الشهر: أبريل 2021

الإمارات ترسل طائرة تحمل 51 طناً من المواد الغذائية إلى البوسنة والهرسك

أرسلت دولة الإمارات طائرة تحتوي على 51 طناً من المواد الغذائية والطبية إلى جمهورية البوسنة والهرسك، ضمن مبادراتها الإنسانية خلال شهر رمضان المبارك.

وقالت سعادة نبيلة الشامسي سفيرة الدولة لدى جمهورية مونتينيغرو والسفيرة غير المقيمة في كل من البوسنة والهرسك وجمهورية كوسوفو.. إن دولة الإمارات والبوسنة والهرسك ترتبطان بعلاقات تاريخية وطيدة، ومسيرة حافلة بالعمل المشترك في العديد من المجالات، وذلك في إطار حرص قيادتي البلدين على تنميتها وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة.

وأضافت سعادتها إنّ هذه المواد الغذائية التي ترسلها دولة الإمارات إلى الأصدقاء في جمهورية البوسنة والهرسك تأتي في إطار توفير المواد الغذائية للأسر المحتاجة في هذا الشهر الفضيل.

يذكر أنّ دولة الإمارات أرسلت العام الماضي طائرتين تحملان 17.3 طن من المواد الطبية إلى البوسنة والهرسك إضافة إلى 50 جهاز تنفس.

#الإمارات ترسل طائرة تحمل 51 طناً من المواد الغذائية إلى #البوسنة_والهرسكhttps://t.co/BxnqepKtjD#البيان_القارئ_دائما pic.twitter.com/K0vsObQ5RN
— صحيفة البيان (@AlBayanNews) April 30, 2021

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

أمريكا تتهم الصين بعدم الوفاء بتعهدات الملكية الفكرية

 قال مكتب التجارة التابع لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن في تقرير جديد صدر اليوم، إن الصين لم تفِ بالتزاماتها لحماية الملكية الفكرية الأمريكية بموجب (المرحلة 1) من اتفاق التجارة الأمريكي الصيني الموقع العام الماضي.

 وأشار التقرير إلى أن الصين أدخلت تعديلات على قانون براءات الاختراع وقانون الملكية الفكرية والقانون الجنائي العام الماضي ونشرت مسودات لبضعة إجراءات تنظيمية متعلقة بالملكية الفكرية.

 وقال المكتب «لكن تلك الخطوات صوب الإصلاح تتطلب تطبيقاً عملياً وفعالاً ولا ترقى للمدى الكامل للتغيرات الأساسية المطلوبة لتحسين مجال الحفاظ على الملكية الفكرية في الصين».

 والتعهدات المذكورة كانت جزءاً من اتفاق بين الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وبكين، والذي يشمل تغييرات تنظيمية في قطاع التكنولوجيا الحيوية الزراعية والتزامات بشراء ما قيمته 200 مليار دولار من الصادرات الأمريكية على مدى عامين.

 وقال التقرير إن الغموض لا يزال يكتنف فاعلية التغييرات القانونية التي طبقتها الصين بينما تستمر مشكلات قائمة منذ أمد طويل مع العلامات التجارية والتزوير. وأضاف أن مسؤولين صينيين أدلوا بتصريحات مفادها أن حقوق الملكية الفكرية يجب ربطها بالأمن القومي والحاجة إلى تطوير «ابتكارات أصلية محلية».

 وقال التقرير «مثل تلك التصريحات والإجراءات تثير مخاوف بشأن اشتراط وفرض نقل التكنولوجيا وما إذا كانت حماية الملكية الفكرية وتطبيقاتها ستنفذ بشكل عادل لحاملي الحقوق من الأجانب في الصين».

وقال مسؤول بمكتب التمثيل التجاري الأمريكي للصحفيين اليوم «نحن مستمرون في محاولات التواصل مع الصين لضمان وفائها بتعهداتها».

وقال أيضاً إن إدارة بايدن تعمل مع شركاء عالميين، من بينهم منظمة التجارة العالمية، «لاستكشاف خطوات عملية وفعالة لإحداث زيادة كبيرة في الإنتاج والتوزيع المنصف للقاحات المضادة لكوفيد19».

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

بايدن سيمنع دخول غير الأمريكيين من الهند

أكد مسؤول بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيفرض قيوداً جديدة على السفر تتعلق بالهند بدءا من يوم “الثلاثاء” في ضوء تفشي جائحة كوفيد-19 هناك، وهو ما يمنع معظم القادمين من جنسيات غير أمريكية من دخول الولايات المتحدة.

وأضاف المسؤول أن القيود الجديدة تأتي ضمن توصية من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها “وفي ضوء ارتفاع أعداد الإصابات بكوفيد-19 على نحو غير عادي في الهند وانتشار سلالات عديدة من المرض هناك”.

ومن المنتظر صدور إعلان رسمي بهذا الشأن، على أن تطبق الإجراءات اعتباراً من يوم “الثلاثاء” الرابع من مايو المقبل. 

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

ليبيا .. انقطاع كهرباء بفعل فاعل وتحذيرات من العودة لمربع الحرب

غرقت معظم المناطق الليبية في الظلام الدامس ساعات طوال، جراء انقطاع الكهرباء 48 ساعة، فيما أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، أن الحادث بفعل فاعل بعد 17 يوماً مستمرةّ دون انقطاع، وأنّ الملف وصل مكتب النائب العام، مضيفاً: «من يشعل الحرب، ومن يقطع الكهرباء، ومن يُحدث مشاكل في الطوابير أمام محطات الوقود، ومن يمنعنا من التواصل مع أهلنا في جميع أنحاء ليبيا هم أعداؤنا وأعداء الشعب الليبي».ودعا الدبيبة خلال جولة مع عدد من الوزراء ونواب البرلمان في ضاحية تاجوراء بطرابلس، الليبيين للوقوف مع أبنائهم وعدم الدفع مرة أخرى في أي حرب من الحروب، لافتاً إلى أنّ البلاد مرت بتجربة خطيرة وقاسية ودموية لم تشهدها في تاريخها. وحذّر الدبيبة من استدراج أبناء ليبيا إلى حرب أخرى، مشيراً إلى وجود مساع خارجية لإشعال الفتيل. وأضاف: «نستطيع القول إن الحرب انتهت، ولكن هناك من يسعى لإشعال فتيلها مرة ثانية، هناك من يجنون ثرواتهم من هذه الحرب اللعينة»، مناشداً الليبيين بعدم التجاوب مع حاولات بث الفتنة والدفع نحو الصراع المسلح من جديد. وأشار الدبيبة إلى أنّ الحكومة تسعى لسيادة ليبيا ووحدتها وخروج المرتزقة من البلاد.وشهدت مختلف مناطق البلاد انهياراً لشبكة الكهرباء منذ مساء الأربعاء، إذ قال رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، وئام العبدلي، إنّ الشبكة تعرضت لهزة بشكل غريب ومفاجئ في القطاع الغربي من الشبكة أدت لخروج بعض وحدات التوليد، وفصل كافة خطوط نقل الطاقة في المنطقة الغربية عن العمل.وأضاف العبدلي، أنّ مشغلي الشركة العامة للكهرباء تمكنوا من السيطرة على الشبكة، وأن العاملين أنجزوا عملهم رغم أنهم يشتغلون في ظروف صعبة على شبكة كهربائية منهارة بالكامل ولم تتم صيانتها أو تطويرها منذ عشر سنوات جراء الظروف التي تمر بها البلاد.ورغم عودة الاستقرار الأمني بشكل تدريجي للبلاد، إلا أنّ الشركة العامة للكهرباء، أفادت باستمرار الاعتداءات وسرقة مئات الأمتار من الأسلاك الكهربائية، مشيرة إلى أنّ من شأن استمرار سرقة آلاف الأمتار من أسلاك خطوط التيار التأثير على شبكة التوزيع وعودة الظلام إلى بعض المناطق. ولفتت إلى أنّ هناك خارجين عن القانون ينتزعون آلاف الأمتار من أسلاك الكهرباء وتخريدها، قبل تهريبها إلى خارج البلاد، الأمر الذي يوثر على أداء الشبكة الكهربائية في المنطقة الغربية بالكامل.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

الغموض يكتنف مصير القاعدة الروسية في السودان

وقّعت الحكومة السودانية أواخر العام 2017، وخلال زيارة الرئيس المعزول عمر البشير إلى موسكو، عدة اتفاقيات مع الحكومة الروسية تركّزت جلها في المجال العسكري، تناولت تطوير القوات المسلحة السودانية والتعاون في المجال التدريبي، إلّا أنّ الاتفاق الأهم تمثّل في إنشاء قاعدة عسكرية روسية في البحر الأحمر. وفي حين لم يعلن الاتفاق حينها بشكل رسمي، إلّا أنّ روسيا أعلنت سبتمبر الماضي، اعتزامها إقامة قاعدة تموين وصيانة للبحرية الروسية قرب ميناء بورتسودان تكون قادرة على استيعاب 300 عسكري ومدني واستقبال سفن حربية تعمل بالطاقة النووية.وأعلن الرئيس الروسي فلادمير بوتين في مرسوم حمل مصادقته على مقترح الحكومة الخاص بتوقيع اتفاق مع الخرطوم حول إنشاء مركز إمداد فني لقوات الأسطول الحربي البحري الروسي في أراضي السودان، فيما أوضح المرسوم أنّ إنشاء المركز يستجيب لأهداف دعم السلام والاستقرار في المنطقة، ويحمل طابعاً دفاعياً وليس موجها ضد أي دول أخرى.أضفى الإطاحة بنظام البشير في السودان غموضاً على مصير تلك الاتفاقيات، إذ تداولت وسائل إعلام سودانية، خلال الأيام القليلة الماضية، أنباءً مفادها تجميد السودان للاتفاق العسكري مع روسيا والذي يتضمن إنشاء القاعدة الحربية على البحر الأحمر أو مركز الامداد البحري. ووفق وسائل الإعلام السودانية، فإنّ إرجاء الاتفاق يأتي إلى حين المصادقة عليه من قبل المجلس التشريعي الذي لم يشكل بعد.وعلى الرغم من عدم صدور أي تعليق رسمي من قبل الحكومة السودانية بشأن القضية، غير أن السفارة الروسية في السودان، سارعت إلى نفي صحة الأنباء المتعلقة بوقف تنفيذ الاتفاق المبرم بين موسكو والخرطوم لإنشاء مركز لإمداد الأسطول الروسي في السودان. وقالت السفارة في بيان نشرته على صفحتها على «إنستغرام»: «فيما يتعلق بالتقارير التي ظهرت في الفضاء الإعلامي الإقليمي والسوداني حول مزاعم وقف تنفيذ الاتفاق بين الاتحاد الروسي وجمهورية السودان بشأن إنشاء مركز تموين وصيانة للبحرية الروسية على أراضي السودان، فإن السفارة الروسية تؤكد أن هذه التصريحات لا تتفق مع الواقع»، مشيرة إلى أنّها لم تتلق أي إخطار من الجانب السوداني.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد