Connect with us

أخبار الإمارات

مطلع يوليو بدء متابعة المنشآت للتأكد من تحقيق مستهدفات التوطين نصف السنوية

حددت وزارة الموارد البشرية والتوطين مطلع يوليو المقبل المنشآت التي توظف 50 موظفاً فأكثر للتأكد من تحقيقها مستهدفات التوطين نصف السنوى للوظائف المهارية.

من جهة أخرى، أفادت الوزارة بأن أكثر من 5000 مواطن ومواطنة استفادوا من خدمات الإرشاد المهني التي قدمها برنامج «نافس» بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين منذ بداية عام 2023 حتى نهاية شهر مارس الماضي.

Advertisement

وقال الوكيل المساعد لتنمية الموارد البشرية الوطنية في الوزارة، أحمد آل ناصر: «تهدف خدمات الإرشاد المهني لتأهيل الكوادر الإماراتية على مستوى الدولة وإعدادهم للمنافسة في القطاع الخاص وتعريفهم بتحدياته، وتوعيتهم بالمهارات والمهن المطلوبة في القطاعات الاقتصادية المستهدفة، بالإضافة إلى دعم عملهم في الوظائف الملائمة لقدراتهم ومؤهلاتهم وإمكاناتهم، وذلك من خلال عقد جلسات إرشاد فردية وجماعية، وتقييم الميول المهنية للباحثين عن عمل وكذلك العاملون منهم».

وأضاف: «تتركز جلسات الإرشاد المهني حول محاور عدة أبرزها مزايا العمل في القطاع الخاص وأدوات البحث عن وظيفة، وفهم متطلبات سوق العمل، ووضع خطط تطوير فردية لزيادة فرص حصول الملتحقين على وظائف ملائمة تمكنهم من أن يكونوا شركاء في دفع عجلة ازدهار القطاع الخاص والمساهمة بفاعلية في تعزيز نمو القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية والداعمة للاقتصاد الوطني». وتابع: «تنطلق أهمية الإرشاد المهني من حيث إسهامه في رفع مؤشر توظيف المواطنين في سوق العمل وتعزيز استقرارهم المهني، كما أننا نؤكد على أهمية دور أصحاب العمال وأولياء الأمور والمؤسسات التعليمية في نجاح الإرشاد المهني».

وبلغ عدد جلسات الإرشاد الفردية التي عقدت من بداية العام الجاري أكثر من 4500 جلسة، توزعت على فئتين: الأولى الباحثين عن عمل وشملت أكثر من 3000 مواطن، فيما شملت الفئة الثانية العاملين في القطاع الخاص واستفاد من جلساتها الإرشادية 1500 موظف مواطن ممن لا تتجاوز خبرتهم العملية عامين.

Advertisement


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
Advertisement
طباعة




المصدر: الإمارات اليوم

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *