقبال كبير على تلقيها انطلاقا إيماناً بأهمية دعم جهود الدولة المبذولة من أجل التعافي من “كوفيد-19”.

وقال معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع.. إن نجاحنا في الوصول إلى هذا العدد القياسي من جرعات لقاح “كوفيد-19” يعد ثمرة لرؤية وتوجيهات قيادة الدولة الرشيدة وجهود القطاع الصحي البارزة وكافة العاملين ضمن خط دفاعنا الأول من أجل حماية صحة وسلامة أفراد المجتمع.

وأكد معاليه أن الحملة الوطنية للتطعيم ضد “كوفيد-19” تتواصل في مختلف مناطق الدولة وسط ثقتنا بالوعي المجتمعي بأهمية الحصول على اللقاح الذي سيقودنا في نهاية المطاف إلى التعافي من آثار الجائحة.. لافتا إلى أن لقاحات “كوفيد-19″ الأربعة متوافرة لكافة فئات المجتمع وفي مختلف مناطق الدولة بشكل مجاني ونؤكد على سلامتها وفاعليتها الكبيرة.

وأضاف معاليه.. ” نود أن نتقدم بجزيل الشكر والتقدير والامتنان لكل أفراد المجتمع من الذين اختاروا أخذ التطعيم لحماية نفسهم ومجتمعهم وهذا ما اعتدنا عليه من كافة مواطني ومقيمي الدولة الذين لديهم إماناً راسخاً بأن ما تسعى له الدولة هو توفير الحياة الصحية الآمنة كما إننا ندعو باقي أفراد المجتمع مِن من هم فوق الـ 16 عاما بضرورة المسارعة إلى أخذ اللقاح والمساهمة في حماية مجتمعنا”.

من جانبه أشاد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة رئيس اللجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي.. بهذا الإنجاز الكبير مع تجاوز 10 ملايين جرعة من لقاح “كوفيد-19” مؤكدا أن دولة الإمارات ومن خلال رؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة وتضافر جهود كافة مؤسساتها تمضي قدماً وبخطىً ثابتة نحو التعافي من الجائحة.

وأكد معاليه أن الدولة حرصت على توفير اللقاح لجميع الفئات المؤهلة.. مشيراً إلى أن تضافر الجهود المجتمعية مع الجهود المؤسسية أدى إلى دعم الحملة الوطنية للتطعيم وتحقيق تقدم نوعي في الأهداف المرجوة منها وصولاً إلى اكتساب المناعة المجتمعية التي تعد الوسيلة الأمثل لتجاوز هذه الجائحة.

ونوه معاليه بالجهود الوطنية المميزة لجميع الجهات المعنية في التعامل مع الجائحة والحفاظ على صحة وسلامة الإنسان.

من جانبه أكد سعادة عبيد راشد الحصان الشامسي مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.. أن تجاوز 10 ملايين جرعة من لقاح كوفيد-19 إنجاز كبير في مسيرة الحملة الوطنية للتطعيم التي تتواصل حتى تحقيق أهدافها كافة.

كما أكد أن ما حققته الحملة الوطنية من نجاحات وإنجازات يأتي في إطار الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة التي حرصت على تأمين وتوفير اللقاح إلى كافة فئات المجتمع خلال فترة قياسية ووفق إجراءات مبسطة وسهلة.. مشيرا إلى أن دولة الإمارات تبنت استراتيجية وطنية رائدة لإدارة أزمة جائحة كوفيد-19 ونجحت وفق هذه الاستراتيجية في أن تكون من أوائل دول العالم على صعيد توفير اللقاح للجميع.

وقال إن مجتمع الإمارات تكاتف مع مؤسساته منذ بداية الأزمة لدعم كافة الجهود الوطنية والعمل يدا بيدا لتجاوز هذه الأزمة والمضي إلى مرحلة التعافي واليوم فمن الضروري أن يتم استكمال تطعيم باقي الفئات المؤهلة للتطعيم وذلك لتعزيز جهود التعافي من الأزمة.

وكانت دولة الإمارات أعلنت إطلاق حملتها الوطني للقاح كوفيد 19 نهاية شهر ديسمبر 2020 كما قامت باعتماد 4 أنواع من اللقاحات بعد التأكد من سلامتها وكفاءتها.

الجدير بالذكر بأن متلقي لقاحات كوفيد 19 بجميع أنواعها معرضون للإصابة بالفيروس إلا أن الأعراض تكون بسيطة.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

تحديث “القائمة الخضراء” للمسافرين القادمين إلى أبوظبي

كشفت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن “القائمة الخضراء” المحدثة للمسافرين القادمين إلى أبوظبي، حيث سيعفى المسافرون القادمون من الدول المدرجة في هذه القائمة من فترة العزل الإجبارية عند زيارتهم إلى أبوظبي وسيطلب منهم فقط إجراء اختبار بي سي آر عند الوصول إلى مطار أبوظبي الدولي.

كما سيتم تحديث الدول والأقاليم المدرجة في القائمة بشكل روتيني بناءً على التطورات العالمية لجائحة كوفيد-19، ويتم إدراج أسماء الدول التي تتوافق مع معايير صارمة للأمن والصحة من أجل حماية المجتمع المحلي. ذلك وتنطبق إجراءات القائمة على دول الأصل التي يسافر منها الزوار وليس الجنسية فقط.

القائمة الخضراء المحدثة بتاريخ 22 أبريل 2021 والتي سوف تصبح سارية اعتبارًا من 25 أبريل

• البرتغال

• السعودية

• الصين

• المغرب

• المملكة المتحدة

• اليابان

• أستراليا

• إسرائيل

• أوزبكستان

• آيسلندا

• بروناي

• بوتان

• تايوان (جمهورية الصين الشعبية)

• روسيا

• سنغافورة

• سويسرا

• طاجاكستان

• غرين لاند

• كوبا

• كوريا الجنوبية

• موريشيوس

• نيوزيلندا

• هونج كونج (مناطق جمهورية الصين الشعبية الإدارية الخاصة)

و للمزيد من المعلومات عن القائمة الخضراء، يرجى زيارة www.visitabudhabi.com. كما ستقوم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالإعلان عن تحديثات القائمة بشكل مستمر خلال الأشهر القادمة.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

استنفار أمني وغرفة طوارئ في ليبيا

أكد مصدر عسكري ليبي لـ«البيان» أن القيادة العامة وضعت قواتها بجنوب البلاد في حالة استنفار، لمواجهة أية تحديات أمنية قد تنتج عن الأوضاع في دولة تشاد المجاورة.

وقال المصدر: إن الجيش على أهبة الاستعداد لحماية الحدودية الجنوبية سواء من خلال ألويته العاملة هناك أو من خلال التعزيزات، التي تم إرسالها من وسط وشرق البلاد، إضافة الى سلاح الجو المتمركز في قواعده بإقليم فزان، والذي يقوم بطلعات على مدار اليوم لمراقبة الوضع. 

وأضاف: إن القيادة العامة للجيش تتابع باهتمام كبير تطورات الأوضاع على الحدود الجنوبية، وتضع كل إمكاناتها، للرد على أي هجوم ارتدادي من قبل المتمردين التشاديين، مشيراً إلى أن وجود تنسيق على هذا الصعيد مع دول الجوار الليبي. 

يأتي ذلك، فيما أصدر رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي قراراً لكل الوحدات العسكرية الموجودة في الجنوب باتخاذ الإجراءات الفورية بتأمين وحماية الحدود الليبية الجنوبية، ودعا إلى أن يتم التعامل مع أي أهداف معادية، مع إبلاغه بتطورات الأوضاع لحظة بلحظة، ومراعاة أقصى درجات الحيطة والحذر والاستعداد، للتعامل مع أي طارئ في حينه.

وكان مجلس النواب الليبي، طالب رئيس المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، باتخاذ الإجراءات اللازمة على الحدود مع دولة تشاد، تحسباً لأي تداعيات أمنية أو عمليات نزوح جماعي. 

وأعرب قادة كل من دولة ليبيا وجمهورية السودان وجمهورية النيجر (الخميس) عن قلقهم العميق إزاء الأوضاع، التي تشهدها جمهورية تشاد، وأكدوا في بيان مشترك لهم، عن أشادتهم بالدور المهم للرئيس الراحل إدريس ديبي في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ومساهمته في مكافحة الجماعات الإرهابية، داعياً الأشقاء في تشاد إلى تغليب مصلحة البلاد وانتهاج الحوار والتحلي بروح المسؤولية، حفاظاً على الأمن والسلم في المنطقة. 

كما دعا الرؤساء الثلاثة جميع الجهات الفاعلة إلى ممارسة ضبط النفس مجدداً، مع الالتزام بضرورة الحفاظ على وحدة تشاد وسلامة أراضيها، ودعوا في الوقت ذاته إلى إقامة حوار وطني بين الأطراف المختلفة في جمهورية تشاد، بعيداً عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها، وطالبوا مجلس السلم والأمن الأفريقي بضرورة عقد جلسة طارئة لاتخاذ خطوات وتدابير، من شأنها تخفيف التوتر والمساهمة في صون وتعزيز السلم والأمن واستقرار المنطقة.

وأجرى المنفي أمس الأربعاء، اتصالين هاتفيين مع رئيس النيجر محمد أبو العزوم، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي بجمهورية ‎السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، للبحث في مستجدات الأوضاع في تشاد والتأكيد على أهمية التنسيق الأمني والسياسي بين ليبيا وبلديهما، في ظل التحديات الإقليمية المشتركة. 

إلى ذلك، دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة جميع الأطراف إلى التهدئة وعدم تأجيج الصراع في الجارة تشاد، مجدداً التأكيد على رفض أي وجود للقوات الأجنبية داخل ليبيا، واستغلال أراضيها لزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية إنها تتابع ببالغ الاهتمام التطورات الجارية في جمهورية تشاد، التي أدت إلى وفاة الرئيس إدريس ديبي وإنها «تتطلع إلى انتقال سلس وسلمي للسلطة دون إراقة دماء، وتأمل من الجالية الليبية الموجودة في تشاد التواصل مع السفارة الليبية في نجامينا، أو السفارة الليبية في جمهورية الكاميرون لتوفير أية مساعدة ممكنة، خلال هذه الأزمة»، معلنة في هذا الصدد عن إنشاء غرفة طوارئ، لمتابعة الوضع عن كثب.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

حمدان بن محمد: “ثقتنا كبيرة بشبابنا… وتمكينهم في صدارة أولوياتنا”

شدد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على أهمية دعم وتعزيز القدرات الوطنية الشابة، وتمكينها من أخذ زمام المبادرة والمشاركة الفاعلة في صناعة المستقبل تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في توجيه الشباب وتوظيف قدراتهم واستنهاض طاقاتهم والاستماع إلى أفكارهم واقتراحاتهم والاستفادة منها لدعم طموحاتهم، وصولاً إلى حكومة المستقبل التي تعتمد على الابتكار والمعرفة، مؤكداً سموه مواصلة العمل على تمهيد الطريق أمام الكوادر الشابة ورفدهم بالخبرات والمهارات التي تؤهلهم للعب دور أكبر في بناء مستقبل الوطن وترسيخ دعائم مسيرته التنموية.

وهنّأ سموه الأعضاء الجدد في مجلس دبي للشباب، وثمّن جهود أعضاء المجلس السابق وإسهاماتهم القيمة وقيامهم بالمهام المنوطة بهم على أكمل وجه، متمنياً سموه التوفيق والسداد للأعضاء الجدد في البناء على المنجزات المُحققة، وتعزيز دور المجلس في الإسهام بدور فاعل في مسيرتنا التنموية، وتأكيد ثقة القيادة الرشيدة بقدراتهم، مشدداً سموه على ثقته الكبيرة بأفكار الشباب وقدرتهم على التصدي للتحديات والتعامل معها والخروج بحلول مبتكرة تواكب احتياجات المرحلة المقبلة.

وقال سمو ولي عهد دبي: “المشاركة في المجالس الشبابية فرصة قيّمة لكل شابة وشاب لديه روح المبادرة والطموح للمشاركة بشكل فاعل في رسم ملامح مستقبل الوطن، وتحقيق تطلعات وطموحات قيادتهم وشعبهم من خلال أفكارهم المتجددة والتي نسعى إلى تعظيم الاستفادة منها في رسم سياساتنا واستراتيجياتنا للمستقبل”.

وأضاف سموه: “تتزامن الدورة المقبلة من مجلس دبي للشباب مع عام الخمسين… طموحاتنا عالية ونتطلع إلى ما سيقدمه أعضاء المجلس هذا العام من أفكار استثنائية تتماشى مع توجهات الدولة وتلائم خططها المستقبلية، وكلنا ثقة في قدراتهم للخروج بأفكار وحلول غير تقليدية لتعزيز مرونتنا للتعاطي مع المتغيرات، ومواكبة طموحات دبي “.

ويضم التشكيل الجديد  لمجلس دبي للشباب كلاً من: بدرية عبدالرحيم أحمد الملا، وأسماء علي أحمد البلوشي، وريم إسماعيل مصبح، ود. عبدالله أحمد عبدالله الشيخ، وخليفة علي خليفة بن حميدان الفلاسي، وعلي خالد بن زايد الفلاسي، ومحمد عبدالله الشامسي.    

منصة لإشراك الشبابوفي هذه المناسبة، قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: ” تولي قيادتنا الرشيدة الشباب اهتماماً كبيراً، وذلك من منطلق إيمانها الراسخ بأهمية دورهم وباعتبارهم الركيزة الأساسية ومخزون الطاقة الأهم للمضي في مسيرة التنمية والتقدم بالدولة، وتجسد مجالس الشباب هذا الاهتمام، إذ توفر منصة للاستماع لمقترحات ومتطلبات شباب الوطن، وإشراكهم في صنع القرارات والسياسات التي تلبي احتياجاتهم وتضمن مشاركتهم الفاعلة في عملية تطوير جميع القطاعات.”

وأضافت معاليها:” سعيدة بالتشكيلة الجديدة من أعضاء مجلس دبي للشباب، حيث انها تضم خبرات وطاقات جديدة ومتنوعة، وكلي ثقة بأنهم سيواصلون مسيرة اخوانهم من الدفعات السابقة وسيعملون على خلق مبادرات مبتكرة وريادية، ستكرس كافة قدراتهم للعمل من أجل خدمة الشباب على مستوى إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

حجر الزاوية  بدوره، أكد معالي عبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أهمية الدور المحوري الذي يلعبه الشباب في تشكيل ملامح مستقبل دولة الإمارات، مشيراً معاليه إلى أن مجالس الشباب تضطلع بدور فعّال في دعم تحقيق الأهداف الحكومية، وتجسّد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي الرامية إلى توفير مقومات البيئة الإيجابية وإيجاد المنصة الفاعلة للتعرف إلى آراء الشباب بشأن مختلف القضايا، وتوصيل أفكارهم واقتراحاتهم وتوظيفها لخدمة الوطن، معرباً معاليه عن تقديره لجهود أعضاء المجلس السابق وأفكارهم التي أثرت المرحلة السابقة، منوهاً معاليه أن شباب الإمارات هم حجز الزاوية لضمان خلق مستقبل مشرق للدولة.

وثمّن معالي البسطي الدور الكبير الذي تلعبه المؤسسة الاتحادية للشباب في تعزيز مشاركة الشباب وصقل مواهبهم. وقال “يأتي تشكيل الدورة الجديدة لمجالس الشباب في ظل أوقات استثنائية وتحدٍ عالمي كبير يحتم على الجميع الخروج بأفكار خلاقة تواكب المرحلة الحالية والتي بدأنا خلالها التعافي من تداعيات جائحة كوفيد-19، ونتطلع إلى الأفكار التي ستقدمها هذه التشكيلة الجديدة من أعضاء المجلس من نخبة الكفاءات الوطنية وننتظر منهم الكثير من الإنجازات التي ستضاف إلى مسيرة المجلس السابقة”.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

اعلان