أخبارأخبار الإمارات

نهيان بن زايد يرعى حفل تخريج دورتي كلية الدفاع الوطني وكلية الحرب

amazon.ae

شهد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، حفل تخريج الدفعة الحادية عشرة لدورة الدفاع الوطني، ودورة الحرب الخامسة من كلية الحرب الذي أقيم اليوم في كلية القيادة والأركان المشتركة بأبوظبي.

وهنأ سموّه خريجي الدورتين متمنياً لهم التوفيق في أداء رسالتهم تجاه الوطن والإسهام في الحفاظ على مكتسباته ومصالحه، وحثهم على توظيف ما اكتسبوه من مهارات وخبرات أكاديمية ومعرفية خلال هذه الدورة في تعزيز قدرات مؤسساتهم الوطنية التي ينتمون إليها، مؤكداً أن هذا الصرح الأكاديمي يعد رمزاً حياً على النضج الفكري الاستراتيجي بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة.

وأشاد سموّه بدور كلية الدفاع الوطني وكلية الحرب في تأهيل وإعداد هذه النخبة من الكوادر الوطنية من القيادات العسكرية والمدنية القادرة على مواكبة متغيرات العصر الذي يشهد تسارعاً على كافة الصعد الدبلوماسية والاقتصادية والمعلوماتية والعسكرية.

وتسهم كلية الدفاع الوطني وكلية الحرب من خلال ما تطرحه من مناهج أكاديمية في تعزيز مهارات وكفاءة منتسبيها عبر تطوير قدراتهم في البحث، والتحليل، والتقييم، ووضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية التي تخدم الأهداف والمصالح الوطنية العليا.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وبدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ألقى بعدها اللواء الركن سالم بن حرمل الشامسي، قائد كلية الدفاع الوطني، كلمة رحب من خلالها براعي الحفل والحضور الكريم، ورفع فيها أسمى آيات الشكر والعرفان والولاء إلى القيادة الرشيدة على ما توليه من اهتمام عميق بتطوير وتعزيز القدرات والقيادات الوطنية في مجال الدفاع والأمن الوطني، والدعم المستمر لكلية الدفاع الوطني، وكلية الحرب، ما يعزز من قدراتهما ويسهم في تحقيق أهدافهما بكفاءة وفاعلية.

وقال اللواء الركن سالم بن حرمل الشامسي إن دور كلية الدفاع الوطني وكلية الحرب هي إعداد وتأهيل القيادات العسكرية والمدنية العليا، في المجالات الأمنية والاستراتيجية والعملياتية، حيث يتلقى الدارسون تعليماً شاملاً في مجالات متعددة، ما يمكنهم من تحمل المسؤولية في اتخاذ القرارات وإدارة الأزمات.

وأضاف أن كلية الدفاع الوطني وكلية الحرب وتنفيذاً لتوجيهات وتطلعات قيادتنا الرشيدة تسعى إلى مواكبة التطور في مختلف المجالات ومتابعة المتغيرات في البيئة الاستراتيجية لتطوير برامج التعليم والحفاظ على الرؤية والرسالة تحقيقاً للأهداف والتطلعات.

وأعرب عن تقديره وشكره إلى وزارات ومؤسسات الدولة، وإلى المجلس الأعلى لكلية الدفاع الوطني، والمجلس الأعلى لكلية الحرب وإلى الوزراء وأصحاب السعادة وكبار القادة للجهود التي بذلت في دعم برنامج التعليم والبحث العلمي للدورتين.

وفي ختام كلمته توجه قائد كلية الدفاع الوطني بالشكر الجزيل لراعي الحفل على حضوره الكريم لحفل التخرج، وأثنى على دور القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، على ما توليه من أهمية كبرى لإعداد وتأهيل القيادات العسكرية والمدنية، وتعزيز ثقافة الأمن الوطني، وتسخير كافة الإمكانات لمسايرة مختلف المتغيرات التي يشهدها العالم.

وفي ختام الحفل، قام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، بتسليم الشهادات للخريجين بعد إتمامهم جميع المتطلبات الأكاديمية والعلمية للدورة بنجاح، والتقاط الصور التذكارية مع خريجي الدورتين.

وحضر الحفل، محمد بن مبارك بن فاضل المزروعي، وزير دولة لشؤون الدفاع، واللواء الركن أحمد بن طحنون آل نهيان نائب رئيس أركان القوات المسلحة، وعدد من كبار القادة والمسؤولين.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى