أخبارالأخبار العالمية

37124 قتيلاً في الهجوم الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر

amazon.ae

الخليج – وكالات

قالت وزارة الصحة في غزة في بيان، الاثنين، إن أكثر من 37124 فلسطينياً قتلوا وأصيب 84712 في الهجوم الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وأضافت الوزارة، أن عدد القتلى خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بلغ نحو 40، فضلاً عن 218 مصاباً.

وكانت الوزارة قد أفادت الأحد، بأن 274 شخصاً على الأقل قتلوا في «مجزرة إسرائيل في مخيم النصيرات»، وذلك في إشارة إلى العملية التي نفّذتها القوات الإسرائيلية، السبت، في مخيم النصيرات وسط القطاع لتحرير أربعة رهائن إسرائيليين. وكانت الوزارة أعلنت السبت مقتل 210 أشخاص في هذه العملية.

وفي الضفة الغربية شنت القوات الإسرائيلية، منذ مساء السبت حتى صباح الأحد، حملة مداهمات واقتحامات لمدن وبلدات وقرى في الضفة، واعتقلت عدداً من الفلسطينيين من عرابة والخليل.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ففي بلدة عرابة، جنوبي جنين، اقتحم الجيش الإسرائيلي البلدة واعتقل 6 مواطنين من البلدة، بينهم سيدة بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا».

وتابعت أن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت النار تجاه مركبة خلال اقتحامها بلدة عرابة، دون أن يبلغ عن إصابات.

كما اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدات وقرى كفيرت وعنزة وفحمة ومركة، دون أن يبلغ عن أي اعتقالات.

وكانت القوات اقتحمت ليلاً، قرى رمانة وزبوبا وتعنك وبلدتي برطعة ويعبد، في محافظة جنين.

واقتحمت كذلك، فجر الأحد، المنطقة الشرقية في نابلس، ومخيم بلاطة، وقريتي مادما، وعصيرة القبلية.

وأشارت مصادر أمنية ومحلية إلى أن عدداً من مركبات الجيش الإسرائيلي اقتحمت المنطقة الشرقية من نابلس، ومخيم بلاطة، ونشرت القناصة فوق أسطح المنازل، حيث دارت مواجهات، تخللها إطلاق الرصاص الحي، وقنابل الغاز السام، والصوت.

وذكرت وكالة وفا أن القوات الإسرائيلية اقتحمت مدينة الخليل واعتقلت 3 شبان.

والسبت، اقتحمت القوات الإسرائيلية قرية حوسان غربي مدينة بيت لحم.

وأوضحت مصادر محلية، أن قوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت القرية، وأطلقت قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع تجاه المواطنين، ما تسبب في حالات اختناق، عولجت ميدانياً. كما احتجزت القوات عدداً من الشبان، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى