Connect with us

أخبار

مليونا درهم لدعم المنح البحثية.. انطلاق «الجمعية الوطنية للتصلب المتعدد»

أبوظبي: ميثاء الكتبي

انطلقت مؤخراً الجمعية الوطنية للتصلب المتعدد رسمياً في دولة الإمارات، خلال فعالية أقيمت في مركز أبوظبي الإبداعي، بحضور عدد من المسؤولين من الجهات الحكومية، ومزودي خدمات الرعاية الصحية ومجموعة من الأشخاص المتعايشين مع مرض التصلب المتعدد، إلى جانب الشركاء المحليين والدوليين.

وتعمل الجمعية الوطنية للتصلب المتعدد كمنظمة غير ربحية تحت مظلة وزارة تنمية المجتمع، بهدف الوصول إلى مجتمع خالٍ من التصلب المتعدد، من خلال إطلاقها لعدد من البرامج الداعمة لخدمات الرعاية الصحية.

Advertisement

وقال سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان: «امتداداً لرؤية الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن بأهمية تأمين البيئة الصحية للمجتمع وحمايته من الأمراض، ورآها ترجمة أمينة وواقعية للسياسات البنَّاءة، والتخطيط السليم، والوعي الدائم باحتياجات المجتمع، لينعم أبناؤه بحياتهم ويعيشون أصحاء بدنياً ونفسياً واجتماعياً، وليتسنى لكل فرد تحقيق كامل إمكاناتهم، والمشاركة الفعَّالة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية. نحتفي اليوم بإطلاق الجمعية الوطنية للتصلب المتعدد في الإمارات التي تسعى إلى إحداث فرق حقيقي في حياة المصابين بمرض التصلب المتعدد، والوقوف معهم يداً بيد وبث فيهم روح الأمل بسرعة الشفاء والتعافي، وندعم الهدف الرئيسي للجمعية، وهو تمكين المصابين من ممارسة حياتهم بشكلٍ أفضل، وتعزيز الوعي المجتمعي حول المرض لإيجاد عالم خالٍ من مرض التصلب المتعدد».

وقال منصور إبراهيم المنصوري، رئيس دائرة الصحة – أبوظبي: «نؤمن بأن العمل جنباً إلى جنب مع الجمعيات الهادفة كالجمعية الوطنية للتصلب المتعدد سيمكننا من إحداث أثر مباشر وإيجابي في المرضى، وكذلك تعزيز ممارسات الرعاية الصحية ورفاه الأفراد، ونظراً إلى تأثير مرض التصلب المتعدد في المجتمع، حرصت منظومة الرعاية الصحية في أبوظبي على الاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة والبحث الطبي، لتعزيز إدارة المرض وإنشاء عيادات ومراكز تأهيل متخصصة بالتصلب المتعدد، في الوقت الذي جاء فيه إطلاق أول سجل وطني للتصلب المتعدد في خطوة محورية تمكّن الباحثين والأطباء في الإمارة من تقديم خطط علاجية متقدمة وشخصية للمرضى».

وأعلنت الدكتورة فاطمة الكعبي، عضو مجلس إدارة الجمعية الوطنية للتصلب المتعدد والمدير التنفيذي لبرنامج زراعة نخاع العظم في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، عن مجموعة من البرامج والمبادرات الجديدة التي تقودها الجمعية ومنها المشروع التجريبي للسجل الوطني للتصلب المتعدد الذي تم تطويره بالتعاون مع دائرة الصحة- أبوظبي ومركز أبوظبي للصحة العامة وشركة (G42).

Advertisement

وكشفت عن تخصيص مليوني درهم لدعم المنح البحثية.



المصدر: صحيفة الخليج

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via