أخبارأخبار الإمارات

612 مشاركاً في مسابقة الخطابة البيئية بين المدارس

نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، الدورة الرابعة والعشرين من مسابقة الخطابة البيئية السنوية بين المدارس، في الفترة من 13 إلى 16 مايو 2024 الجاري، في مدرسة جيمس مودرن أكاديمي.

وشهدت المسابقة الثنائية اللغة (عربي/إنجليزي) هذا العام مشاركة أكثر من 612 مشاركاً، شكلوا 94 فريقاً، ومنذ نشأة المسابقة، نجحت في استقطاب مشاركة 1,659 مدرسة، وبمشاركة فاعلة من 11225 طالباً وطالبة يمثلون المناهج الدراسية المختلفة في الدولة.

وفي كلمتها الافتتاحية للمسابقة، قالت حبيبة المرعشي: «بدأ هذا البرنامج التعليمي في عام 2001 بهدف جمع الشباب من المدارس الخاصة والحكومية في دولة الإمارات وتمكينهم من خلال إنشاء منصة تمكنهم من تبادل وجهات نظرهم واهتماماتهم البيئية بشكل واضح، فيما يخص مواضيع الاستدامة الملحة التي تؤثر في الحياة واقتراح حلول مبتكرة. وعلى مدى ما يقرب من ربع قرن، نمت هذه المسابقة بشكل هائل، حيث أصبح ما كان برنامجاً مدته يوم واحد برنامجاً كاملاً يقام على مدار 4 أيام».

وأضافت: «تقام هذه المسابقة سنوياً في شهر إبريل احتفالاً بيوم الأرض العالمي (22 إبريل)، واضطررنا هذا العام إلى تأجيلها إلى 13 مايو بسبب الأمطار غير المسبوقة التي شهدتها الدولة خلال تلك الفترة. وقد اجتمع الطلبة من جميع إمارات الدولة الذين حضروا هذه المنصة التعليمية لمعالجة المواضيع البيئية المطروحة المختلفة لكل يوم، وبدأ الطلبة تحضيراتهم منذ يناير، حيث قاموا بإحضار جميع أبحاثهم كفريق مكون من ثلاثة إلى خمسة طلاب، ليقدموا النتائج التي توصلوا إليها واقتراح حلولهم، مما أدى إلى مناقشات حيوية على المستوى الوطني».

وأشارت إلى أنه مع تمديد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لعام الاستدامة، تظل هذه المسابقة واحدة من أفضل الممارسات التي تعزز الوعي البيئي والتفكير النقدي لدى الشباب وتساعد الدولة على التطور كمجتمع مستدام.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى