أخبارالأخبار العالمية

موسكو تذكر واشنطن بحرب فيتنام: هزيمة أوكرانيا حتمية

حذّرت روسيا، أمس الأحد، الولايات المتحدة من أنّ دعمها لأوكرانيا سينتهي إلى تكرار ما حدث في حرب فيتنام من خسائر فادحة للأمريكيين، وأكّدت أنّ هزيمة أوكرانيا «لا مفر منها»، في وقت سيطرت فيه قواتها على منطقة بوغدانيفكا الواقعة بين باخموت وتشاسيف يار في شرق أوكرانيا، حيت تعاني قوات كييف نقصاً كبيراً في الذخيرة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: إنّ موافقة المشرعين الأمريكيين على تقديم مزيد من الدعم لأوكرانيا بقيمة 60.84 مليار دولار تظهر أنّ واشنطن تخوض بشكل أعمق في حرب بكل الوسائل مع روسيا، من شأنها أن تنتهي بإذلال الولايات المتحدة على غرار ما حدث في حربي فيتنام وأفغانستان.

وأوضحت زاخاروفا، أنّه من الواضح أنّ الولايات المتحدة تريد من أوكرانيا «القتال حتى تضحي بآخر أوكراني»، من خلال شن هجمات على الأراضي الخاضعة لسيادة روسيا وعلى المدنيين. وأضافت: «تعمق واشنطن أكثر وأكثر في حرب بكل الوسائل ضد روسيا سيتحول إلى هزيمة نكراء ومهينة للولايات المتحدة، على غرار ما حدث في فيتنام وأفغانستان».

وتابعت أنّ الأوكرانيين العاديين «يُجبرون على التضحية بأرواحهم واستخدامهم كأدوات في الحرب»، ومع ذلك لم تعد الولايات المتحدة تراهن على أنّ أوكرانيا ستنتصر على روسيا.

وقال نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ديمتري بوليانسكي، عبر تيليغرام أمس الأحد: إنّه «لا يوجد شيء للاحتفال به هنا». وأضاف أنّ الحرب ستستمر و«سيتم نهب المزيد من الأموال، وستتم سرقة المزيد من الأسلحة». وقال بوليانسكي: إنّ هزيمة أوكرانيا «أمر لا مفر منه».

وبالمقابل، قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أمس الأحد: إنّ إقرار مجلس النواب الأمريكي حزمة دعم بقيمة 60 مليار دولار سيوجه رسالة قوية إلى الكرملين مفادها أنّ الولايات المتحدة ستظل مع كييف.

وحث زيلينسكي، خلال مقابلة على شبكة (إن.بي.سي)، واشنطن مجدداً على الإسراع في إقرار مشروع القانون في مجلس الشيوخ والمضي قدماً في التسليم الفعلي للأسلحة، لا سيما أنظمة الدفاع الجوي والأسلحة طويلة المدى التي وصفها بأنّها أولويات.

ميدانياً، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أنّ قواتها سيطرت على بلدة بوغدانيفكا، وهي قرية صغيرة تقع على خط المواجهة وتقع على بعد أقل من ثلاثة كيلومترات شمال شرق تشاسيف يار. وقالت الوزارة، في بيان: إنّ «وحدات من القوات الجنوبية سيطرت بالكامل على منطقة بوغدانوفكا (الاسم باللغة الروسية) في دونيتسك».

إلى ذلك، أعلنت أوكرانيا أنّ قواتها البحرية قصفت سفينة إنقاذ تابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود في شبه جزيرة القرم.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية: «ضربت البحرية الأوكرانية سفينة الإنقاذ الروسية كومونا في شبه جزيرة القرم».

وأضافت الوزارة «يجري التحقق من طبيعة الأضرار».

وقال دميترو بليتينشوك المتحدث باسم البحرية الأوكرانية: إنّ الأضرار الناجمة عن الهجوم غير واضحة لكن السفينة «لم تعد قادرة على أداء مهامها».

وقالت أوكرانيا: إنّ البحرية الروسية استخدمت السفينة «كومونا» في أعمال في أعماق البحار، بما في ذلك رفع الغواصات والسفن الغارقة، وكانت واحدة من أقدم السفن في الخدمة.

وقال ميخائيل رازفوزاييف حاكم سيفاستوبول، في وقت سابق: إنّ الجيش الروسي «صد هجوماً بصاروخ مضاد للسفن» على سفينة في الميناء.

ولم يذكر رازفوزاييف اسم السفينة التي تعرضت للهجوم لكنه قال: إنّ «الشظايا المتساقطة تسببت في نشوب حريق صغير تم إخماده على الفور».

(وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى