التصنيف: أخبار العالم

الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي لـ «بلومبيرغ»: التعافي سيكون سريعاً جداً ولا بد من الاستعداد له

أكد بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، في مقابلة خاصة مع وكالة «بلومبيرغ» أمس، أن الإمارات تشكل ممراً أكثر أماناً إلى المملكة المتحدة من كثير من البلدان الموضوعة على لائحتها الخضراء، معرباً عن أمله أن تتمكن من الانتقال على أقل تقدير إلى اللون «الكهرماني» (البرتقالي) على اللائحة في 28 مايو، ولافتاً في سياق ذلك إلى أهمية وجود خريطة طريق للخروج من الجائحة، حيث تشكل جوازات سفر التطعيم والعمل بالشراكة مع الخارج السبيل إليها، مع استعداد مؤسسته لإجراء محادثات في هذا الشأن.

وبشأن وضع المطارات، أكد أن الإمارات تستمر في تركيز عملياتنا في مطار دبي الدولي حيث لديها كل الإجراءات الصحية في مكانها، وقد أجرت على سبيل المثال 4 ملايين اختبار «بي سي أر» للقادمين من دون طوابير او تكلفة، مع فرض إجراءات كثيرة عند المغادرة لحماية الجميع، مثل التباعد الجسدي، وشاشات زجاجية عند نقاط الخدمات، وموقع اشبه بمستشفى عمليات جراحية في مستوى النظافة في انحاء المطار. وأمل بالتالي أن تتمكن الإمارات من الوصول على أقل تقدير إلى اللون البرتقالي في 28 مايو، وهو الموعد الذي تراجع فيه الحكومة البريطانية تجديد خطواتها التالية بشأن اللائحة، ذلك أنه بالنظر الى الإحصاءات ومعدلات الاصابة بالعدوى وكيف وصلت الإمارات الى أكثر من 100% في مجال التطعيم وبيانات الاستشفاء، كل تلك الاحصاءات تشير إلى أن الإمارات من الأفضل في العالم، بالتالي يجب أن تكون في أعلى اللائحة، لافتاً إلى تقديم مؤسسة مطارات دبي عرضاً للتعاون مع المملكة المتحدة في إيجاد وسائل تجعل مطار دبي الدولي البوابة الأكثر آماناً إلى المملكة المتحدة.

حماية صحة

وأعرب غريفيث عن اعتقاده بأن الحكومة البريطانية تأخذ نهجاً محافظاً جداً بشأن الدول التي يحظر السفر منها الى بريطانيا، وفيما تركيزها الأساسي بالتأكيد يكمن في حماية صحة سكانها، وهو موضوع يحمل تعاطفاً كبيراً، تبقى هناك مشكلة تتمثل في جسامة الدمار الاقتصادي والاجتماعي الذي يسببه غياب إمكانية التنقل لكل البلدان، بما في ذلك بريطانيا. وفي سياق ذلك، أكد أن الإمارات اتخذت خطوات كثيرة لحماية السكان من الخارج عن طريق ضمان خضوع الجميع لاختبارات كوفيد-19، مشيراً على الاستعداد لخوض نقاشات حول ما إذا كان ينبغي شمل التطعيم بحيث يصبح من متطلبات السفر المسبقة، وما يستلزمه ذلك من وجود المزيد من المشاركة.

ضخامة السوق

وفي رده على سؤال بشان عودة الإيرادات على ما قبل الجائحة، أفاد أن هذا يعود إلى فتح السوق، فالهند تمثل 30% من حركة المرور وهذا السوق الضخم تم فقدانه هذه الأيام، لكن غريفيث أعرب عن اعتقاده بأن التعافي سيكون سريعاً جداً وبالتالي لا بد من الاستعداد له عبر اجراء مباحثات من بلدان في الخارج والتوصل لاتفاقيات ثنائية مع وضع إجراءات حماية كاحتمال التصديق على التطعيم، بل والذهاب أبعد إلى إقناع الناس أن الإمارات نقطة آمنة، ويجب منحها هذا الاعتراف، واستعادة المسارات لعودة الاقتصاد العالمي والسماح لمليارات الاشخاص تحت الإقفال بالسفر مجدداً.

وبالنسبة الى جواز سفر التطعيم، أكد غريفيث أن هناك تقدماً كبيراً في هذا المجال، حيث تقام حالياً تجربة مع عدد من شركات الطيران والمطارات في أنحاء العالم بتسهيل من آلياتها، ويبقى أهمية التأكد من أن جميع السلطات تشارك أيضا في الخطة، وهو يشعر بالتفاؤل أنه المسار للخروج من الجائحة والسماح للناس بالسفر بأمان.

ولفت غريفيث إلى أن توقعات مؤسسته للحركة الجوية حتى نهاية العام، وعلى رغم الإجراءات المقيدة على الوصول الى السوق، تشير الى أنه يمكن الاستمرار من دون أي مساعدة أو دعم حكومي.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

“المركزي” يفرض عقوبة إدارية على “أس. أند. أس” للوساطة المالية

فرض مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي عقــوبة إداريـــة على شركة أس. أند. أس للوساطة المالية العاملة بدولة الإمارات، عملاً بأحكام المرسوم بقانون اتحادي رقم (14) لسنة 2018 في شأن المصرف المركزي وتنظيم المنشآت والأنشطة المالية (المعدّل بالمرسوم بقانون اتحادي رقم (25) لسنة 2020.

وكانت شركة أس. أند. أس للوساطة المالية قد توقفت، لمدة تجاوزت سنة واحدة، عن ممارسة واحد أو أكثر من أنشطتها المالية المرخّصة. وبناءً عليه، قرر المصرف المركزي إلغاء ترخيص الشركة المذكورة، وشطب اسمها من السجل. وقد انتهت مهلة الاستئناف في 9 مايو 2021 وبذلك تم الانتهاء من إجراءات المصرف المركزي. 

وبصفته السلطة الإشرافية لمنشآت الوساطة المالية العاملة في دولة الإمارات، يلتزم المصرف المركزي بضمان امتثال هذه المنشآت للقوانين السارية في الدولة والأنظمة والمعايير التي يصدرها المصرف المركزي، بهدف الحفاظ على شفافية وسلامة أعمال الوساطة المالية في الدولة.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

شروط استرداد قيمة الضريبة المضافة للسياح في الإمارات

أوضحت الهيئة الاتحادية للضرائب، أن هناك عدة شروط لاسترداد القيمة المضافة للسياح، يجب توفرها.

-أن يشتري السائح بضائعه من تاجر تجزئة مشارك ومسجل حسب الأصول في نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح لدى الهيئة الاتحادية للضرائب.

-ألا تكون السلع التي اشتراها السائح مُستثناة من الاسترداد.

-أن يتم توريد السلع الخاضعة لنظام رد الضريبة للسياح إلى سائح قادم من خارج الدولة، ويكون داخل الدولة عند شراء السلع من المورد.

-أن يكون قصد السائح عند تاريخ التوريد مغادرة الدولة خلال 90 يوماً من تاريخ التوريد مصطحباً معه السلع التي قام بشرائها.

-أن يتم تصدير السلع ذات العلاقة من قبل السائح إلى خارج الدولة خلال 3 أشهر من تاريخ التوريد.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

محمد بن راشد يُعيّن أحمد بن سعيد رئيساً لسُلطة مركز دبي التجاري العالمي

​أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي، المرسوم رقم (16) لسنة 2021 بتعيين سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيساً لسُلطة مركز دبي التجاري العالمي.

ويُعمل بهذا المرسوم من تاريخ صُدوره، ويُنشر في الجريدة الرسمية.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

الإمارات تسجل 1270 إصابة جديدة بفيروس كورونا

تماشيا مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” والمخالطين لهم وعزلهم .. أعلنت الوزارة عن إجراء 202,184 فحصا جديدا خلال الساعات الـ 24 الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

‌‎وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 1,270 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 548,681 حالة.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن وفاة 4 حالات مصابة نتيجة تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 1,637 حالة.

‌‎وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

‌‎كما أعلنت الوزارة عن شفاء 1,250 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 528,769 حالة.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد

“أدنوك” تستثمر 1.16 مليار درهم لربط الآبار الذكية في حقل “بوحصا”

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” اليوم ، عن تنفيذ استثمار بقيمة 1.16 مليار درهم “318 مليون دولار” لربط الآبار الذكية التي تم حفرها مؤخراً بمنشآت الإنتاج الرئيسية في حقل “بوحصا”،  أكبر الحقول البرية في إمارة أبوظبي في سعيها لاستدامة السعة الإنتاجية للحقل  البالغة 650 ألف برميل يومياً.

ويأتي تنفيذ الاستثمار عن طريق عقد للأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد /EPC / قامت بترسيته  “أدنوك البرية”، إحدى شركات مجموعة أدنوك،  في شكل حزمتين، تم ترسية الحزمة “1”  بقيمة 582 مليون درهم “158.6 مليون دولار” على شركة ” تشاينا بتروليوم بايب لاين انجينيريج ” ، فيما تمت ترسية الحزمة “2” بقيمة  583.9 مليون درهم “159.1 دولار ” على شركة “روبوت استون المحدودة”. ويسري العقدان لمدة ثلاث سنوات، مع خيار التمديد لمدة عامين آخرين.

وتمت ترسية العقد عقب عملية مناقصة اتسمت بالدقة والتنافسية  بما يضمن إعادة توجيه أكثر من 50% من قيمة الحزمتين إلى الاقتصاد المحلي  تماشياً مع برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة مما يؤكد التزام الشركة وتركيزها الدائم على تنفيذ برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة في سعيها المستمر لتنفيذ استراتيجتها المتكاملة 2030.

وقال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستشكاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: “يُمثل ترسية عقدي الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد دليلاً على سعي أدنوك الدائم للتوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها في مختلف مراحل وجوانب القطاع، مثل الآبار الذكية التي تتيح قدرات متطورة للتحكم عن بُعد بهدف الارتقاء بالأداء وتعزيز كفاءة العمليات التشغيلية لتحقيق قيمة إضافية من جميع أصول وموارد الشركة”.

وأضاف: “يؤكد ترسية هذين العقدين سعي أدنوك الدائم لتحقيق أهدافها الاستراتيجية التي تشمل رفع السعة الإنتاجية من النفط الخام وزيادة الربحية والعائد الاقتصادي من أعمالها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، حيث سيتم إعادة توجيه أكثر من نصف قيمة العقد إلى الاقتصاد المحلي من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، مما يسهم في خلق وتعزيز القيمة لدولة الإمارات ودعم نمو وتطور الشركات المحلية وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة”.

وبموجب العقد، سيتم تركيبب ما يصل إلى 260 بئراً ذكية تقليدية وغير تقليدية تتيح التحكم في العمليات عن بُعد.

وستكون الروابط التي سيتم تركيبها مختلفة عن أدوات الربط التقليدية التي كانت تستخدمها “أدنوك البرية” سابقاً، حيث سيقوم المقاولون بشراء وتوفير جميع المعدات المطلوبة مسبقاً مما يتيح سرعة الانتهاء من عمليات تشييد وتسليم الآبار.

وتماشياً مع معايير أدنوك للتقييم التجاري الشامل للعروض والمناقصات والتي تشمل بنداً خاصاً لتعزيز القيمة المحلية المضافة، قامت أدنوك بدراسة مدى مساهمة العقود المقدمة من الشركات في تعزيز القيمة المحلية المضافة في مختلف مراحل التنفيذ.

وتهدف هذه الآلية لتقييم العروض والمناقصات إلى دعم التعاون بين الشركات المحلية والدولية وتوفير المزيد من الفرص أمام الشركات المحلية للمساهمة في تحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة وتوفير وظائف في القطاع الخاص للمواطنين. ويعطي العرضان الفائزان في المناقصة الأولوية في توفير مواد المشروع من مصادر داخل دولة الإمارات، واستخدام موردين ومصنعين محليين، وكوادر بشرية محلية.

وكانت أدنوك قد أرست في عام 2018، عقداً لتنفيذ مشروع التطويرالمتكامل لحقل بوحصا والذي يهدف لرفع السعة الإنتاجية للحقل إلى 650 ألف برميل يومياً والحفاظ على الإنتاج طويل الأجل وذلك تماشياً مع استراتيجيتها لرفع سعتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030.

وتستفيد ترسية هذا العقد من التقدم الكبير الذي تم إحرازه حتى الآن في مشروع التطوير المتكامل كما يسهم في تمكين “أدنوك البرية”، الشركة التي تديرالحقل، من تعزيز وزيادة القيمة.

ويعتبر حقل بوحصا، الواقع على بعد 200 كيلومتر جنوب مدينة أبوظبي، واحداً من أقدم حقول النفط في أبوظبي، حيث بدأت عمليات الإنتاج من هذا الحقل  في عام 1965.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

قراءة المزيد
جار التحميل