محطات

9936 مادة كيميائية في عبوة بلاستيكية

إعداد: مصطفى الزعبي

عثر الباحثون في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا على 9936 مادة كيميائية في عبوة بلاستيكية واحدة للأغذية، والعديد منها يمكن أن يعطل إفراز الهرمونات والتمثيل الغذائي، وتسلط دراساتهم الضوء على التأثير الكبير لهذه المواد الكيميائية على وظائف الجسم ونقل الإشارات، ما يؤكد الحاجة إلى إعادة تصميم البلاستيك لتقليل هذه التأثيرات السامة.

البلاستيك مادة معقدة للغاية ويمكن أن تحتوي على العديد من المواد الكيميائية المختلفة الضارة.

وقال مارتن فاغنر، الأستاذ في قسم علم الأحياء بالجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا: «وجدنا ما يصل إلى 9936 مادة كيميائية مختلفة في منتج بلاستيكي واحد يستخدم في تغليف المواد الغذائية 11 تركيبة كيميائية تؤثر في مستقبلات الإشارة بالجسم».

وقال فاغنر: «في معظم هذه المنتجات البلاستيكية، وجدنا مواد كيميائية يمكن أن تؤثر في إفراز الهرمونات والتمثيل الغذائي وهذه الوظائف حيوية للغاية، فالهرمونات هي رسل الجسم، يتم إفرازها من غدد مختلفة وتُمكّن الأعضاء المختلفة من التواصل مع بعضها بعضاً، التمثيل الغذائي هو مجموع العمليات المختلفة التي تُمكّن الجسم من استخدام العناصر الغذائية لتزويده بالطاقة والمواد التي يحتاجها لأداء وظائفه».

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى