أخبار الإمارات

يافعات يُصمّمن فساتين سريالية مزينة بالزهور وأوراق الشجر

تمكنت فتيات في عمر ثماني سنوات وما فوق، من اكتساب مهارات جديدة في عالم الموضة والأزياء والتصاميم المبتكرة، إذ تعلّمن خلال ورشة حملت عنوان «بطاقة الفستان السريالي»، كيفية دمج عناصر المدرسة السريالية في تصاميمهن لإبداع فساتين مميزة.

وفي بداية الورشة، شاركت خبيرة الأزياء التونسية، عزة الصوابني، معلومات مع المنتسبات حول المدرسة السريالية في الفن، وتحديداً عالم الموضة والأزياء، موضحة لهن أن الأزياء المستلهمة من هذه المدرسة تعكس ابتكاراً، وتتميز بتجاوز الحدود التقليدية وتجسيد الأفكار الغريبة والمبتكرة في التصاميم.

وخلال القسم التطبيقي في الورشة التي نُظمت ضمن مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وزعت الصوابني على الفتيات الخامات والأدوات التي سيبتكرن منها تصاميمهن المميزة، كأوراق الشجر، ونجوم بأحجام مختلفة، وأعواد الخشب الملونة، وأكواب المافن الكرتونية، والصمغ، وأوراق بيضاء مرسوم عليها نماذج (مانيكان) تساعدهن على الابتكار، ثم ساعدت الفتيات على تجسيد أفكارهن المختلفة، وطلبت من كل واحدة من المنتسبات تصميم فستان غريب، مستوحى من المدرسة السريالية، ونجحن في ختام الورشة في تقديم فساتين سريالية مزينة بالزهور وأوراق الشجر ومختلف الخامات، تمتزج فيها الواقعية بالسريالية، ما أضفى ثراء على مختلف تصاميمهن.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى