أخبارأخبار الإمارات

مقر إقليمي في دبي لجامعة جون فون نيومان المجرية

بحضور كاروي باناش، سفير المجر لدى الإمارات، افتتحت جامعة جون فون نيومان مقرّها الإقليمي في مجمّع دبي للمعرفة التابع لمجموعة «تيكوم».

ويأتي افتتاح هذا المركز للتعلّم مدى الحياة في إطار استراتيجية الجامعة الهادفة إلى استقطاب أكثر من 5 آلاف طالب من حول العالم خلال العام الحالي. ويهدف افتتاح المكتب الإقليمي للجامعة إلى تعزيز التبادل الثقافي والابتكار في كل المجالات بين المجر (هنغاريا) والإمارات.

سبق الافتتاح المشاركة المميزة لجامعة كيسكيميت في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP28)، حيث استعرضت ابتكاراتها التي شملت مركبة الجامعة متعددة الوظائف والتي تعمل بالهيدروجين «نيومان H2».

ويقع المقرّ الإقليمي للجامعة في مجمّع دبي للمعرفة، الوجهة الرائدة على مستوى المنطقة للتعلم المستمر، والذي احتفل بذكرى مرور عشرين عاماً على تأسيسه في عام 2023. وتسعى هذه الوجهة إلى إثراء الاقتصاد المعرفي على المستوى الإقليمي، باعتبارها إحدى الجهات الرئيسية التي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار في المنطقة.

ويشكل مجمّع دبي للمعرفة، إلى جانب مدينة دبي الأكاديمية العالمية، قطاع التعليم التابع لمجموعة «تيكوم»، ويضمّ أكثر من 850 عميلاً وما يزيد على 29 ألف طالب من 170 جنسية.

وأعرب د.نوربرت سيزماديا، رئيس مؤسسة جامعة جون فون نيومان، عن فخره بافتتاح مقرّها الإقليمي في مجمّع دبي للمعرفة باعتباره وجهة عالمية للابتكار واحتضان الإبداع، مؤكداً التزام الجامعة بتنوّع مناهجها الأكاديمية واستقبال الطلاب من مختلف أنحاء العالم، لتعزيز مكانتها الريادية في قطاع التعليم كإحدى أفضل المؤسسات التعليمية في أوروبا والعالم.

وخلال مراسم افتتاح المقرّ، ألقى جيورجي ماتولكسي، محافظ البنك المركزي المجري، كلمة افتتاحية حول رؤية بلاده واستراتيجيتها 2030- 2040، والابتكار والتميز الأكاديمي لجامعة جون فون نيومان بوصفها منبراً رائداً للتعليم في أوروبا الوسطى والشرقية.

وأقيمت مراسم الافتتاح بحضور مروان عبد العزيز جناحي، النائب الأول لرئيس مجموعة «تيكوم»، بالنيابة عن مجمّع دبي للمعرفة، ود. نوربرت شيزماديا، رئيس مؤسسة جامعة جون فون نيومان، وزابولكس زيميري، المدير الاستراتيجي في المؤسسة.

وأشار جيورجي ماتولكسي إلى أن افتتاح المقرّ يعزز تاريخ الجامعة الحافل بالإنجازات والذي يمتد لأكثر من 60 عاماً، ويدعم أهداف استراتيجيتها والتزامها المتواصل بتحقيق الريادة والتميز في قطاع التعليم ودفع عجلة الابتكار عالمياً. وتستقطب الجامعة الطلاب المحليين والأجانب على حد سواء، ما يعكس مكانتها الريادية في قطاعي التعليم المحلي والعالمي.

وقال د.نوربرت شيزماديا: «شهدت معدلات التسجيل في الجامعة ارتفاعاً ملحوظاً للطلاب من الإمارات؛ إذ التحق بالجامعة أكثر من 500 طالب من المقيمين في الدولة منذ بداية العام الجاري. ولهذه الغاية، يأتي افتتاح المقرّ الإقليمي للجامعة في دبي لتلبية الطلب المتزايد من طلاب المنطقة والاستفادة من تنوّع جنسيات الطلاب في الإمارات والتي تمثل ما يقارب 50 دولة، بما فيها الدول الكبرى مثل الهند والصين».

ويأتي افتتاح المقرّ الإقليمي للجامعة انسجاماً مع أجندة دبي الاقتصادية «D33» الرامية إلى جعلها مركزاً ريادياً للتعليم العالي على مستوى العالم. وبدأ المقرّ عمله رسمياً في 7 مايو/أيار الجاري في المكتب رقم 101 في المبنى «2A» في مجمّع دبي للمعرفة.

وتلعب جامعة كيسكيميت للتعليم العالي دوراً محورياً في تعزيز اقتصاد المجر؛ إذ تتعاون مع «مرسيدس-بنز» للتصنيع فيها، فضلاً عن تراثها الغني في صناعة المواد الغذائية الذي يمتد لأكثر من 650 عاماً. وعلاوة على ذلك، فإن تطور الجامعة إلى مركز إقليمي للتمويل والأعمال والاقتصاد والغذاء والزراعة يزيد من نجاحها بصفتها وجهة أكاديمية بارزة.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى