أخبارأخبار الإمارات

مكتب البعثات الدراسية ينظّم الملتقى الأول للأطباء

نظّم مكتب البعثات الدراسية الملتقى الأول للأطباء المُبتعثين، ضمن «بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للأطباء المتميزين»، بهدف تعزيز عملية التواصل البنّاء، والاطمئنان على شؤونهم، فضلاً عن مناقشة مقترحاتهم وتطلّعاتهم.

حضر الملتقى أعضاء لجنة بعثة الأطباء المتميزين، ولفيف من الأطباء المُبتعثين في عدد من الدول، إضافة إلى خرّيجي البعثة، والطلبة المُلتحقين ببرنامج التحضير للجزء الأول، ومنحة الطلبة المتميزين.

وأكد أحمد بن محمد الحميري الأمين العام لديوان الرئاسة أن «بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للأطباء المتميزين» تأتي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، وتُجسّد رؤية سموهما في تمكين هذه النُّخَب الوطنية من الأطباء المتميزين، وتستشرف من خلالهم مستقبل أحد أهمّ القطاعات الاستراتيجية والحيوية في الدولة.

وتم تنظيم الملتقى في إطار حرص «مكتب البعثات الدراسية» على المتابعة الدورية للأطباء المُبتعثين، واستعراض الإجراءات المتعلّقة باللوائح، وتقديم الإرشادات اللازمة التي تُسهم في تحقيق التميز والنجاح خلال مسيرتهم العلمية.

شارك في تقديم محاور اللقاء أعضاء لجنة بعثة الأطباء المتميزين، ومختصّون ومُمثلون عن إدارات التعليم الطبي بالمستشفيات العالمية الأمريكية، إضافة إلى فريق عمل المكتب.

وتمّ استعراض مستجدات السياسات والاستراتيجيات في القطاع الطبي بالدولة، والخاصة بمزايا وضوابط بعثة الأطباء، ومناقشة متطلّبات التقديم لبرامج الزمالة في المستشفيات والجامعات المتميزة.

وقدّم مُمثلون من جامعة «كاليفورنيا سان دييغو»، ومستشفى «إم دي أندرسون للسرطان» بولاية تكساس، بعض النصائح والإرشادات، فيما شارك عدد من الأطباء المُبتعثين تجاربهم وخبراتهم منذ التحاقهم بالبعثة، وقدّموا بعض المقترحات الهادفة.

وفي نهاية الملتقى، عُقدت جلسة حوارية للإجابة عن أسئلة واستفسارات الطلبة والأطباء الذين أثنوا على دور المكتب في متابعة شؤونهم، وتلبية احتياجاتهم، مرحبين بفكرة الملتقى، وأهميته في التواصل بين المكتب والأطباء.

جدير بالذكر أن البعثة تُتيح الفرصة للأطباء المواطنين لاستكمال برامج الإقامة والزمالة في أرقى المراكز الطبّية العالمية.

(وام)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى