Connect with us

أخبار

معايير ومتطلبات جديدة للسلامة من حوادث الحريق

دبي: محمد ياسين

كشف الفريق خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي، عن معايير ومتطلبات جديدة للسلامة والوقاية من حوادث الحريق في الإمارة، حيث شملت الاشتراطات والمتطلبات الجديدة منتجات أفضل ذات جودة عالية لاستدامة عملية البناء، تضمنت مواد بناء وأجهزة إنذار لاسلكية، فضلاً عن تحديثات على الخدمات التي يقدمها مختبر الإمارات للسلامة.

جاء ذلك على هامش مأدبة الإفطار الرمضانية التي نظمها الدفاع المدني في دبي، حضرها العميد خبير علي حسن المطوع مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ، وعدد من المختصين ومديري الإدارات وعدد من الشركاء الاستراتيجيين.

Advertisement

وقال الفريق المطروشي، إن الاشتراطات الجديدة تتضمن سلامة المجتمع من مخاطر الحرائق، حيث شملت الأبواب المقاومة للحريق ومواد التكسية وأنظمة الواجهات الخارجية، وأنظمة الأسقف، وأنظمة ممرات الهواء المصنفة لمقاومة الحريق أو المعزولة مسبقاً، والكابلات المقاومة للحريق.

وتابع أنه في ظل التطورات التكنولوجية الجديدة بأنظمة الكشف والإنذار اللاسلكية، قام الدفاع المدني بدبي بإنشاء أحكام لجميع الفلل التي تم بناؤها مسبقاً قبل تطبيق المتطلبات الحالية، بحيث يمكن تركيب أنظمة الكشف والإنذارات لهذه الفلل.

وأوضح أن التحديثات والخدمات التي سيقدمها مختبر الإمارات للسلامة (ESL) تشمل اختبار واعتماد مواد التكسية وأنظمة الواجهات لمشاريع دبي لضمان استدامة جودة أنظمة الأسقف، وذلك قبل تقديمها إلى الدفاع المدني في دبي لتسجيل المنتج.

Advertisement

أما فيما يخص المصنعين الحاصلين على شهادة اعتماد من جهات إصدار شهادات أخرى ومعتمدة في الإمارات، فقال إنهم سيتمكنون من تقديم اختباراتهم وشهاداتهم للتقييم بواسطة مختبر الإمارات للسلامة (ESL) لتصديقها للحصول على شهادة المطابقة (CoC) الصادرة عن مختبر الإمارات للسلامة.

وتابع الفريق المطروشي: «يجب اختبار جميع الأبواب المقاومة للحريق وأنظمة ممرات الهواء المصنفة لمقاومة الحريق والأنظمة أو المعزولة مسبقاً، لمشاريع البناء في دبي في مختبر الإمارات للسلامة (ESL) واعتمادها من قبل إحدى جهات إصدار الشهادات المعتمدة في الإمارات العربية المتحدة. وسيتم إصدار شهادة المطابقة (CoC) لهذه المنتجات من قبل مختبر الإمارات للسلامة (ESL) لتتمكن من تقديمها إلى الدفاع المدني في دبي لتسجيل المنتج».

وأضاف أنه من ضمن الاشتراطات الجديدة، تحديثات على أنظمة الكشف والإنذار اللاسلكية للفلل الخاصة والتجارية في دبي، والتي يجب اختبارها واعتمادها من قبل مختبر الإمارات للسلامة (ESL) قبل تقديمها للدفاع المدني لتسجيل المنتج، فيما سيجري المختبر تقييماً للجدوى كجزء من عملية التصديق، وسيقوم بإصدار شهادة المطابقة (COC) للإمارات لأنظمة الكشف والإنذار اللاسلكية، بالنسبة للمصنعين الذين لديهم أدلة اختبار موجودة في مختبرات أخرى معتمدة من دولة الإمارات العربية المتحدة.

Advertisement

وأكد أن الاشتراطات الجديدة تضمنت فحصاً جديداً للكابلات المقاومة للحريق، حيث سيقوم مفتشو الدفاع المدني بدبي بإزالة ما يقارب من 3 أمتار من الكابلات المقاومة للحريق من المباني أثناء عمليات التفتيش الخاصة بهم لإرسالها إلى مختبر الإمارات للسلامة (ESL) للاختبار والتحقق من صحة أدائها. ويتحمل الدفاع المدني بدبي ومختبر الإمارات للسلامة، كلفة اختبار الكابلات من مواقع المشروع، وفي حال فشل اختبارها، يتعين على الشركة المصنعة إعادة اختبار واعتماد الكابلات مع المختبر قبل إعادة تسجيل المنتج لدى الدفاع المدني والسماح ببيعه للمشاريع في دبي.

من جانبه، أكد العميد خبير علي حسن المطوع، أن تنظيم إدارة الدفاع المدني بدبي مثل هذه اللقاءات في ظل المناسبات الاجتماعية، ما هي إلا خطوة داعمة للاطلاع على أهم الخدمات والتحديثات التي توصلت إليها الإدارة في مجال الصناعة والاستشارات التي تدعم البناء والتشييد.



المصدر: صحيفة الخليج

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via