أخبارأخبار الإمارات

منصور بن محمد: فخور بتخريج كوكبة جديدة من جامعة حمدان بن محمد الذكية

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لجامعة حمدان بن محمد الذكية، شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ والحدود، حفل تخريج الدفعة الرابعة عشرة من الدارسين في الجامعة في «كلية إدارة الأعمال والجودة» و«كلية التعليم الإلكتروني» و«كلية الدراسات الصحية والبيئية» و«البحث العلمي ودراسات الدكتوراه»، حيث ضمت الدفعة 285 خريجاً من طلاب برامج الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس.

وكرّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم أعضاء مجلس الأمناء السابق، وهم: الفريق ضاحي خلفان تميم، والدكتور لؤي محمد بالهول، وأحمد محمد حميدان، وعيسى كاظم، وناصر الشامسي، وفاطمة غانم المري، واللواء متقاعد أحمد حمدان بن دلموك.
وجاء هذا التكريم تقديراً لإنجازاتهم ومساهماتهم القيّمة في دعم مسيرة الجامعة وتطوّرها.

واطّلع سموه على الخطة الاستراتيجية الجديدة للجامعة، وهي استراتيجية مبتكرة تتبنى التعليم الذكي كمحور أساسي وتحافظ على موقعها الريادي في طليعة جامعات العالم المؤهلة لقيادة التغيير في مشهد التعليم، من خلال تبنّي نماذج تعليم أكثر مرونة وملاءمة لمشهد التعليم الراهن حول العالم، ما يضيف للجامعة مزايا جديدة لا تسمح لها فحسب بمواكبة تطورات التعليم، بل استباقها.

وأكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أهمية التحصيل العلمي والمعارف في تأهيل الشباب الذي يقع على عاتقهم استكمال مسيرة البناء والتطوير لتعزيز مكانة دولة الإمارات في مختلف المجالات، وترسيخ تنافسيتها العالمية، مشيداً بالدوري الريادي للجامعة في تمكين الكفاءات الوطنية وصقل مهاراتها للمساهمة في تسريع عملية التحوّل نحو اقتصاد أكثر تنافسية واستدامة.
وقال سموه عبر منصة «إكس»: فخور بتخريج كوكبة جديدة من جامعة حمدان بن محمد الذكية التي شملت 285 خريجاً من طلاب الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس… نبارك لجميع الخريجين وذويهم. كما نبارك لفريق جامعة حمدان بن محمد الذكية على هذه البصمات الواضحة في مسيرة دبي والإمارات التنموية وتمكين الكفاءات الوطنية وإطلاق خطتها الاستراتيجية الجديدة لتعزيز ريادة هذا الصرح الأكاديمي المرموق.

طموح الغد
حضر حفل التخريج الذي أقيم في «دبي أوبرا».. مطر الطاير، المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، رئيس مجلس أمناء جامعة حمدان بن محمد الذكية، والدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، إلى جانب عدد من أعضاء مجلس الأمناء، والمسؤولين الإداريين وأعضاء هيئة التدريس وعائلات الخريجين.

وأقيم حفل تخريج الدفعة الرابعة عشرة، تحت شعار «طموح الغد: طاقات مبدعة تصنع المستقبل»، تعبيراً عن الإيمان الراسخ بقدرات الخريجين وإمكانياتهم، وتحفيزاً لهم على السعي للتميز وتسخير مهاراتهم ومعرفتهم لصناعة مستقبل أكثر إشراقاً يسهم وبشكل محوري في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة لدولة الإمارات.

وقد قام مطر الطاير، بتسليم الشهادات لخريجي برامج الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس.
نماذج تعليمية ذكية
وقال مطر الطاير: «حرصت جامعة حمدان بن محمد الذكية على مواكبة التطورات المتسارعة في التعليم الذكي، إيماناً منها بأهمية دورها في إعداد جيلٍ قادرٍ على قيادة التطوير وإحداث أثرٍ إيجابيٍّ في المجتمع. وتُجسّد استراتيجية الجامعة، بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لجامعة حمدان بن محمد الذكية هذا الالتزام، من خلال تركيزها على تبنّي نماذج تعليمية ذكية تعتمد على التقنيات الحديثة وتُلبّي احتياجات المتعلمين من مختلف الفئات».

وأكد الطاير دور الجامعة كصرح معرفي رائد، والتزامها بتمكين الكفاءات الوطنية المُؤهّلة للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدولة، وتطوير بيئة تعليمية ملهِمة ومبتكرة في إطار التزامها المستمر بريادة التغيير في المشهد التعليمي في المنطقة.

التعليم الذكي
من جانبه، توجّه الدكتور منصور العور بالتهنئة إلى خريجي الدفعة الرابعة عشر المنضمين إلى ركب خريجي جامعة حمدان بن محمد الذكية، وقال: «انطلقتْ الجامعة في مسيرة التميز ضمن التعليم الذكي منذ نحو عقدين من الزمن، محققةً إنجازات غير مسبوقة، تمثل بمجملها محطات فارقة في مسار تطوير التعليم العالي محلياً وإقليمياً وعالمياً. وتستوحي الجامعة الذكية توجهاتها من توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرئيس الأعلى للجامعة، التي عبر عنها بقوله مؤخراً إن دبي لا تنتظر التغيير، بل تصنعه».

وقال: «تُسهم جامعة حمدان بن محمد الذكية في تحقيق رؤية حكومة دبي الرامية إلى تحويل الجامعات الوطنية والخاصة إلى مناطق حرة تسمح للمتعلمين بممارسة النشاط الاقتصادي والإبداعي، إيماناً منها بأهمية ريادة الأعمال في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة. ونسعى أن تكون الجامعة الذكية مركزاً لتخريج كفاءات متمكنة قادرة على صناعة اقتصاد مرن مستدام قائم على المعرفة والابتكار».

يُذكر أن الدفعة الرابعة عشرة للجامعة، ضمت 285 خريجاً من كلية إدارة الأعمال والجودة (119 بدرجة ماجستير و78 بدرجة بكالوريوس)، و26 خريجاً من كلية التعليم الإلكتروني بدرجة ماجستير، و61 خريجاً من كلية الدراسات الصحية والبيئية (38 بدرجة الماجستير و21 بدرجة بكالوريوس و2 بدرجة دبلوم)، وخريجة واحدة من برامج البحث العلمي ودراسات الدكتوراه.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى