محطات

يسافر 200 رحلة جوية خلال عام لسرقة الركاب

ألقت الشرطة الهندية، القبض على راجيش كابور 40 عاماً بعد إجرائه 200 رحلة جوية العام الماضي لسرقة مجوهرات وأشياء ثمينة أخرى من الأمتعة المحمولة للركاب وكانت رحلات طيران محلية، مثل طيران الهند وفيستارا، متجهاً إلى وجهات مثل دلهي وشانديغار وحيدر أباد ويستهدف كبار السن.

وقالت الشرطة: إن المتهم، راجيش سافر على مدار 110 أيام خلال العام الماضي لارتكاب هذه السرقات.

وذكرت الشرطة، أنه كان يخطط لبيع مسروقاته لشخص آخر يدعى شاراد جاين، 46 عاماً.

وفي 11 إبريل/ نيسان، أبلغ أحد الركاب عن فقدان مجوهرات بقيمة 700 ألف روبية (6685 جنيهاً إسترلينياً) أثناء رحلة من حيدر أباد إلى دلهي، ووقع حادث مماثل في 2 فبراير، حيث فقد أحد الركاب مجوهرات بقيمة مليوني روبية (19000 جنيه إسترليني) أثناء السفر من أمريتسار إلى دلهي.

وقالت رانجاني: «إنه خلال التحقيقات، تم فحص لقطات كاميرات المراقبة من مطاري دلهي وأمريتسار، إلى جانب قوائم الرحلات الجوية، وتم بعد ذلك التعرف على المشتبه به الذي ظهر على متن الرحلتين حيث حدثت السرقات.

وعلى الرغم من تقديم رقم مزيف في البداية، إلا أنه تم تتبع الهاتف الأصلي للمشتبه به من خلال المراقبة الفنية، مما أدى إلى اعتقاله».

وقالت الشرطة: «إن كابور اعترف بتورطه في خمس قضايا، واعترف بإنفاق معظم الأموال المسروقة على القمار».

وكان كابور يقوم بتفتيش المقصورات العلوية بشكل سري أثناء الصعود إلى الطائرة، ويسرق الأشياء الثمينة من حقائب يد الركاب المطمئنين.

وذكر تقرير في صحيفة هندوستان تايمز، أنه في بعض الأحيان كان يغير مقاعده ليكون أقرب إلى هدفه، مستفيداً من عوامل تشتيت الانتباه على متن الطائرة للعمل دون أن يلاحظه أحد.

ولإخفاء هويته، حجز كابور تذاكر باسم شقيقه المتوفى، ما زاد من تعقيد جهود الكشف من قبل شركات الطيران والسلطات.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى