أخبارأخبار الإمارات

هيئة تنمية المجتمع ومحاكم دبي تبحثان سبل تعزيز التعاون

دبي: «الخليج»

استقبلت حصة بنت عيسى بوحميد، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، بمركز البرشاء المجتمعي، وفداً من محاكم دبي برئاسة الأستاذ الدكتور سيف غانم السويدي، مدير المحاكم، وذلك بهدف بحث الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع ومناقشة سبل تعزيز التعاون في تطوير الخدمات، وطرح برامج ومشاريع مشتركة، وتحقيق الاستفادة القصوى من القوانين والتشريعات الناظمة للعمل المجتمعي والممكنة لفئات المجتمع الأكثر عرضة للضرر.

واطلع الوفد، الذي ضم كلاً من الأستاذ الدكتور سيف غانم السويدي، مدير محاكم دبي، والقاضي خالد يحيى الحوسني، رئيس المحاكم الابتدائية، والقاضي خالد عبيد المنصوري، رئيس محكمة التنفيذ، ومحمد أحمد العبيدلي، المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعاوى، ونجلاء المضرب، أخصائي توثيق مكتب مدير المحاكم، على البرامج والخدمات المفعلة لدى الهيئة وآليات التوعية المجتمعية بموادها وبنودها التي تهدف إلى تمكين المعنيين من فئات المجتمع بالمساهمة في ضمان حقوق الفئات المستهدفة وتعزيز الوعي القانوني لديهم.

وأكدت حصة بوحميد أن هذه الزيارة تأتي في إطار تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية المعنية بتوفير الخدمات للفئات المجتمعية المختلفة، ومراجعة المنجزات التي تم تحقيقها تحت مظلة القوانين والتشريعات الممكنة للفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع وفرص تطوير خدمات وحلول جديدة لتسهيل وصول المستفيدين إلى الخدمات.

وقالت: «تبرز أهمية التكامل في الخدمات الحكومية بشكل أكبر وجلي عند الحديث عن الفئات الأكثر عرضة للضرر، حيث لا يقتصر دورنا كجهات حكومية على توفير الخدمة وتسهيل رحلة المتعامل للحصول عليها، بل أيضاً يتعدى ذلك لبناء قدرات شرائح مختلفة من فئات المجتمع للمساهمة في تطبيق هذه القوانين ونشر الوعي المجتمعي بها».

وأضافت: «نرحب بالدكتور سيف غانم السويدي، ومما لا شك فيه أن هذه اللقاءات تفتح آفاقاً جديدة للتعاون المشترك وتساهم بشكل كبير في تعزيز التنسيق بما ينعكس إيجاباً على المستفيدين من خدماتنا».

من جهته، قال مدير محاكم دبي، إن الاجتماع الذي عقد مع هيئة تنمية المجتمع يمثل خطوة مهمة في إطار الجهود المشتركة لتعزيز التعاون القضائي والاستراتيجي مع المؤسسات الحكومية، مؤكداً أنها خطوة مهمة لتعزيز التواصل وتحقيق التنسيق بين الأطراف المعنية، مما يساهم في بناء مجتمع فعال ومستدام.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى