أخبارالأخبار العالمية

80 طلب ترشح للانتخابات الرئاسية في إيران

amazon.ae

قدّم رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قليباف طلب ترشحه أمس الاثنين، لانتخابات الرئاسة المبكرة المقررة في 28 يونيو إثر وفاة الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي في حادث مروحية منتصف الشهر الماضي.

وفي ختام فترة تقديم طلبات الترشح التي امتدت خمسة أيام وانتهت مساء أمس الاثنين، قال وزير الداخلية أحمد وحيدي في تصريح صحفي إنه تم تلقي ما مجموعه 80 طلب ترشح. ويتعين على هؤلاء المرشحين أن ينتظروا حتى 11 يونيو ليبت مجلس صيانة الدستور المؤلّف من 12 عضواً ويهيمن عليه المحافظون في ترشّحهم.

وكان من المقرر أن تجري الانتخابات في الأساس عام 2025، لكن تم تقديم موعدها بعد وفاة رئيسي في 19 مايو. ولقي رئيسي وسبعة من مرافقيه بمن فيهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، حتفهم عندما تحطّمت مروحيتهم في منطقة جبلية شمالي إيران. وهذه المرة الرابعة التي يترشّح فيها قليباف للرئاسة بعد محاولات في 2005 و2013 و2017. وفي آخر محاولة، انسحب قليباف لصالح رئيسي الذي حل ثانياً بعد الرئيس السابق حسن روحاني. وقال بعدما قدّم طلب تسجيله: «إن لم أترشح للانتخابات، فلن يُستكمل.. العمل الذي بدأناه في السنوات الأخيرة الماضية لحل مشكلات الناس الاقتصادية». وأضاف أنه لو لم يكن يؤمن بإمكانية حل مشكلات إيران الاقتصادية والاجتماعية، لما «دخل ميدان المنافسة قط». وقليباف (62 عاماً) قائد سابق لسلاح الجو في قوات الحرس الثوري. وانتُخب السياسي المحافظ رئيساً للبرلمان الإيراني الجديد في 28 مايو، علما بأنه تولى المنصب ذاته في البرلمان السابق. وقدّمت شخصيات بارزة أخرى ترشحها بينها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد ورئيس البرلمان السابق علي لاريجاني وسعيد جليلي الذي كان مفاوضاً في الملف النووي.

من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية الإيراني بالوكالة علي باقري من بيروت حصول مفاوضات سرية بين بلاده والولايات المتحدة في سلطنة عمان. وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي: «لطالما واصلنا محادثاتنا مع الأطراف التي كنا نجري محادثات معها، وهذه المحادثات لم تتوقف»، رداً على سؤال حول مفاوضات سرية بين طهران وواشنطن.

(وكالات)

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى